أرشيفات الكلمات المفتاحية: الأقارب

قطع الرحم – آثاره الدنيوية والاخروية، والاسباب وراء القطيعة

قطع الرحم كبيرة من كبائر الذنوب ،  وهو مما يستجلب العذاب الأخروي والبلاء الدنيوي.  ولا تصل عقوبة أيّ عمل إلى الانسان، بأسرع من عقوبة قطع الرحم. وقطيعة الرحم تكون بهجرهم ، والإعراض عن الزيارة المستطاعة ، وعدم مشاركتهم في مسراتهم، وعدم مواساتهم في أحزانهم، كما تكون بتفضيل غيرهم عليهم في الصلات والعطاءات الخاصة، التي هم أحق بها من غيرهم.  متابعة قراءة قطع الرحم – آثاره الدنيوية والاخروية، والاسباب وراء القطيعة

قصة “صحبة الأم”، والعبر المستوحاة من القصة

إن التاريخ لا يعرف ديناً ولا نظاماً كرَّم المرأة بإعتبارها أماً، وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ دين محمد صلى الله عليهِ وسلم الذي رفع من مكانة الأم في الإسلام وجعل برها من أصول الفضائل، كما جعل حقها أعظم من حق الأب لما تحملته من مشاق الحمل والولادة والإرضاع والتربية.

ومن أعظم الأدلة على مكانة الأم في الإسلام الحديث النبوي الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟،  قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه، وزاد في مسلم : (ثم أدناك أدناك).
متابعة قراءة قصة “صحبة الأم”، والعبر المستوحاة من القصة

دعاء الشفاء للمريض

تعتبر زيارة المريض والدّعاء له بالشّفاء من حقّ المسلم على أخيه المسلم، وقد حثّنا رسولنا الكريم على الدّعاء بالخير لإخواننا، وقد أوصانا بزيارتهم خاصّةً عند المرض، والدّليل على ذلك قوله صلّى الله عليه وسلّم: (حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ خَمْسٌ. وفي رواية: خَمْسٌ تَجِبُ لِلْمُسْلِمِ عَلَى أَخِيهِ: رَدُّ السَّلَامِ، وَتَشْمِيتُ الْعَاطِسِ، وَإِجَابَةُ الدَّعْوَةِ، وَعِيَادَةُ الْمَرِيضِ، وَاتِّبَاعُ الْجَنَائِزِ).
متابعة قراءة دعاء الشفاء للمريض