حمض الفوليك

حمض الفوليك : تعريفه وأهمية تناوله قبل الحمل

 يعتبر الحمل من أشد وأصعب المراحل التي تمرَ بها كل سيدة ومعظم السيدات يعطين الأهمية الكبرى لصحتهن وغذائهن خلال فترة الحمل غير مباليات للفترة التي تسبق الحمل، الا أنّ فترة ما قبل الحمل مهمّة لأنها تضمن ولادة طفل صحي وتساعد الأم في أن تكون قوية طيلة فترة الحمل وأكثر عنصر غذائي أساسي قبل فترة الحمل هو حمض الفوليك.

ما هو حمض الفوليك

هو نوع من الفيتامينات المنتمي الى مجموعة فيتامين ب وهو معروف أصلاً بفيتامين ب 9 الذي يدخل في تكون المادة الوراثية، خصوصاً في الكريات الحمراء وخلايا النخاع العظمي.  يتوافر  في الصعتر الأخضر، الخس، الروكا، البقلة، النعناع، الملفوف، العدس، الحمص، الفول، الكبدة وعصير البرتقال الطازج.  وهذه الأطعمة تخسر كمية جيدة من هذا الفيتامين إذا تم وضعها في الماء لمدة طويلة أو تم طبخها على حرارة عالية أو تعريضها للضوء لفترة طويلة.

أهمية حمض الفوليك قبل الحمل

400 ميلليغرام هي الكمية التي تحتاجها المرأة قبل حملها يومياً من حمض الفوليك ويجب أن تحصل عليها من الحبوب المكملة للغذاء لأن الغذاء وحده لا يؤمن لها كل هذه الكمية، عندما تقرر المرأة بأنها تريد أن تصبح حاملاً بإذن الله، يفترض عليها البدء بأخذه  لتفادي التشوهات الخلقية التي تحصل للجنين.  حمض الفوليك  يساعد في تكوين الجهاز العصبي والدماغ عند الجنين في الأسبوع الأولين من الحمل وإذا كان هناك نقص في هذا الفيتامين، ستحدث تشوهات خلقية عند الطفل بالإضافة الى ذلك، يحمي هذا الفيتامين من أمراض القلب ويقيك فقر الدم.

نصائح

نصائح لحفظ أكبر كمية من حمض الفوليك في الخضار والفواكه:
  1. تناولي الخضار والفواكه من دون طهيها.
  2. اغسلي الخضار قبل تقطيعها أو فرمها.
  3. قومي بطهي الخضار حتى تصبح هشة وسهلة المضغ.
  4. خزّني الخضار والفواكه في الثلاجة.
  5. اطهي الخضار على البخار أو في المايكرويف وليس في الماء المغلي.
  6. أعدّي عصير البرتقال الطازجة واشربيه أو ضعيه في قنينة غير شفافة.

إذا كنت تخطّطين للحمل قريباً، فأكثري من الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك وتناولي المكمّلات الغذائية التي تحويه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *