حال الدنيا

رأيت فقيراً يبكي فقلت ما الخبر ؟
قال :الأسهم تلاشت و ليس لها أثر
وطلبت من الصراف سلفة فاعتذر
وكل شئ زاد سعره إلا البشر
الأغنام والجِمال والدجاج والبقر
والألبان والأجبان والفواكه والخُضر
وابن آدم لايزال ذليلاً ومحتقر
وازداد الفقر بين العوائل والأسر
والراتب ينتهي قبل نصف الشهر
و الدنيا تسير من جرفٍ لمنحدر
فقلت له :إذا ابتليت بالهم والكدر
قم وصلِ لله ركعتين قبل السَحَر
يرزق من دعاه بجناتٍ ونهر
وتأمل في الطبيعة وضوء القمر
واستمتع بشذى الورد ولون الزهر
وأعلم بأن الحياة ليست مستقر

تعليق واحد على

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *