فستق حلبي

6 من أهم فوائد الفستق الحلبي

بدأت زراعة الفستق الحلبي منذ قرون عديدة في قرية عين التينة في منطقة القلمون بمحافظة ريف دمشق، كما عرفت منذ آلاف السنين في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط، لتنتشر زراعتها فيما بعد في استراليا و نيو مكسيكو، و كاليفورنيا و تصبح معروفة في تلك المناطق بشكل كبير لعظم فوائدها و طعمها المميز.

و من أبرز الفوائد الصحية التي تمتلكها:

  1. صحة القلب: تم إثبات أن الفستق الحلبي لدية القدرة على تخفيف الكلسترول السيء و زيادة الكلسترول الجيد في الجسم، بعد فترة قصيرة من استهلاكه المنتظم، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، و فيتامين أ، ه، التي تحارب الإلتهابات، و تحمي الأوعية الدموية و تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، كما تبين بأن تناول الفستق الحلبي بكميات معتدلة يزيد من مستويات اللوتين المعروف للحماية ضد الكلسترول المؤكسد والحد من أمراض القلب.
  2. السكري: يساعد تناول الفستق الحلبي في منع التعرض لمرض السكري من النوع 2 بحيث يحتوي كوب واحد منه فقط على 60% من القيمة الموصى بها من الفسفور فضلا عن تحطيم البروتينات إلى أحماض أمينية و المساعدة في تحمل الجلوكوز.
  3. صحة الدم: يعد الفستق الحلبي مصدرا غنيا بفيتامين ب6 الضروري لتكوين الهيموغلوبين وهو البروتين المسؤول عن حمل الأكسجين من خلال مجرى الدم إلى الخلايا.
  4. النظام العصبي: يحتوي النظام العصبي على جزيئات تسمى الأمينات التي تحتاج إلى الأحماض الأمينية لتتطور، حيث تعتمد بدورها على فيتامين ب6 الذي يساعد في إنشائها و الذي يلعب دورا حاسما في تشكيل المايليين المعروف بالغلاف العازل حول الألياف العصبية التي تسمح لتبادل الرسائل بين الأعصاب، كما و يساهم فيتامين ب6 في تركيب السيروتونين و الميلاتونين و الأدرنالين و حمض الغاما المعروف بالحمض الأميني المهدئ من انتقال النبضات العصبية في جميع أنحاء الجهاز العصبي.
  5. النظام المناعي: يتطلب النظام المناعي الصحي إلى وجود كمية كافية من فيتامين ب6 حبث يعمل وفرته بكثرة إلى تأخير نشاط الدماغ و تقليل فعالية جهاز المناعة لمكافحة العدوى  كما يساعد هذا الفيتامين في تكوين خلايا دم حمراء صحية و الحفاظ على صحة الغدد الليمفاوية كالغدة الصعترية و الطحال والغدد الليمفاوية وضمان إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تدافع عن الجسم من العدوى.
  6. صحة الجلد: يعتبر الفستق الحلبي مصدرا غنيا بفيتامين ه المعروف بمضادات الأكسدة القوية الذائبة في الدهون و الضروري للحفاظ على سلامة أغشية الخلايا و غالبا ما ينصح به للحصول على بشرة جميلة و صحية، كما يقوم فيتامين ه بحماية الجلد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية و توفير الدفاع اليومي ضد الشيخوخة المبكرة و سرطان الجلد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *