أرشيفات الكلمات المفتاحية: الحمية

فشل الرجيم والحمية الغذائية – 9 أسباب تؤدي إلى فشل الرجيم

جميعنا نعلم كم من الصعب اتباع حمية غذائية قاسية وكم محبط تأثير فشل الرجيم المتبع ولكن ما قد لا نعلمه ان هناك اسباب معروفة لهذا الفشل وقد نوفر على نفسنا العناء اذا ما عرفناها قبل البدأ في الرجيم. قد تظنين أن النظام الغذائي الذي تتبعينه أو الحمية التي تعتمدينها مناسبة وتسير على ما يرام  ولكن، قد ينتابك الشعور بالإحباط عند معرفة ان كل محاولاتك لانقاص وزنك بائت بالفشل.  وهذا يعود الى اخطاء صغيرة  قد تختبئ في يومياتك من دون أن تلاحظيها أو تنتبهي إليها. متابعة قراءة فشل الرجيم والحمية الغذائية – 9 أسباب تؤدي إلى فشل الرجيم

الامراض الخطيرة – 7 انواع من الامراض الخطيرة التي تهدد حياة الشباب

نتيجة التقدم الطبي في الكشف المبكر عن الامراض ، والتغيرات التي تصيب نمط الحياة مثل تناول الأطعمة غير الصحية، وقلة أو عدم ممارسة النشاط البدني، جعلت كثيرا من الامراض تصيب الشباب بعد أن كانت تصيب الشخص في العقد السابع والثامن من العمر.
متابعة قراءة الامراض الخطيرة – 7 انواع من الامراض الخطيرة التي تهدد حياة الشباب

30 فائدة للبن الزبادي

اللبن في اللغة هو عبارة عن سائل ابيض يكون في إناث الآدميين والحيوانات وهو ما يطلق عليه الناس إسم الحليب، إن اللبن الرائب (الزبادي) قد إكتشف صدفة من قبل البدو والعرب حينما كانوا يحملون الحليب في أوعية مصنوعة من معدة الغنم، فقد تخمر هذا الحليب بفعل جرثومة اللبن الموجودة في معدة الغنم، وساعدت على هذا التخمر حرارة الصحراء، وإستخدم اللبن الرائب لأول مرة في التاريخ في شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام ومن هناك إنتشر إلى جميع أنحاء العالم.

وقد إنتقل اللبن الرائب إلى الغرب أثناء الحروب الصليبية وظلت طريقة تركيب اللبن سرا لا تعرفه إلا قصور الملوك في أوروبا ويقال بأن (فرنسوا الأول) ملك فرنسا كان يعطى اللبن الرائب كغذاء حينما أصيب بإلتهاب الأمعاء إلى ان شفي تماما من هذا المرض وبعدها إنتقلت صناعة اللبن إلى بيوت الناس في أوروبا.

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل اللبن (الحليب) على غيره من الطعام فقال:

” من أطعمه الله طعاماً، فليقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيراً منه، ومن سقاه الله لبنا فليقل: الله بارك لنا فيه وزدنا منه، فإنه ليس شيء يجزىء من الطعام والشراب غير اللبن” (رواه أحمد وأبوا داوود).

وردت كلمة اللبن في القرآن الكريم في قوله تعالى :

( وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين ) النحل آية 66

وقال تعالى في وصف الجنة :

( مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى … ) ( محمد آية 15 ).