أرشيفات الكلمات المفتاحية: ضغط الدم

حليب اللوز – فوائد حليب اللوز الصحية المذهلة وقيمته الغذائية الغنية

حليب اللوز هو حليب صحيّ ويعتبر بديلاّ لحليب البقر والغنم، وهو يعتبر النوع الألذ والأكثر استساغة من أنواع الحليب النباتيّة الأخرى حيث يجمع بين افضل مادتين سواء الحليب او اللوز، وقد تمّ تحضير حليب اللوز في قديم الزمن لاعتقاد ساد قديماً مفاده أنّ الجسم لا يستطيع أن يمتص كل العناصر الغذائيّة في الجسم، ولذلك فإنّهم عمدوا إلى صنع حليب اللوز لزيادة قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائيّة، وهو أيضاً بديل جيّد لمن يعاني من حساسيّة (اللاكتوز).

عرف حليب اللوز في القرون الوسطى، ولأن الحليب الحيواني كان يفسد سريعا، جاءت فكرة اللجوء إلى حليب اللوز كحل مثالي وقتها، بالإضافة إلى فوائده العديدة التي تجعله بديلا جيدا لهؤلاء الذين يبحثون عن إنقاص أوزانهم خاصة في فصل الصيف.

يُصنع شراب اللوز من خلال طحن ثمار اللوز نفسه، وفي الأسواق اليوم يضاف إليه نكهات أخرى كالشوكولاتة، والفانيلا لإعطائه طعماً ألذ، وهو الطعم الأقرب لحليب البقر.

متابعة قراءة حليب اللوز – فوائد حليب اللوز الصحية المذهلة وقيمته الغذائية الغنية

بذور الأفوكادو -10 فوائد صحية مهمة لبذور الافوكادو

بذور الأفوكادو  مفيدة جداً  ويجب عدم رميها لما تحتويه من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الانسان ، حيث تحتوي على سبعين بالمئة من الأحماض الأمينية الموجودة في حبة الأفوكادو الواحدة، كما تحتوي على مضادات الأكسدة والألياف التي تقلل من مستوى الكولسترول بالدم كما انها تعمل على تنظيم معدل الجلوكوز بالدم. ولاستهلاكها بشكل أفضل، يتم تقطيع بذرة الأفوكادو إلى أرباع باستخدام السكين ووضعها داخل الخلاط الكهربائي كي تصبح كالبودرة قبل إضافتها إلى أي مشروب، كما أن هناك طريقة أخرى للحصول على فوائدها وهي من خلال تجفيفها تحت أشعة الشمس ومن ثم دقها لتصبح بودرة،  ثم تضاف إلى الوجبات المختلفة خاصة سلطة الخضروات أو الفاكهة أو يمكن إضافتها إلى الحليب أو الزبادي أو الرايب .
متابعة قراءة بذور الأفوكادو -10 فوائد صحية مهمة لبذور الافوكادو

الشوفان – قيمته الغذائية الغنية وفوائده المذهلة للصحة والشعر والبشرة

الشوفان من الأغذية المنتشرة في جميع بلدان العالم، هو عبارة عن نبات عشبي حولي من الحبوب، والجزء المستخدم فيه  هي البذور التي تستخدم كغذاء للانسان والحيوان. كما يكتسب الشوفان نكهة مميزة بعد تحميصه إذ يتم حصاده وتنظيفه ومن ثم تحميصه ويعتبر مصدرا غنيا بالألياف والعناصر الغذائية.  يطحن الشوفان حتى يصبح حبوبا خشنة مما يعرف بدقيق الشوفان، أو يقطع الى قطع صغيرة لعمل حبوب البرغل غير المطحونة، أو يوضع على البخار ثم يسحق لعمل لفائف الشوفان.

يزرع الشوفان في المناطق المعتدلة مناخياً حيث يحتاج إلى جو أقل حرارة عن غيره من الحبوب مثل القمح والشعير، لذلك يزرع وينمو ويشتهر في المناطق الأكثر برودة مثل شمال غرب أوروبا. ويمكن زراعته  في الخريف حيث يحصد في أواخر الصيف، أو في الربيع ويحصد في أوائل الخريف.

