التمر

فوائد التمر – 15 فائدة تجعله يدخل ضمن لائحتك الغذائية

أظهر تحليل عن فوائد التمر فالتمرالجاف – حسب المصادر الطبية – أن فيه 70.6% من الكربوهيدرات و2.5% من الدهن و33% من الماء و1.32% من الأملاح المعدنية و10% من الألياف وكميات من الكورامين وفيتامينات أ – ب1 – ب2 – ج، ومن البروتين والسكر والزيت والكلس والحديد والفوسفور والكبريت والبوتاس والمغنيسيوم  والكلورين والنحاس والكالسيوم والمنغنيز.

وهذا معناه أن للتمر قيمة غذائية عظيمة وهو مقوٍ للعضلات والأعصاب ومرمم ومؤخر لمظاهر الشيخوخة، وإذا أضيف إليه الحليب كان من أصلح الأغذية وخاصة لمن كان جهازه الهضمي ضعيفاً.

بعض فوائد التمر الكثيرة

  1. يحتوي التمر على الفسفور والكلسيوم والحديد والمغنيسيوم والصديوم والكبريت والكلور وفيامين أ وب 1 وب2.
  2. التمر مقو للكبد وملين.
  3. من فوائد التمر انه يعالج خشونة الحلق وتناوله على الريق يقتل الدود.
  4. يعمل التمر كمقو للأعصاب ومؤخر للشيخوخة.
  5. يحارب القلق العصبي وينشط الغدة الدرقية ويساعد على مرونة الأوعية الدموية.
  6. يرطب الأمعاء ويحفظها من الضعف والإلتهابات.
  7. يقوي حجرات المخ ويكافح الدورا وزوغان البصر والكسل.
  8. التمر مدر للبول ومنظف للكبد ويغسل الكلى.
  9. يستخدم التمر منقوعاً ضد السعال والتهاب القصبة الهوائية.
  10. تكافح ألياف التمر الإمساك وأملاحه تعادل الحموضة.
  11. من فوائد التمر انه يقاوم تكون حصى الكلى والمرارة ويقاوم النقرس والبواسير وإرتفاع ضغط الدم.
  12. التمر غذاء سهل الهضم فهو يهضمن خلال ساعة واحدة من تناوله.
  13. يتكون التمر من 21% ماء، 1.2% بروتين، 18% دهون، 73%سكريات و 3% ألياف، والعديد من الفيتامينات والمعادن.
  14. يحتوي التمر على مادة تخفض ضغط الدم عند الحوامل.
  15. يقي التمر من الإصابة من السرطان، العشى الليلي، الإصابة بالسعال، لين العظام ونقص فيتامين د، لين عظام الحوض عند الحامل ، النزف المستمر، الأنيميا.

ولعل ذلك هو السر في قوله سبحانه وتعالى لمريم (عليها السلام) حينما فاجأها المخاض إلى جذع النخلة   قال الله تعالى : ( ووَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِـي وَقَرِّي عَيْنًا ) / سورة مريم : الآية 25

وجاء في الحديث الشريف : ( من تصبح بسبع تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سُمّ ولا سِحر ) . وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة فإن لم يجد فالماء فإنه طهور ).

ولادة بلا الم مع التمر

لاغرابة في ذلك فإن التمر من أغنى المصادر الغذائية و أفضلها من حيث ما يحتويه من عناصر هامة لصحة الامرأة الحامل. ولكن هل فعلاً يساعد تخفيف آلام الحمل و حتى الولاد؟

لابد أن معظمنا قد اطلع على ما قصه علينا القرآن الكريم في سورة مريم :
( فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا ( 22 ) فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا ( 23 ) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا ( 24 )وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا  ( 25 )  ) صدق الله العظيم .
فما الحكمة من ذكر التمر في هذه الأية هل هو للغذاء فقط أم أن هناك فائدة أعظم من ذلك كون مريم عليها السلام كانت حامل و على وشك الولادة؟

فهذه الآيات الكريمة فيها إشارات بليغة تستدعي منا أن نقف عندها، نتمعن فيها و نتدبر في مدلولاتها. فالسيدة مريم العذراء عليها السلام واجهت تجربة الولادة و هي وحيدة في مكان قصي بعيد، ليس معها من يمد لها يد العون، وليست في مكان تتوفر فيه الأدوات المساعدة للمرأة التي توشك أن تضع حملها، وكلنا يعلم مافي الولادة من ألم وعذاب ،ولكن العناية الإلهية تكفلت بأن تيسر للسيدة مريم أمر ولادتها دون عناء أو عذاب. فجاء الإلهام والوحي الرباني بأن تهز جذع الشجرة ليتساقط الرطب منها وليقع على مقربة منها فتأكل منه وتشرب من الماء الذي أجراه الله سبحانه لها فتأكل وتشرب وتقر عينها بولادة سهلة ميسرة دون عناء .
فما هو السر في التمر وماهي العناصر التي يكتنفها والتي تلعب هذا الدور الهام في تسهيل الولادة؟
هذا مايجيبنا عليه الراسخون في العلم الذين بينوا من خلال أبحاثهم جملة من الخصائص الهامة التي يتفرد بها التمر ومن أبرز هذه الخصائص :

  1. التمر يحتوي على هورمون يدعى الأوكسيتوسين وهو مماثل من حيث تأثيره للأدوية التي يصفها الأطباء لتحريض المخاض وتسهيل الولادة ،فهو متعدد الوظائف حيث أنه مقبض لعضلات الرحم أثناء المخاض فيزيد من الطلق ويسرع الولادة كما أنه يمنع النزف بعد الولادة ويساعد على الوقاية من حمى النفاس .
  2. يحتوي التمر على نسبة عالية من المواد السكرية التي تعتبرمصدرا رئيسيا للطاقة التي تحتاجها الحامل أثناء عملية الوضع  لتحمل الجهد الكبير للولادة.
  3. يحتوي التمر على مكونين هامين لصنع الكريات الحمراء للدم وهما الحديد وحمض الفوليك مما يقي الحامل من خطر فقر الدم (الأنيميا).
  4. التمر غني بحمض البانتونيك المضاد للإجهاد حيث أنه يعتبر وسيطا أنزيميا هاما في إنتاج الطاقة في الجسم .
  5. الكالسيوم المتوفر في التمر بغزارة يعوض الأم عن جزء من الفاقد من الكالسيوم الذي استهلكه نمو الهيكل العظمي للجنين ،مما يقي الأم من ضعف العظام والأسنان ومن الوهن والاضطراب العصبي الذي يحدث في حالة نقص الكالسيوم في الجسم.

تعليق واحد على

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *