أرشيفات الكلمات المفتاحية: الأسرة

الحقوق الزوجية وأنواعها – حقوق نتجاهلها أو لم نسمع بها

قد جعل الله العلاقة بين الزوجين من أوثق العلاقات التي عرَفتها البشرية، فربما لا يوجد علاقة بين اثنين مثلما يوجد بين الزوجين، وقد ربط الله – تعالى – هذه العلاقة بالمودة والرحمة، قال – تعالى -: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ﴾ [الروم: 21].
إن الإسلام قد وضع حقوقاً على الزوجين، وهذه الحقوق منها ما هو مشترك بين الزوجين، ومنها ما هو حق للزوج على زوجته، ومنها ما هو حق للزوجة على زوجها. وإن أي نقص في أي حق من الحقوق الزوجية سواء كان حقاً مشتركاً أو خاصاً يسبب شرخاً عظيماً في بناء الأسرة المسلمة.
متابعة قراءة الحقوق الزوجية وأنواعها – حقوق نتجاهلها أو لم نسمع بها

7 أنواع من الأشخاص نحتاجهم في حياتنا

إنّ حقيقة الحياة، انه في أكثر الحالات هناك أناس من حولنا يجعلوننا سعداء بشكل لا يوصف. مما لاشك فيه، أن أفراد عائلتنا هم الذين يعرفوننا ويقبلوننا مهما كان. هم جميعا قريبون منا وهم أعزء إلى قلوبنا حتى عندما نقضى معهم بعض الوقت، يجعلوننا دائما سعداء للغاية. ولكن هناك أناس من خارج العائلة يجعلوننا فى سعادة حتى بدون أن نعرفهم. وللتمتع بجميع ألوان سعادتك، أنت بحاجة الى أنواع مختلفة من الأشخاص في حياتك.
متابعة قراءة 7 أنواع من الأشخاص نحتاجهم في حياتنا

الصراع بين الأطفال: أسبابها و20 نصيحة منزلية للتغلب عليها

الصراع  والنزاعات بين الأطفال مشكلة تواجهها جميع الأمهات، فالأم في البيت كالقاضي في المحكمة يلجأ إليها أبنائها لتحل مشاكلهم، فالأمر قد يبدو طبيعياً لدى كثير من الآباء والأمهات والبعض الآخر يرى الوجه السيء في هذا الصراع من حيث إثارة الخلافات وإستخدام العنف أحياناُ والمعارك تجعل الأم في وضع متوتر يصل لأقصى مدى وخاصة في ظل أحساس بأن كافة الجهود لوضع حل لخلافاتهم دائماً بلا جدوى. لذلك فالتحدي الأكبرالذي يواجه الأسرة هو كيفية وضع الصراعات في إطارها الطبيعي الودي بحيث لا تتطور إلى العنف والكراهية والأذى بين الأشقاء.

متابعة قراءة الصراع بين الأطفال: أسبابها و20 نصيحة منزلية للتغلب عليها

العدوانية عند الاطفال: مظاهرها، اسبابها وطرق علاجها

العدوانية عند الاطفال   تصرف سلبي يصدر من الطفل تجاه الاخرين ويظهر على صوره عنف جسدي أو لغوي أو بشكل ايماءات وتعابير غير مقبوله من قبل الاخرين . فيلحظ الوالدين تغييرا ما في سلوك طفلهما ويظهر ذلك في عدم تكيف الطفل في البيئة الداخلية (الأسرة) وفي البيئية الخارجية (المجتمع) وتتعدد مشكلات الأطفال وتتنوع تبعا لعدة عوامل قد تكون إما: جسدية، نفسية، أسرية أو مدرسية وكل مشكلة لها مجموعة من الأسباب التي تفاعلت وتداخلت مع بعضها وأدت بالتالي إلى ظهورها لدى الطفل. يميل بعض الأطفال لممارسة العنف في تعاملهم مع أشقائهم في المنزل أو زملائهم في المدرسة فهذا يسمى سلوكا عدوانياً. متابعة قراءة العدوانية عند الاطفال: مظاهرها، اسبابها وطرق علاجها

التأتأة عند الأطفال (أو التلعثم) : أنواعه وأسبابه ونصائح للحد منه

 التأتأة أو تلعثم الكلام عند الأطفال حسب منظمة الصحة العالمية هي إضطراب لا إرادي في نظام الكلام بحيث يكون هناك تكرار بعض أجزاء الكلمة قبل نطقها كاملة (كأن يقول الطفل: تتتتتتتــ … قبل نطق كلمة تفاحة) أو تكرار بعض الكلمات أو العبارات أو تطويل الكلمة عند لفظها أو التوقف عند جزء معين من الكلمة، وتصحب هذه الحالة تغيرات جسمية وإنفعالية تظهر واضحة في تغيير تعبيرات الوجه وحركة اليدين وكذلك إحمرار الوجه والعرق احياناً.
فالتأتأة هي عادة ليست مصدراً للقلق، لأنها تعتبر مرحلة تطورية طبيعية من مراحل إكتساب اللغة عند الطفل وأكثر ما تظهر بين عمر سنتين و5 سنوات هناك حالات تتحسن تلقائياً بعمر 5 سنوات وحالات قليلة تستمر فيها التأتأة لعمر أكثرمن 5 سنوات.
متابعة قراءة التأتأة عند الأطفال (أو التلعثم) : أنواعه وأسبابه ونصائح للحد منه