متابعة قراءة الشوفان – قيمته الغذائية الغنية وفوائده المذهلة للصحة والشعر والبشرة

البطاطا المسلوقة – أهم فوائد البطاطا المسلوقة الصحية والجمالية

البطاطا المسلوقة من أفضل المصادر الغذائية التى تحتوي على معدل كبير من الفوائد لجسم الإنسان ،  فالبطاطا من الخضروات التى تتميز بتعدد استخداماتها في الطهي ، ومن الخضروات التى تتمتع بشهرة كبيرة بين الناس . فهي من الثمار التى تحتوي على معدل كبير من العناصر والمركبات الغذائية عالية القيمة ، حيث أن البطاطا تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والعناصر الضرورية للجسم ، هذا بجانب إحتواءها على نسبة عالية من الألياف الغذائية والمواد المضادة للأكسدة بمعدل كبير .

متابعة قراءة البطاطا المسلوقة – أهم فوائد البطاطا المسلوقة الصحية والجمالية

الفجل الأبيض – وفوائده السحرية للصحة والجنس والبشرة

الفجل الأبيض من الخضروات الغنية بالعديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، وعلى الرغم من أنه أقل شهرةً وانتشاراً من الفجل الأحمر، إلا أنه لا يقل فائدةً عنه، إذ يحتوي على العديد من العناصر المعدنية مثل الزنك، والفسفور، ومضادات الأكسدة والفيتامينات خصوصاً فيتامين ج، وحمض الفوليك، والألياف الغذائية، كما أن أوراقه لا تقل أهميةً عن جذوره، وتزود الجسم بالكالسيوم والحديد والبوتاسيوم، والجدير بالذكر أن الفجل الأبيض مكتشف قبل الفجل الأحمر، ويمكن تناوله مطبوخاً أو نيئاً.  ترجح نشأته في آسيا، نال حصة واسعة من الاهتمام به من الاغريق، ونصح الاطباء القدماء بتناوله لازالة السموم من الجسم.

متابعة قراءة الفجل الأبيض – وفوائده السحرية للصحة والجنس والبشرة

الكاكاو – اهميته للجنس والشعر والبشرة والصحة بشكل عام

الكاكاو من المشروبات المميزة التى يتمتع بتناولها العديد من الأشخاص حيث أنها تتميز بالطعم اللذيذ والمشوق . فهو مشروب مغذ ممتاز لاحتوائه علي المواد الدهنية هذا ولوجود مادة الثيوبرومين فإنه يعتبر مدرا للبول ومنبها قليلا لاحتوائه علي مادة الكافيين ولكن تأثيره في الجهاز العصبي المركزي أقل من تأثير البن والشاي.
ينتج الكاكاو من بذور شجرة الكاكاو التي تنمو في المناطق الاستوائية من أمريكا الجنوبية، وهي شجرة دائمة الخضرة تشبه بذورها إلى حد ما اللوز ولكن بحجم أكبر ومن تلك الثمار يستخرج الكاكاو وباقي منتجاته من شوكولا وغيرها. وكانت بذور الشجرة التي اكتشفت من قبل شعوب المايا قبل أكثر من 2000 عام تعصر ويستخرج منها الكاكاو ويقومون بمزجه ببعض البهارات الحارة لإضفاء نكهة أخرى له. وانتشر هذا المشروب من تلك المنطقة إلى باقي شعوب العالم عبر الإسبان خلال غزوهم للمنطقة المعروفة اليوم بالمكسيك، فنقلوه إلى أوروبا وأصبح هناك يقدم مع الحليب والسكر ويشرب ساخنًا بعد أن كانت شعوب المايا تتناوله باردًا. وقبل أن ينتشر في أنحاء أوروبا حاول الإسبان لفترة الاحتفاظ به كمشروب خاص بهم وأنتشر في الأوساط الراقية وأصبح مشروب الطبقة النبيلة فقط لحوالي 100 عام قبل أن ينتقل لباقي أوروبا ومنها إلى العالم. وتعتبر اليوم ساحل العاج الدولة الأولى في العالم بإنتاجه.

متابعة قراءة الكاكاو – اهميته للجنس والشعر والبشرة والصحة بشكل عام