الفطام

غذاء الطفل – ماذا نطعم الطفل في الشهر السادس

نتعرف من خلال هذا المقال على غذاء الطفل و بعض الأطعمة المفيدة والسهلة لتحضيرها للأطفال الرضع. عند البدء بإطعام الطفل بعد الرضاعة (أي بعمر ال6 أشهر) وعندما يصبح قادر على الجلوس ومضغ الطعام جيّداً، ننصح بإدخال كل نوع من الطعام بمفرده لغذاء الطفل لملاحظة نوع الحساسية إذا وُجدت.  ويجب الاهتمام بإختيار مكونات غذاء الطفل في هذه المرحلة فمثلاً يجب إختيار تلك الغنية بالألياف والحديد ذلك لأنّ الحليب يفتقد لكميّة الحديد اللّازمة بعد عمر ال 6 أشهر في حين تساعد الألياف في تعزيز نمو الباكتيريا الجيّدة في الأمعاء. 

انواع الاطعمة وطريقة تحضيرها

نستعرض بعض المأكولات الغنيّة بالفوائد الغذائيّة والمناسبة لطفلك

  1. البطاطا الحلوة: يفضَل غسل البطاطا أولاّ ثم وضعها بالفرن على حرارة 375 درجة مئوية لحوالي 45 دقيقة. بعدها تقشّر وتهرس جيّداً مع الأنتباه للشعيرات الطويلة التي قد تسبب الإختناق. تتميّز البطاطا الحلوة بكميّة الألياف الموجودة فيها وبطعمها الحلو والّلذيذ.
  2. الجزر: يجب اختيار الحبّات الكبيرة لأنها أغنى بالخصائص الغذائيّة. يمكن شوي الجزر أو سلقه بمياه مغليّة ومن ثم هرسه جيّداً. يحتوي الجزر على كميّة كافية من الألياف، بالإضافة إلى الفيتامين أ (A) الذي يقوّي النظر.
  3. كوسا: تُغسل الكوسا جيّداً ثم تُسلق بالماء. يفضَل التخلّص من البذور لانها قد تسبب الإختناق. هذا النوع من الخضار يحتوي على الألياف والفيتامينات والمعادن وخاصّة البوتاسيوم.
  4. التفاح: إذا كان التفاح من الداخل طري، لا حاجة لسلقه، بل يمكن فقط تقشيره وهرسه جيّداً.
  5. الموز: يعتبر الموز من الأطعمة السهلة التحضير للأطفال. كل ما يجب فعله هو تقشير الموز وهرسه. يعتبر الموز مصدر أساسي للبوتاسيوم.
  6. الشوفان: المعروف عادة بدقيق الشوفان هو مصدر ممتاز للألياف القابلة للذوبان، والبروتين والفيتامين ب (B). كما أنها توفر الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم والفسفور. انها فكرة جيدة لجعل طفلك يستمتع بالشوفان في سن مبكر، كما أن الشوفان يلعب دورا هاما جدا في فترة البلوغ أيضاً. تناول الشوفان بشكل منتظم له فوائد صحية كثيرة. يطحن 4\1 كوب من الشوفان جيّداً ويضاف على كوب من المياه المغليّة. يُحرّك الشوفان على حرارة خفيفة  لحولي 10 دقائق ثم يسكب ويقدّم عندما يبرد. يمكن إضافة الحليب الى الشوفان لجعله أكثر سلاسة.

الأطعمة التي يجب تجنّبها

  1. الأطعمة التي قد تسبب الإختناق مثل المكسرّات على أنواعها، الزبيب والطعام ذو حبّات كبيرة وقاسية.
  2. طعام الأطفال الجاهز والمعلب لأنّه يحتوي على السكر والملح (الصوديوم). الأفضل تقديم الوجبات المحضرة في المنزل. ممكن إستخدام الطعام المعلب الخاص بالأطفال في الحالات التي يصعب تحضير الطعام و لكن الطعام المحضر في المنزل هو الافضل دائماً.
  3. بياض البيض وحليب البقر والفراولة، هم من أكثر العناصر التي قد تسبّب الحساسيّة وبالتالي من الأفضل تأخير تقديمها للطفل الى بعد السنة.
  4. يحتوي العسل على باكتيريا كلوستريديوم (clostridium botulinum) التي قد تسبب ارتخاء في العضل، وبعض العوارض كالبكاء، ضعف بالرضاعة والإمساك. لذلك من الافضل تجنب العسل  في السنة الاولى.
  5. المكسرات قد تسبب الحساسية أيضاً ولا ينصح بها قبل 24 شهر.

الكميّة الطعام لكل وجبة

يمكن البدأ بإعطاء الطفل ملعقة صغيرة من الطعام. يجب توقع رفض الطفل للطعام في بادئ الامر، لذا من المفروض تقديم الطعام حين يكون الطفل جائع بعض الشيء وبمزاج جيّد. من المهم جداً جعل وقت تناول الطعام وقت فرح للطفل، مع عدم الإصرار على إطعام الطفل بالغصب أو بعد شعوره بالشبع لأن هذه الطريقة قد تجعل الطفل يرفض هذا النوع من الطعام. مع تقبّل الطفل للطعام الجديد وعدم ظهور أي من عوارض الحساسيّة كإحمرار البشرة أو الحكة، يمكن الإنتقال إلى نوع اخر من الأطعمة المناسبة. بعد تجربة معظم الأطعمة المناسبة للطفل ، يمكن مزج أكثر من نوع واحد في الوجبة الواحدة. بالنسبة للكميّة، يمكن البدء بإطعام الطفل بين 3 إلى 9 ملاعق كبيرة من الطعام عند كل وجبة، تتفاوت الكميّة من طفل إلى آخر.
تعتبر مرحلة إدخال الأطعمة الى غذاء الطفل من أهم المراحل التي تحدد النمو وتقبل الطفل للاطعمة الصحية. في هذه المرحلة يتعلم المضغ وتتكون البكتيريا المفيدة في الأمعاء ليصبح الطفل قادر على هضم مختلف أنواع الاطعمة. الحرص على نوعيّة طعام غني بالألياف والفيتامينات والمعادن تضمن بنية غذاء سليم ونمو أفضل للطفل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *