التدوين و كتابة المقالات

كتابة المقالات – كيف تكتب مقالات جيدة و تحسن موقعك لتتصدر نتائج البحث ؟

كتابة المقالات الجيدة تضمن ان تكون في طليعة نتائج محركات البحث التي تتمحور حولها معظم خدمات الشبكة العنكبوتية أو شبكة الأنترنت.   ومع ان الهدف الأهم للكُتاب هو نشر الفائدة أو على الأقل هذا ما يجب ان يكون،  الا ان معظم الكُتاب يهدفون الى ان تعود عليهم مقالاتهم بريع مادي.  ولكن كيف تكتب ما يحبه القُراء وفي نفس الوقت كيف تضمن وصولهم الى مقالاتك. بالأحرى كيف تُحسن مقالك ليكون منافساً بين نتائج محركات البحث، هذا ما يحاول دائما أن يفعله الكُتاب و يُعرف بإختصار بالـ SEO  أو تحسين المركز في نتائج محركات البحث .  ولكن في عالمنا المليء بكل أنواع المقالات التي تتناقلها المواقع كيف يعرف محرك البحث أيها أفضل ليضعها في المرتبة الاولى او حتى على الصفحة الاولى.  ما هي الميزات التي تجعل مقالاً يتصدر نتائج البحث حتى يصل الى الناس و آخر يقبع على الانترنت دون ان يسمع به احد. كتابة المقالات للشبكة العنكبوتية او المدونة ليست فقط مجموعة من الكلمات على صفحة بيضاء انما لها صفات و طرق تجعل الموقع او المدونة قابلة لتقرأها محركات البحث وتقيّم محتواها.  ومع ان كل محرك من محركات البحث له طرق و أساليب في التقيم الا انها تلتقي في معظمها مع محرك البحث الخاص بجوجل “Google” 

كتابة المقالات لكي تقرأها محركات البحث

الكلمات المفتاحية و العبارة المركزية للمقال

  1. عمل لائحة الكلمات المفتاحية أو العبارات المفتاحية
    تخيل ما سوف يدخل الناس في محركات البحث اذا كانوا يبحثون عن المعلومات التي تقدمها.   كون لائحة بأهم هذه الكلمات أو العبارات فتكون هذه هي العبارات المفتاحية.  الخطوة الثانية هي انتقاء عبارة من هذه اللائحة لتكون نقطة الارتكاز للمقال.  و أفضل طريقة هي تقيمها من خلال برنامج جوجل لتقييم الكلمات المفتاحية (Google’s Keyword Planner) .  هذا البرنامج يطلعك على كمية طلبات البحث من محرك جوجل للعبارات التي اخترت ومن هنا تستطيع ان تنتقي أيها أفضل لتركز مقالك عليها.
  2. تكرار العبارة أو الكلمة المفتاحية و العبارات المرادفة في الموضوع
    طبعاً كتابة محتوى يدور حول العبارة المفتاحية التي أخترت هي كما ذكرنا أفضل طريقة لتصنيف جيد على نتائج البحث.  ولكن يجب أن لا تُكثر من تكرار نفس الكلمات مما يقلل من قيمة المحتوى. تكرار الكلمة المفتاحية مرتين الى ثلاث مرات في الصفحات القصيرة و 4 – 6 مرات في المقالات الطويلة كفيل بأعطاء الأهمية لتلك الكلمات بالنسبة لمحركات البحث.

ميزات الصفحة البرمجية والـHTML

  1. تدقيق عنوان الصفحة أو المقال
    في السنوات الأخير أصبح معظم الكُتاب على الانترنت يعرفون بعض أساسيات برمجة الصفحات.  من هذه الاساسيات ان عنوان الصفحة الذي يظهر على متصفح الانترنت مثل chrome  أو Firefox يأتي من داخل نص الـHTML في سمة <title> .  بالطبع معظم الذين يستخدمون برنامج وورد برس  Wordpress لمدوناتهم أو مواقعهم ليسوا بحاجة لهذه المعلومة إذ أن عنوان المقال يدرج في المكان المناسب.  ولاكن ما أهمية عنوان المقال ؟  يعتبر محرك البحث جوجل أن العنوان هو ثاني أهم ميزة للصفحة.  لذلك يجب أن ينتبه الكاتب لما يلي:

