اضرار مكيفات الهواء

مكيفات الهواء – أكثر من عشرة اضرار لمكيفات الهواء

في هذا الحر الشديد لا نستطيع ان نتخلى عن مكيفات الهواء رغم ان لها اضرار كبيرة لذلك يجب ان نتعامل مع المكيفات بشكل يجعل منها اقل ضرر علينا ، بحيث انه يجب ان لا نجلس طوال الوقت تحت التكييف لان هذا يؤدي الى العديد من الاضرار.

 اضرار مكيفات الهواء

  1. التكييف يسبب أمراض العيون والمفاصل والجهاز التنفسي.
  2. يؤدي بدوره إلي حدوث التهابات رئوية وخصوصا لمن يعانون من أمراض رئوية سابقة ومرضي الربو.
  3. يؤدي إلي ضيق في القصبات الهوائية سواء كان المتعرض لها نائما أو مستيقظا.
  4. أن النوم لساعات طويلة في غرف مكيفة يؤدي إلي تعب وإرهاق وإعياء وشد عضلي خصوصا في أجزاء الجسم التي كانت عرضة أكثر من غيرها لبرودة المكيف المباشرة؟
  5. تنشط بعض أنواع الجراثيم المسببة لأمراض الجهاز التنفسي في درجات الحرارة المنخفضة التي توفرها أجهزة التكييف.
  6. كما يؤكد العلماء أن التعرض المباشر لهواء أجهزة التكييف يؤدي إلي تبخر الدموع وتزداد هذه المشكلة أساسا في فصل الصيف حتي دون استخدام أجهزة التكييف وتتفاقم مع استخدامها وتظهر أضرار أجهزة التكييف علي العين في صورة حكة وشعور بوجود جسم غريب بها، وأن من يعانون من التهيج التحسسي في العين يكونون عرضة لأمراض حساسية العين واحمرارها وزيادة في إفراز الدموع.
  7.  أكثر الأجزاء عرضة للتأثر بهواء أجهزة التكييف الباردة أو الساخنة. هي الرقبة والظهر، وذلك لغياب الطبقة الدهنية السميكة التي تحمي العضلة، مشيرة إلي أن الاختلاف المفاجئ والمباشر في درجات الحرارة يحدث تقلصا في الألياف العضلية، مما يؤدي إلي اختلاف طول العضلة لتصبح مشدودة وتسبب ألما كبيرا لدي الإنسان.
  8. من الأضرار الكبيرة التي تسببها أجهزة التكييف للمفاصل بسبب تأثر المنطقة الغضروفية اللزجة التي تتأثر بالاختلاف في درجات الحرارة، مما يتسبب بإحداث تيبس في المفاصل.
  9. التأثيرات السلبية للمكيفات علي الجهازين المخي والعصبي للإنسان، حيث تؤثر المكيفات بشكل عام بالسلب علي مقاومة الجسم بسبب الفارق الكبير في درجة الحرارة بين المكان المكيف وغير المكيف، مما يؤدي إلي الإصابة بآلام شديدة في العظام والعضلات، وقد تتفاقم الآثار السلبية فتصل إلي الإصابة بشلل الوجه أو العصب السابع، ولكل ما سبق ينصح الأطباء بتجنب الاستعانة بالمكيفات إلا في حالات الضرورة القصوي ولأقل عدد ممكن من الساعات وينصحون باللجوء إلي الوسائل الطبيعية للهروب من حرارة الشمس الحارقة بدلا من استخدام المكيفات بصورة مفرطة، ولأن ذلك معناه الإصابة بالأمراض المزمنة والإحساس بالصداع وعدم التركيز وينصحون كذلك في حالة النوم في مكان مكيف بأن يحرص الفرد علي التغطية بغطاء للوقاية من الإصابة بالبرد.
  10. كذلك عند تشغيل أجهزة التكييف في المنزل لفترة طويلة أثناء نوم الأطفال، فإن عدم توقف أجهزة التكييف وعدم تجديد الهواء بفتح النوافذ، فإنه يؤدي إلي إصابة الأطفال وكبار السن بالتهاب الجيوب الأنفية وحالات الربو.
  11. يعمل على جفاف البشرة وتقشرها .
  12.  يقلل من القدرة على التركيز .
  13. صعوبة التعامل مع أي ارتفاع بسيط في درجة الحرارة لأن الجسم تعود على درجة حرارة عالية ، يمكن أن تصل الى درجة فقدان الوعي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *