أرشيفات الكلمات المفتاحية: الحسنة

الباقيات الصالحات – ما المقصود بها وما هي فضائل الباقيات الصالحات

الباقيات الصالحات هي الأعمال الصالحة التي يكون لها ثواب في الآخرة، فهي كالشّجرة المُثمرة التي تبقى ثمرتُها بعد انتهاء هذه الدنيا،و هي لفظ عام يشمل الأعمال التي ترضي الله تعالى. العلماء اختلفوا في المراد بهذه الأعمال الصالحة على أقوال كثيرة،فقيل هي الصلوات الخمس، وقيل: كل عمل صالح من قول أو فعل يبقى للآخرة، وهو الصحيح. وقال الجمهور: هي سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم،  متابعة قراءة الباقيات الصالحات – ما المقصود بها وما هي فضائل الباقيات الصالحات

أعمال تثقل الميزان

إن كلّ حسنةٍ لها مكانها في الميزان، ولن يضيّع الله عملاً مهما كانت ضآلته وحقارتُه: {إن الله لا يظلم مثقال ذرة} (النساء: 40)، {فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرةٍ شراً يره} (الزلزلة: 7-8)، ولربما كانت نجاة العبد في ذلك العمل الذي احتقره، فكان الميلُ اليسير لكفّة الحسنات بسببه، إلا أن الأهم أن نسعى في تحصيل الأعمال التي لها شأنٌ كبيرٌ عند الله سبحانه وتعالى، وأوّلها ولا شك: أداء الفرائض والواجبات، بنصّ حديث النبي –صلى الله عليه وسلم- كما رواه عن ربّه تبارك وتعالى: (وما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه) أخرجه البخاري، ثم يأتي بعدها في المرتبة، ما يكون من النوافل والمستحبّات.
متابعة قراءة أعمال تثقل الميزان

دعاء ختم القرآن الكريم : أكثر من 10 ادعية لختمة القرآن

لقراءة القران فضلٌ عظيم، فهو نورٌ يضيء دروبنا بالإيمان، ونرفع به درجاتنا،  كما ورد في حديث الرّسول صلّى الله عليه وسلّم حيث قال: (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: “ألم” حرف، ولكن “ألف” حرف، و”لام” حرف، و”ميم” حرف).رواه التّرمذي. يعدّ دعاء ختم القرآن  مشهوراً عند السلف كما روي  عن قتادة  قال: كان أنس رضي الله عنه إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا. و دعاء ختم القرآن فضلٌ عظيم كما روى الدارمي بإسناده عن حميد الأعرج قال: من قرأ القرآن ثم دعا أمّن على دعائه أربعة آلاف ملك.

متابعة قراءة دعاء ختم القرآن الكريم : أكثر من 10 ادعية لختمة القرآن

10 أدْعِيَة لتيسير الزواج

الزواج راحة واستقرار وطمأنينة للرجال وللنساء على حد سواء، وفيه تكتمل مؤسسات المجتمع، وتتكون الأسر التي هي بنية وأساس المجتمعات، والإنسان كمخلوق راقي يقدر الحياة الزوجية، ويدرك أهميتها، له ولباقي البشر والأرض. فتجد الرجال والنساء يسعون دائما للبحث عن الشريك المناسب لحياتهم، الذي سيكمل معهم المشوار، لذا يحرصون أتم الحرص أن يكون الشخص المناسب، و لذا دائما ندعو الله أن يسير لنا من هو مناسب لنا، ونستطيع مشاركته حياتنا وإتمانه عليها. متابعة قراءة 10 أدْعِيَة لتيسير الزواج