    1. أن لا يكون العنوان أطول من 70 حرف ولكن يفضل ان يقارب ذلك العدد.
    2. أن يتضمن الكلمة الأساسية أو العبارة المركزية ويفضل ان تكون في المقدمة
    3. يفضل ان يدخل في عنوان الصفحة أسم المدونة او الموقع في آخره اذا امكن.  مثلاً يكون العنوان على المتصفح “فوائد العناب الصحية : أهم فوائد صحية وعلاجية لفاكهة العناب – جدران عربية
  2. كتابة ملخص المقال في meta description
    من مكونات صفحات الانترنت المهمة بالنسبة لمحركات البحث والتي تأتي مباشرة بعد العنوان هي ملخص المقال والذي يكتب داخل الـHTML في  <meta name= description> .  وتستخدم محركات البحث هذا الملخص لإظهاره في نتائج البحث تحت العنوان.  وهنا يجب على الكاتب ان تعرف ما يلي

    1. أن لا يكون الملخص أول من 150 حرف ولا يقل عن ذلك بكثير.
    2. أن يحتوي على الكلمة أو العبارة المركزية للمقال
  3. النص المرادف للصور (Alt tags)
    الـAlt tags هي عبارة تتبع الصورة و يستخدمها المتصفح عندما لا يستطيع ان يظهر الصورة.  وهذه الميزة مهمة بالنسبة لمحرك جوجل لذا عندما يكون هناك صور على الصفحة من المهم أن تضيف Alt tag معبرة عن الصورة وبالاحرى اذا كانت الصورة خاصة بالمقال أن تكون العبار المستخدمة من الكلمات الفتاحية للمقال.
  4. رابط الصفحة وأهمية تكوينه
    يبدو أن الروابط القصير لها تأثير أفضل على جوجل من الروابط الطويلة المعقدة لذلك عند بناء موقعك احرص على تخفيف الأقسام الغير ضرورية في الرابط.   يفضل أيضاً أن يتضمن الرابط بعض الكلمات المفتاحية أو العبارة الأساسية واذا كانت تتكون من عدة كلمات يمكن أضافة حركة “ – ” بين الكلمات.
  5. موقع مناسب الهواتف الذكية
    أصبحنا في عصر الهواتف الذكية فوصلت نسبة التصفحة من الهواتف الذكية الى ما يقارب 70% من مجمل المستخدمين للمحركات البحث. لذلك أصبحت جوجل تهتم أكثر فأكثر بالمواقع التي تتكيف مع الهواتف الذكية و تؤمن معطيات معينة مثل:

