تأخير الدورة الشهرية

تأخير الدورة الشهرية أو الطمث – كيف يمكن تأجيل الدورة الشهرية بطرق آمنة ؟

قد ترغب بعض النساء تأخير الدورة الشهرية  للذهاب للحج او العمرة أولسبب آخرمثل كون موعد الدورة يصادف مع موعد الزفاف أو قضاء اجازة عائلية فيكون قدوم الدورة فى موعدها مخيب للامآل. وفي بعض الأحيان تأخذ  السيدات حبوب لتسبب تأخير الدورة الشهرية  بدون استشارة طبيب وهو ما يسبب كثير من المشاكل لاحقاً. ولكن هل هناك طرق طبيعية تساعد على تأخير الدورة الشهرية بدون أعراض جانبية ؟ لنتعرف على بعض هذه الطرق ومدى فعاليتها.

الدورة الشهرية في الغالب تتكون لدى النساء من 28 يوما، حيث أنه مع بداية الدورة الشهرية يبدأ إستعداد المبيضين لإفراز البويضة التي تكون صالحة للتخصيب في منتصف الدورة الشهرية والتي عند إفرازها تفرز هرمون الإستيروجين وهو المسؤول عن إستعداد بطانة الرحم لإستقبال البيوضة المخصبة إذا تم تلقيحها بنجاح وعند خروج البيوضة إلى قناة فالوب تفرز الكبسولة التي كانت تحيط بالبيوضة هرمون آخر هام وهو البروجستيرون والذي يساعد على الحفاظ على بطانة الرحم أيضاً.

إذا لم يتم تلقيح البيوضة يحدث إنخفاض في مستوى هرمون البرجيستيرون حتى يصبح غير قادر على الحفاظ على بطانة الرحم فتنتهك الشعيرات الدموية بها ويبدأ نزول الدم على شكل الدورة الشهرية المعتادة، لذلك نرى ان الدورة الشهرية يتحكم فيها نوعين من الهرمونات هما : هرمون الإستروجين وهرمون البروجيستيرون.

8 طرق طبيعية تساعد على تأخير الدورة الشهرية

  1. كريم البروجستيرون الطبيعي
    يرتفع مستوى هرمون البروجستيرون في النصف الاول من الدورة الشهرية ويتدنى ببطئ في النصف الثاني.  وهذا الانخفاض في هرمون البروجستيرون يحث الجسم على بدأ فترة الطمث. يمكن استخدام كريم  البروجستيرون الطبيعي لابقاء مستوى الهرمون مرتفعاً لبضعة أيام وهذا يأخر الطمث بدوره لبضعة أيام أخرى.    يجب البدأ في استخدام الكريم عند  الأباضة أي بين يوم 12 و 16 عشر من الدورة و تستخدمين قدر ربع ملعقة صغيرة من الكريم مرتين يومياً للحصول على النتائج المطلوبة و اوقفي الاستخدام عندما تريدين ان تبدأ الدورة.
  2. أغذية تساعد على تأخير الدورة الشهرية
    عليك الانتباه لما تأكلين و ما لا تأكلين لأن الهرمونات تتأثر بأنواع الغذاء والطعام المختلف.  فمثلاً ورق شجرة التوت العليق و العدس من المأكولات التي تساعد في تأخير الدورة الشهرية.  يقال أيضاً ان مص ليمون له نفس التأثير.
    بعض الأغذية تعمل بالعكس فبدلاً من تأخير الدورة الشهرية ، تساعد على تسريعها.   لذلك عليك تجنب مأكولات مثل الثوم والزنجبيل وفاكهة البابايا والسمسم والبهارات.  يمكن ايضاً أكل هذه الأطعمة لتقريب موعدها كي تنتهي منها بسرعة.
  3. مساج أو تدليك الصدر
    تلجأ بعض النساء الى هذه الطريقة مع انها ليست مثبتة علمياً ولكن يمكنك تجربتها.  كل ما عليك فعله هو تدليك الصدر بحركة دائرية وبرفق.  وعليك ان تحركي الاصابع بالاتجاهين من موضع الحلمة الى خارج الصدر . تكرار هذه العملية ل200 مرة قد تساعد في تأخير تأخير الدورة الشهرية أو الطمث.
  4. الرياضات القوية والكثيفة 
    بالطبع اذا لم تكوني رياضية في حياتك العادية فأن اي رياضة سوف تكون قوية بالنسبة لك.  ولكن للتي تمارس الرياضة بانتظام فأن تكثيف الرياضة يسبب توقف الطمث لأنها تحد من انتاج هرمون الاستروجين وتزيد من انتاج الجسم لهرمون التستوستيرون.  بعض الرياضات مثل رفع الاوزان و السباحة والجمباز والدراجة الهوائية أو حتى الرياضة في النادي قد تكون كافية لتأخير الدورة الشهرية.
  5. الأعشاب
    يمكن الاستعانة ببعض الأعشاب أيضاً لتأجيل الدورة الشهرية بشكل طبيعي.  من هذه الأعشاب كيس الراعي و قيصوم ألفي الأوراق .  جففي العشبة و اطحنيها حتى تتحول الى بودرة. ثم أضف بعض الماء واشربيها لتأخير الطمث.  يقال ان عشبة كيس الراعي فعالة جداً لأنها تخفف من النزيف أثناء الدورة و تأخر قدومها.  يجدر الانتباه الى ان اي عشبة قد تكون مضرة لبعض الناس او تسبب لهم مضاعفات لذا يجب توخي الحذر.
  6. الجيلاتين
    يمكنك استخدام الجيلاتين المتوفر في المحلات لتأخير الدورة .   ضعي الجيلاتين في صحن ماء دافئ و تناوليه ثلاثة مرات يومياً لتأخير الدورة .
  7. الليمون 
    حموضة الليمون تساعد في تأجيل الدورة .  بكل بساطة مصي ليمون من وقت لأخر ببطء وذلك كفيل بتأخيرها بالأضافة الى فوائد أخرى مثل تخفيف الألم والالتهابات والتورم عندما يحين الموعد.  يمكن ايضاً عصر بعض الليمون في اناء الماء وشرب منه كل ساعة قليلاً.
  8. تخفيف الضغط النفسي
    لتأخير الدورة بطريقة طبيعية عليك فهم تأثير الحالة النفسية على الجسم والهرمونات وبالتالي على الدورة .  اذا كنت تحت تأثير ضغط نفسي او توتر ما فكل تأكيد سوف تتأثر الدورة وتتأخر وما عليك فعل أي شيء آخر.

