أرشيفات الكلمات المفتاحية: الدعاء

ليلة القدر : فضلها، علاماتها وكيفية الاستعداد لها

ليلة القدر من الليالي العظيمة في شهر رمضان ، فهي التي انزل الله فيها كتابه العظيم، قال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: أنزل الله القرآن جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة من السماء الدنيا،  ثم نزل مفصلاً بحسب الوقائع في ثلاث وعشرين سنة على رسول الله .

ليلة القدر أمرها عظيم والخير فيها كثير‏، فهي ليلة المغفرة والعتق من النيران، ومضاعفة الأعمال، وزيادة الحسنات‏، ‏ ليلة تُجاب فيها الدعوات وتعلو فيها الدرجات‏، السعيد من فاز بها‏، والمحروم من حرم فضلها‏. فالله عز وجل اختصها من بين الليالي، حيث العبادة فيها خير من عبادة ألف شهر، وهي ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر.  قال تعالى في سورة القدر: {إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما ليلةُ القدر * ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر *سلامٌ هي حتى مطلع الفجر}.  وقال تعالى في سورة الدخان: {إنا أنزلناهُ في ليلةٍ مباركةٍ إنا كنا مُنذٍرين * فيها يُفرَقُ كلُ أمرٍ حكيم}.

متابعة قراءة ليلة القدر : فضلها، علاماتها وكيفية الاستعداد لها

شهر رمضان : أكثر من 10 فضائل لهذا الشهر المبارك

شهر رمضان المبارك   أفضل شهور العام، شهر العبادة والطاعة،شهر الصيام وتلاوة القرآن شهر العتق والغفران ، شهر الصدقات والإحسان ، شهر تفتح فيه أبواب الجنات ، وتضاعف فيه الحسنات ، وتقال فيه العثرات ، شهر تجاب فيه الدعوات ، وترفع فيه الدرجات ، وتغفر فيه السيئات ، شهر يجود الله فيه سبحانه على عباده بأنواع الكرامات ، ويجزل فيه لأوليائه العطايات ، شهر جعل الله صيامه أحد أركان الإسلام ، فصامه المصطفى صلى الله عليه وسلم وأمر الناس بصيامه ، وأخبر عليه الصلاة والسلام أن من صامه إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه ، ومن قامه إيماناً واحتساباً غفر الله له ما تقدم من ذنبه ، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر. متابعة قراءة شهر رمضان : أكثر من 10 فضائل لهذا الشهر المبارك

إستقبال شهر رمضان المبارك – كيف يجب ان يستقبله المسلمون؟

ليس إستقبال شهر رمضان بتبادل باقات الورد والزهور، ولا بإلقاء الأناشيد والأراجيز، ولا بتهيئة الملاعب والصالات، ولا بجمع صنوف أنواع المطاعم والمشروبات والمأكولات . إن التهيّؤ لهذا الشهر الكريم يكون بالاستعداد للطاعة وللعبادة وإقبال صادق على الله جلّ وعلا وتوبة نصوح من كل ذنب . فهناك عدة امور ينبغي على المسلم القيام بها ليكون جاهز لإستقبال شهر رمضان المبارك .

شهر رمضان ، شهر الخير والرحمة والرضوان، شهر العزة والكرامة ، شهر التوبة والإنابة ، شهر الصوم والقيام والعبادة، شهر القرآن ، شهر العفو والغفران، شهر الذكر والطاعة والإيمان.  قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}.

متابعة قراءة إستقبال شهر رمضان المبارك – كيف يجب ان يستقبله المسلمون؟

من القصص النبوي – تفريج الكرب في وقت المحن

من أعظم أسباب تفريج الكرب وقت المحن هو عمل الصالحات وقت الرخاء، يقول عليه الصلاة والسلام: “تعرَّف على الله في الرخاء يعرفْك في الشدة”.  قال الحسن البصري: “ما كان ليونس صلاة في بطن الحوت، ولكن قدّم عملاً صالحًا في حال الرخاء فذكره الله في حال البلاء”. وقد قصّ علينا المصطفى -صلى الله عليه وسلم- قصة واقعية حدثت في الأمم قبلنا توضح هذا المعنى أوضح  بيان.

متابعة قراءة من القصص النبوي – تفريج الكرب في وقت المحن

الصائمين – أكثر من 40 تنبيه للصائمين في رمضان

شهر رمضان شهر الخير والبركات الذي تتضاعف فيه الأجور، وتصفد فيه مردة الشياطين، وتفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب النيران، وهو الشهر الذي تضاعف فيه الحسنات. ولكن هناك بعض الملحوظات  على ممارسات وتصرفات بعض الصائمين  في هذا الشهر المبارك التي ممكن ان توقع صاحبها بالإثم أو تقلل من الأجر. جمعنا لكم بعض التنبيهات  والملحوظات التي تنتشر خلال هذا الشهر.
متابعة قراءة الصائمين – أكثر من 40 تنبيه للصائمين في رمضان

أكثر من 20 موضع الدعاء فيها مستجاب!

لقد دلنا الرسول صلى الله عليه وسلم على مواضع يسجاب فيها الدعاء لنحرص عليها ونداوم على الدعاء عندها.   فيجب علينا ان نحرص عليها استجابتاً لرسول الله فإذا علمنا ان الدعاء مستجاب في بعض المواضع ولم  نوليها اهتماماً كننا نعرض عن استجابة لنصح رسولنا الكريم.  وهذا طبعاً لا يعني ان الدعاء في غير هذه المواضع غير مرجو أو متسجاب، .. فقد قال تعالى في سورة البقرة (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)) فينبغي للمؤمن أن يكثر من دعاء الله تعالى في كل حين، وأن يجتهد كل الاجتهاد في تجنب الأسباب المانعة من استجابة الدعاء كالأكل الحرام والتغذي به، والدعاء بقلب غافل ساهٍ.   فإذا ما اجتنب الداعي موانع الإجابة فعليه أن يدعو متيقنًا باستجابة الله لدعائه؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة. رواه الترمذي.  وقال صلى الله عليه وسلم: إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صِفرًا. رواه أبو داود وغيره.

متابعة قراءة أكثر من 20 موضع الدعاء فيها مستجاب!