    1. تصغير الصور بما يتناسب مع حجم شاشة الهاتف
    2. المسافة التي تفصل الروابط

المحتوى و نص المقال

  1. المحتوى الجيد أهم من أي شيء آخر
    تخيل نفسك تدير مطعماً ودخل زبون ليتذوق الطعام الذي تعده .  في الغالب انه اذا لم يحب مذاق الطعام فلن يدخل مرة أخرى الى مطعمك.   كذالك الامر في كتابة المقالات –  عندما تكتب مقال احرص ان يكون مفيداً و ممتعاً وهذا يحفز القارئ على المشاركة و دعوة أصدقائه لقراءته لا بل يجعله يدخل الى موقعك مرة أخرى اذا رآه في نتائج بحث أخرى.  اذا كان النص مفيداً فعلى الارجح انه سوف ينتشر بسرعة فمحركات البحث مثل جووجل (Google ) تهتم كثيراً بحجم المشاركات في برنامجها لتصنيف المقالات.
  2. نقل النص و سرقة المحتوى
    للأسف نجد الكثير من المواقع تعتمد على تغذية محتواها من مواقع أخرى والمشكلة أنهم يظنون ان هذا ذكاء ولكن على العكس – هذه سرقة و قرصنة أدبية.  المهم أن جوجل تعلم من أنتج هذا المحتوى اولاً وتجزي كل من ينقل عنه بتخفيض ترتيبه في نتائج البحث.
  3. تعرف على جمهورك 
    يجب ان لا تبدأ بكتابة مقالات حتى تتعرف على جمهورك أو بالأحرى يجب ان تعرف لمن تكتب.  اذ عرفت جمهورك ، فسوف تعرف لمن تكتب و أي المواضيع تختار.
  4. أستخدم عناوين الأقسام بدقة 
    من المهم ان تقسم المقال خاصة اذا كان طويلاً الى أقسام حتى لا يمل زوارك و يستطيعون الوصول بسرعة الى القسم المهم لهم.  أستخدام عناوين للأقسام الداخلية بشكل متسلسل و اذا امكن اضافة العبارة المفتاحية لأحد تلك العناوين يساعد في تعزيز محتوى الموضوع.  أستخدم عناويلن النصوص الموجودة في الـHTML التي تتسلسل من H1 الى H3 – يمكن ترك H1 للعنوان الرئيسي و البدأ من H2.
  5. أبقي جملك قصيرة 
    طبعاً جميع النصائح التي تقال في كتابة المقالات العادية تطبق على الكتابة على المدونة.  ولكن الجُمل الطويل تكون في بعض الاوقات مملة ، فقراء الانترنت لا يتمتعون بنفس نسبة التركيز لقراء الصحف الورقية اذ ان هنالك الكثير من الأشياء التي تشتت انتباههم.   لذلك ينصح دائماً بتقصير الجُمل قدر المستطاع.

ربط مقالات الموقع ببعض

  1. تكوين صفحة ركن أساس
    اذا كان لديك 10 مقالات في موقعك تتحدث عن نفس الموضوع فكيف لمحرك البحث ان يعرف  أي من تلك الصفحات هي الاهم بالنسبة للموضوع.  الحل يكون بعمل صفحة واحد تجمع فيها كل المعلومات من تلك المقالات فتكون صفحة مركزية لا تترك مجال لضياع جهود محركات البحث وتوزيعها على عدة صفحات تكون كلها ضعيفة.
  2. الروابط الداخلية تزيد من قيمة الموضوع
    تقول القاعدة كلما زاد عدد الروابط التي تصل الى الموضوع، المقال او الصفحة كلما زادت قيمتها بالنسبة لمحركات البحث.  لذلك عندما نكتب مقال ونذكر عبارة تكون موضوع مقال آخر يجدر بنا عمل رابط على تلك العبارة للمقال الآخر.  والمهم هنا ان يكون نص الرابط أو مايعرف ب “anchor text” هو العبارة المركزة للمقال الذي نوصل به.
  3. الروابط المزيفة  أو ما يُعرف بالقبعة السوداء
    أسلوب القبعة السوداء يعتمده بعض أصحاب المواقع لتحسين مركز الصفحة بطرق غير أخلاقية منها عمل روابط او شرائها الى موقعك.  حتى لو ربحت بعض فان ذلك سيزول لأن برنامج جوجل في تطور مستمر و عاجلاً أم آجلاً سيتم محاسبة المواقع التي اعتمدت هذه الاساليب.

مواضيع أخرى

  1. مواقع التواصل الاجتماعي
    تؤثر مؤشرات مواقع التواصل الاجتماعي على ترتيب النتائج على جوجل  والكثير من خبراء المجال يعتقدون ان التأثير إيجابي فقط.  إذا لا تملك صفحات على مختلف مواقع التواصل بابدأ بإنشاءها خاصة على Google+ و فيسبوك لبدأ بالتاوصل مع زوارك.

لا ندعي اننا خبراء في هذا مجال كتابة المقالات ولكن نحاول من خلال هذا المقال ان نختصر كل ما تعلمناه خلال السنين الماضية ليستفيد منها المبتدئين في الكتابة بهدف مادي او لايصال كتاباتهم لأكبر عدد من الناس.  سنقوم في مقالات لاحقة بكتابة تفاصيل أكثر عن كل خطوة خاصة عندما يتعلق الامر باستخدام برامج معينة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *