أرشيفات الكلمات المفتاحية: الحور العين

النساء في الجنة : بماذا وعد الله النساء بالجنة؟

إنّ الله حين يذكر في كتابه العزيز أنّ للمؤمنين أو المتقين جنات تجري من تحتها الأنهار أو أنّ لهم أجرا عظيما وفوزا عظيما يقصد المؤمنين كلهم الذكور والإناث، وليس الذكور وحدهم، وهذا ما يسمّى في اللغة (التغليب)، ويعني تغليب المذكر على المؤنث، لأنّ المذكر في اللغة هو الأصل. فإن أريد تأنيث الاسم المذكر أضيف إلى آخره حرف تأنيث، فيصبح اسما مؤنثا، وتأسيسا على هذه الحقيقة يكون مصير النساء في الجنة هو ذاته مصير الرجال.  فالله تعالى يكرم المرء في الآخرة نتيجة أعماله و إجتهاده في الدنيا، و كم كسب من الأجر و الثواب لكي يملأ ميزانه بالحسنات ، و في الحياة الآخرة هناك الجنة والنار فالكافر مصيره إلى النار خالداً فيها و المسلم من عمل الصالحات و ثقلت موازينه ففي الجنّة خالدا فيها ، إن الحياة في الجنة حياة رغد تختلف عن الدنيا.  فالرجل عندما يدخل الجنة وعده الله تعالى بالحور العين و الحور العين نساء من النور متفوقات الجمال والزينة لم يمسهن أحد طاهرات يزيّن الجنة للرجال ،فماذا عن مكانة النساء في الجنة ؟ متابعة قراءة النساء في الجنة : بماذا وعد الله النساء بالجنة؟