طرق أخرى مضمونة تساعد على تأخير الدورة الشهرية

قد لا تفي الطرق التي سبق وذكرناها بالغرض فحسب التجارب العلمية الطريق الوحيدة المؤكدة ان تكون فعالة هي السيطرة على الهرمونات.

  1. الهرمونات 
    اذا لم تحصد النتائج المرجوة بالطرق الطبيعية يمكنك زيارة طبيبك وتطلب بعض المكملات الغذائية او الحبوب لتأخير الدورة حسب وصفة طبية تأخذ بعين الاعتبار متطلباتك.  من تلك العلاجات الهرمونية ، نذكر هرمون البروجستيرون فهناك حبوب النوريثستيرون التي ترفع مستوى الهرمون في الجسم.
    يمكن ايضاً ان تسأل طبيبك ليعطيكي أدوية تسرع قدوم الدورة وهذا أفضل من تأجيلها لكي لا يتوتر الجسم.
  2. حبوب منع الحمل
    الكثير من النساء الاتي يستخدم حبوب منع الحمل يعرفون انها تساعد في تنظيم الدورة فيمكنك ان تستشيري طبيبك وتأخذي هذه الحبوب اذا لم تنفع الطرق الطبيعية.  اذا كنت تتناولينها حالياً يمكنك تكديس الحبوب عبر أخذ أول ثلاث أسابيع ثم رمي العلبة والبدأ بواحدة جدية وأخذ ثلاثة أسابيع أخرى من بداية العلبة.  تعمل هذه الطريقة لأن إبقاء مستويات الهرمون تكبح الطمث فعادةً يأتي الطمث في الاسبوع الذي تتوقفين فيه عن تناول الحبوب.
  3. مكمل البروجيستيرون 
    لؤلائك اللواتي لا يستخدمن حبوب منع الحمل يمكن ان تستشيري طبيبك وتأخذي مكمل بروجستيرون  للمساعدة في تأخير الدورة.

في النهاية مهما كان سبب تأخير الدورة من المهم ان تعرفي ان اي تغيير في طبيعة الجسم لها عوارض جانبية قد تسبب لك مضاعفات على المدى البعيد خاصة اذا كررت عملية تأخير الدورة الشهرية كثيراً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *