راس العبد

راس العبد : نبذة عن تاريخه وطرق تصنيعه

من منا لا يذكر ” راس العبد ” المصنوع من الشوكولا والذي استهلكه ملايين الصغار والكبار على مدى 43 عاما، وهو على شكل طربوش.  مع ان تسميته عنصرية الا انه من الحلوى الشائعة جداً في لبنان خاصة والكثير من المغتربين الذين يزورون لبنان يطلبونه.  لنتعلم كيف يمكن صنع هذه الحلوى في المنزل .

تاريخ راس العبد

ولد راس العبد في أوائل القرن التاسع عشر في الدنمارك ويتم إنتاجه بحشوات مختلفة في جميع أنحاء العالم، وهناك كثير من الدول تزعم أنها قد اخترعت راس العبد واصفة إياه بأنه الحلوى الوطنية الخاصة بهم.  تعدت الأسماء لكن الشكل واحد وهو عبارة عن كريمة مغلفة بالشوكولا والبسكويت في الكعب.

“راس العبد” اختاره معمل غندور في لبنان، وطرحه في الأسواق اللبنانية خصوصا والعربية عموما منذ العام 1960، وقد تداول المستهلكون هذا الاسم حتى صار على كل شفة ولسان بين الصغار والكبار، واستفاد الصناعي من بيع عشرات الملايين من “رأس العبد”، الذي كان المنتج الأكثر مبيعاً في الأسواق، حتى أصبح له اسم تجاري وذا قيمة مالية في العرف التجاري، وملكية قانونية اذا كان مسجلاً في دائرة حماية الملكية في وزارة الاقتصاد والتجارة. ولكن على الرغم من كل هذه الايجابيات، أقدم الصانع، وهو معمل غندور، على إبدال هذا المنتج من شكل “راس العبد” الى شكل “طربوش”.

ان شكل “رأس ا لعبد” هو منتج ألماني أساسا اسمه “موهرون كوف”، وكان يلاقي رواجاً كبيراً في الأسواق، وقد اختاره الصانع اللبناني للاستفادة من شكله الذي يدل إليه، من دون ان يحمل اسمه، لأغراض تجارية في الأسواق العربية، ولكن يبدو أنه بعد 43 عاما من الرواج الكبير، لاحظ بعضم ان هذا المنتج بشكله الأسود “الزنجي” يذكر بالتمييز العنصري، مع العلم ان استهلاكه كان مميزاً وشاملاً كل أنواع البشر ولا فرق بين أبيضهم والاسود، وهو معروف بـ”رأس العبد” ولكنه اسود من الخارج وأبيض من الداخل.

أما الصانع، وفي معرض نفيه للعنصرية، يشير الى أن هذا المنتج يذكر اللبنانيين بشخصية لبنانية شعبية معروفة هي “أبو العبد”. وبما أنه يحمل الهُوية اللبنانية انتاجاً، والانتماء العربي استهلاكاً، فقد اختير “الطربوش” بديلاً له، وهو يدل إلى تراث لبنانيّ وعربي قديم، حتى ان احدى الطالبات التي فازت في مسابقة اختيار هذا الاسم قالت انها “اختارت الطربوش لأن شكل الحلوى يشبه الطرابيش التي اعتمرتها شخصيات لبنانية وعربية شاهدناها في كتب التاريخ.

المقادير  راس العبد

  1. ظرف كريم جاهز.
  2. باكيت مارشميلو.
  3. بندق مجروش.
  4. بسكويت دائري.
  5. شوكولا خام مذوبة.

الطريقة عمل  راس العبد

  1. تحضر الكريمة من قبل بيوم وخفقها جيداً لتصبح كريما ووضعها بعلبة بالبراد لكي يصبح شكلها ناشف.
  2. يضع باكيت المارشميلو بوعاء بالميكروويف ليذوب.
  3. ثم يضاف عليه الكريمة إلى من قبل بيوم بالبراد.
  4. ثم يضاف عليهم البندق المجروش ويخلطوا مع بعض لتتكون عجينة متماسكة.
  5. نحضر البسكويت الدائري ونضع العجينة عليها على شكل هرم.
  6. تسيح الشوكولا بحمام بخاري.
  7. يوضع رأس العبد على مشبك وتحته وعاء ويصب الشوكولا فوقه وهي ساخنة ليتغطس .
  8. ثم وضع  المشبك في البراد لمدة 4 ساعات لتتماسك الشوكولا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *