التونا

فوائد التونة – 4 فوائد تجعلك تتناول التونة وتحذير من الإكثار منه

تشكل التونة إضافة مميزة للغذاء نظراً لغناها بالبروتين والفيتاماينات، والعناصر الغذائية المتعددة. وتعتبر من الأطعمة المفيدة للمحافظة على وزن صحي، وتوازن ضغط الدم، وصحة القلب، والجهاز المناعي، والوقاية من السرطان.

فوائد التونة

  1. الوقاية من السمنة:
    أفادت الأبحاث أن تناول أي نوع من أنواع الأسماك الغنية بالأوميغا 3، ومنها التونة، مرة يوميًا أثناء اتباع الحمية الغذائية يساعد على تخفيف الوزن بشكل ملحوظ. كما ثبت أن الأحماض الدهنية الموجودة في الأوميغا 3 تحد من مخاطر الإصابة بالسمنة وتعمل على تحسين استجابة الأنسولين في الجسم. حيث تساعد تلك الأحماض الدهنية المتاحة في الأوميغا 3 على دعم عملية الأيض (حرق السعرات) وتنظيم الحصص الغذائية ووزن الجسم. وينخفض محتوى التونة من السعرات الحرارية والدهون بصفة عامة. ومن ثم فهي تُعد الخيار الأمثل للأشخاص الذين يحاولون التغلُّب على السمنة.
  2. للسرطان:
    اكتشف الباحثون مؤخراً أن التونة تحتوي على السيلينوم في تركيب فريد من نوعه يسمى سيلينونين يلعب دوراً هاماً كمضاد للأكسدة ويحمي خلايا السمك الحمراء من التلف. والأكثر إثارة أنهم قد اكتشفوا أنه يعمل أيضاً على الارتباط بمركبات الزئبق في جسم السمك ويخفف من الآثار الضارة للزئبق. كما ان تناولها  يمنح الإنسان قدر من مضادات الأكسدة الموجودة في السمك .
    ولكن على العموم فإن الأبحاث في هذا الشأن غير واضحة تماماً ولكن هناك العديد من الأبحاث التي أجريت على الأسماك الزيتية بشكل عام والتي من بينها التونة قد أكدت على أن تناول الأسماك الغنية بأحماض أوميجا-3 تساعد على خفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون والبروستاتا والكلى. ولكن تبقى مسألة تضارب أراء العلماء في أن التونة تتبع الأسماك الدهنية أم الأسماك البيضاء. عموماً، التونة مصدر جيد لبعض المغذيات المضادة للأكسدة مثل السيلينوم وأوميجا وأيضاً النياسين والفوسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم بجانب أنها مصدر هام للبروتينات.
  3. مصدر للأوميغا 3:
    ثبت أيضًا أن للتونة فوائد متعلقة بصحة القلب والأوعية الدموية والحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون نظرًا لاحتوائها على الأوميغا 3. بالإضافة إلى ذلك، أثبتت الأبحاث أن تناول التونة مرتين أسبوعيًا يعمل على الوقاية من الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، ويفيد الصحة العامة.
  4. مضادة للالتهاب ومضادة للأكسدة:
    من المعروف أن التونة من المصادر الغنية بأحماض الأوميغا 3، و تعمل تلك الأحماض كمضادات للالتهاب. بالرغم من احتواء التونة على نسب قليلة من فيتامين ج، والمنغنيز، والزنك المضادة للأكسدة، إلا أنها غنية بشكل استثنائي بمعدن معين مضاد للأكسدة، وهو السيلينيوم. تحتوي التونة على هذا المعدن بتركيز عالي. كذلك، عند طهي سمك التونة الطازج بالبخار أو عن طريق الغلي، قد تفيد عملية الطهي هذه في إنتاج بعض الفوائد المضادة للأكسدة.

محاذير تناول التونة:
تُنصح الحوامل والمُرضعات بالابتعاد عن تناول التونة نظرًا لإحتوائها على نسبة عالية من الزئبق الذي يؤثر  على سلامة الأجنة أو الأطفال الرُضَّع.
القيمة الغذائية للتونه:
إن سمك التونة غني بالعديد من العناصر الغذائية الهامة. حيث تعتبر التونة مصدرًا ممتازًا للنياسين المُفيد للقلب، والسيلينيوم، والبروتين اللازم لبناء العضلات وتخفيف الوزن. كذلك تعتبر التونة غنية بشكل خاص بمحتواها من فيتامين ب 6 والثيامين، بالإضافة إلى كونها مصدر جيد للأحماض الدهنية أوميغا 3. وتحتوي التونة أيضًا على الفسفور، والمغنسيوم، والبوتاسيوم.

الرجيم :
تعد التونة من أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها خلال الرجيم. فهي  قليلة السعرات، علبة صغيرة منها  تحتوي على 73 سعرة حرارية فقط. مما يجعلها طبق ممتاز أثناء الرجيم. كما انها  قليلة المحتوى من الدهون وعالية بالبروتين، صحن سلطة تونا  يشكل وجبة غداء أو عشاء صحية. هي مصدر جيد لزيوت الأوميغا3 المفيدة للجسم وعند إتباع أي رجيم ينصح بتناول الأسماك الغنية بالأوميغا 3 مثل التونة والسلمون مرتين في الأسبوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *