أرشيفات الكلمات المفتاحية: البقر

قصة الأبرص والأقرع والأعمى ، والعبر المستوحاة من القصة

اقتضت حكمة الله جل وعلا أن تكون حياة الإنسان في هذه الدار مزيجاً من السعادة والشقاء ، والفرح والترح ، والغنى والفقر والصحة والسقم ، وهذه هي طبيعة الحياة الدنيا سريعة التقلب ، كثيرة التحول. وربنا جل وعلا سبحانه يبتلي عباده بالضراء كما يبتليهم بالسراء ، وله على العباد عبودية في الحالتين ، فيما يحبون وفيما يكرهون.

فأما المؤمن فلا يجزع عند المصيبة ، ولا ييأس عند الضائقة ، ولا يبطر عند النعمة بل يعترف لله بالفضل والإنعام ، ويعمل جاهدا على شكرها وأداء حقها .وأما الفاجر والكافر فيَفْرَق عند البلاء ، ويضيق من الضراء ، فإذا أعطاه الله ما تمناه ، وأسبغ عليه نعمه كفرها وجحدها ، ولم يعترف لله بها ، فضلا عن أن يعرف حقها ، ويؤدي شكرها .

متابعة قراءة قصة الأبرص والأقرع والأعمى ، والعبر المستوحاة من القصة

من القصص النبوي – تفريج الكرب في وقت المحن

من أعظم أسباب تفريج الكرب وقت المحن هو عمل الصالحات وقت الرخاء، يقول عليه الصلاة والسلام: “تعرَّف على الله في الرخاء يعرفْك في الشدة”.  قال الحسن البصري: “ما كان ليونس صلاة في بطن الحوت، ولكن قدّم عملاً صالحًا في حال الرخاء فذكره الله في حال البلاء”. وقد قصّ علينا المصطفى -صلى الله عليه وسلم- قصة واقعية حدثت في الأمم قبلنا توضح هذا المعنى أوضح  بيان.

متابعة قراءة من القصص النبوي – تفريج الكرب في وقت المحن

أكثر من 80 فكرة لمشروع صدقة جارية

قال (صلى الله عليه وسلم) ينقطع عمل ابن أدم إلا من ثلاث ( صدقه جاريه ، أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له ). فعمل صدقة جارية في الدنيا تكون نور لقبرك بعد وفاتك وتجعل الحسنات تنهمر إليك سواء بالحاية او الممات. طبعا بعض الأخوان يستغربوا من التفكير في الموت ، لكن يا أخي هذا واقع والموت حق ولماذا نتجاهله ، لكن لا بد أن نعمل لأخرتنا ولك بعض طرق بسيطة لعمل الصدقات الجارية سواء يعملها الإنسان لنفسه أو يعملها لعزيز عليه من المتوفين. و عند عمل صدقه جاريه لأي ميت من أقاربك فيكون لك يا أخي مثل ثوابه .

متابعة قراءة أكثر من 80 فكرة لمشروع صدقة جارية

قصة – غزا نبي من الأنبياء

الجهاد عبادة كغيرها من العبادات ،تحتاج لكي تؤتي أكلها ،ويجني العبد ثمارها ألا يقدم عليها إلا وهو في حالة من التهيؤ النفسي ، والتفرغ القلبي من الشواغل والملهيات التي تحول بينه وبين أداء هذه العبادة وتحقيق مقاصدها على الوجه الأكمل، وقد حدثنا الرسول عليه  الصلاة والسلام قصة عن هذا الموضوع.
متابعة قراءة قصة – غزا نبي من الأنبياء