أرشيفات الكلمات المفتاحية: المؤمن

الأرواح في البرزخ: هل تتلاقي أرواح المؤمنين في البرزخ وتتزاور

فإن تلاقي أرواح المؤمنين في البرزخ، واستقبالهم لمن يأتي إليهم من بعدهم وسؤالهم إياهم عن أهل الدنيا ثابت  كما في حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا احتضر المؤمن أتته ملائكة الرحمة بحريرة بيضاء فيقولون: اخرجي راضية مرضيا عنك إلى روح الله وريحان ورب غير غضبان، فتخرج كأطيب ريح المسك، حتى أنه ليناوله بعضهم بعضا، حتى يأتون به باب السماء فيقولون: ما أطيب هذه الريح التي جاءتكم من الأرض، فيأتون به أرواح المؤمنين، فلهم أشد فرحا به من أحدكم بغائبه يقدم عليه، فيسألونه ماذا فعل فلان؟ ماذا فعل فلان؟ فيقولون: دعوه، فإنه كان في غم الدنيا، فإذا قال: أما أتاكم؟ قالوا: ذهب به إلى أمه الهاوية،  وإن الكافر إذا احتضر أتته ملائكة العذاب بمسح فيقولون: اخرجي ساخطة مسخوطا عليك إلى عذاب الله عز وجل، فتخرج كأنتن ريح جيفة، حتى يأتون به باب الأرض، فيقولون: ما أنتن هذه الريح، حتى يأتون به أرواح الكفار. رواه النسائي، وصححه الألباني.
متابعة قراءة الأرواح في البرزخ: هل تتلاقي أرواح المؤمنين في البرزخ وتتزاور

قصة الأبرص والأقرع والأعمى ، والعبر المستوحاة من القصة

اقتضت حكمة الله جل وعلا أن تكون حياة الإنسان في هذه الدار مزيجاً من السعادة والشقاء ، والفرح والترح ، والغنى والفقر والصحة والسقم ، وهذه هي طبيعة الحياة الدنيا سريعة التقلب ، كثيرة التحول. وربنا جل وعلا سبحانه يبتلي عباده بالضراء كما يبتليهم بالسراء ، وله على العباد عبودية في الحالتين ، فيما يحبون وفيما يكرهون.

فأما المؤمن فلا يجزع عند المصيبة ، ولا ييأس عند الضائقة ، ولا يبطر عند النعمة بل يعترف لله بالفضل والإنعام ، ويعمل جاهدا على شكرها وأداء حقها .وأما الفاجر والكافر فيَفْرَق عند البلاء ، ويضيق من الضراء ، فإذا أعطاه الله ما تمناه ، وأسبغ عليه نعمه كفرها وجحدها ، ولم يعترف لله بها ، فضلا عن أن يعرف حقها ، ويؤدي شكرها .

متابعة قراءة قصة الأبرص والأقرع والأعمى ، والعبر المستوحاة من القصة

عذاب القبر،أهم الأعمال و الأسباب التي تنجيك منه

عذاب القبر ونعيمه ثابتان بنصوص الكتاب والسنة، ويجب الإيمان بهما، ويلحقان الروح والبدن معاً. وللنجاة من عذاب القبر أسباباً من أتى بها وحرص على فعلها كُتبت له السعادة في قبره، ورُجي له الأمن من فتنته، ومن تجنّبها خُشي عليه ألا ينجو من العذاب. ومعالم الخلاص مبثوثة في الوحيين ينبغي للمؤمن أن يتتبعها ويستقصيها ثم يعمل بمقتضاها، وهي –كما يقول الإمام ابن القيم– على نوعين: أسبابٌ عامّة، وأسبابٌ خاصّة.
متابعة قراءة عذاب القبر،أهم الأعمال و الأسباب التي تنجيك منه

حسن الخاتمة والعلامات التي تدل عليها

في الساعات الأخيرة من عمر الانسان، تظهر علامات ودلائل على خاتمة  ذلك الانسان، فإن كانت خيراً فخير حيث يستبشر بها صاحبها خيراً، وتطمئن بها نفسه، وإن كانت سوى ذلك، والعياذ بالله ، فقد غوى.

طاعة الله سبحانه وتعالى وعبادته حق عبادته، لا تخذُلان صاحبهما عند الموت، وإنما تكونان له نوراً وبشرى في لحظاته الأخيرة، فتظهر عليه علامات حسن الخاتمة. أما ارتكاب الذنوب والمعاصي، واتباع الشهوات فإنهما من الأفعال التي تخذل صاحبها عند الموت، مع خذلان الشيطان له، فتظهر على الإنسان آنذاك علامات سوء الخاتمة والعياذ بالله.

متابعة قراءة حسن الخاتمة والعلامات التي تدل عليها

قصة قتل مائة نفس

لقد دعانا الله إلى التوبة جميعا من ذنوبنا، ووعدنا بأن يقبل توبتنا ـ مع تحقق شروطها ـ ووعدُ الله حق ولا يخلف الله ما وعد به عباده حيث قال: ﴿وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ .  وكذلك حثنا الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم عليها كما روي عنها: “توبوا إلى الله فإني أتوب إلى الله في كل يوم مئة مرة”. وهذا تعليم من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لنا أن نكون في حالة التوبة إلى الله دائما وحتى لو لم نرتكب الذنوب، فإن الإنسان مهما علا شأنه يظلّ مقصرا أمام ربّه عن أداء شكر النعم التي أنعم بها عليه، فليستغفرِ الله عن التقصير في أداء شكرها راجيا منه العون والتوفيق.
متابعة قراءة قصة قتل مائة نفس

6 ادعية لجلب الرزق

الأرزاق بيد الله تعالى، هو من يقوم بتوزيعها على الناس.   علينا أن نعلم بأن الله لديه حكمة من عدم توزيع المال على الناس بالتساوي ، و ذلك ليحافظ على التباين بينهم ولكي يعطي الغني فرصة لإعطاء الفقير الزكاة و الصدقات لتكسبه الحسنات الكثيرة ، و ليختبر صبر المؤمن على رزقه ،  و ليجعل الناس يتعبون و يجدون من اجل الحصول على الأرزاق . فيمكن ان نجلب الرزق بالدعاء والصلاة و التقرب لله ، و هناك العديد من الآيات في القران و الأدعية التي تجعلنا نحصل سريعا على الرزق و لكن تذكر جيدا بان الله هو وحده القادر على ذلك ،  ومن تلك الأدعية و الآيات ،  يمكن قراءة سورة الواقعة يوميا قبل النوم مع الاستغفار ، فسورة الواقعة معلوم عنها أنها تجلب الرزق بأذن الله و كما أن الاستغفار يساعد على حل العديد من المشاكل و ليسس فقط مشاكل المال.  سبحان الله  الرزاق  الذي أعطانا القرآن لنعوض به كل نقص معنا بل و يجعل كل أمورنا تحل بقراءة قرآنه. متابعة قراءة 6 ادعية لجلب الرزق