بيل جيتس

بيل جيتس و 5 شائعات

بيل جيتس شريك و مؤسس في شركة مايكروسوفت  غالبا ما يتصدر قوائم أثرى أثرياء العالم. براعته في الحوسبة و الادارة ، ومؤخرا ، أعماله الخيرية اجتذبت تغطية إعلامية هائلة. ولكن الذين يعيشون في دائرة الضوء يعانون الكثير من الشهرة ،  وبل الاخص من طاحونة إشاعات عصر الإنترنت. وذلك يديم أنصاف الحقائق ،و في بعض الحالات ، الكذب لفترات طويلة.

روجت الشائعات حول غيتس عبر الإنترنت لعدة سنوات. ولكن المهم في حكايات غيتس هو انها غالبا ما تكون صعبة الإثبات أو نفي.

ان شهرته وتأثيره الهائلين في جميع أنحاء العالم يعني ان اي افتراءات معينة تعمم على مدى سنوات ،وتبقى مخبأة في أعماق الانترنت لفترة طويلة  بعد طي وسائل الإعلام الأخرى صفحتها. وذلك لان ليس كل من واجه شائعة يتابع القصة ليصل الى نفي الموضوع.

الشائعات التالية

رغم ان معظمها ليست صحيحة ، ولكنها بمثابة دليل على أن بيل غيتس ترك أثرا لا يمحى في العالم.

  1. اسقط بيل ورقة نقدية من فئة ال 1000 دولار باستهجان . ليس صحيحا اذ ان الخزينة الامريكية اوقفت هذه الفئة من 1969
  2. اذا ارسلت هذا الايميل بيل سيوف يعطيك مبلغ من المال وهذه اشاعة اخرى حول ثروة غيتس
  3. بيل غيتس قال ذات مرة ان 640ك.ب. من الرام تكفي لاي مستخدم حاسوب. في الحقيقة غيتس قال هذا في معرض للحاسوب في الثمانينيات. من كان ليصدق ان صناعة الحاسوب سوف تتطور الى هذا الحد
  4. سرق بيل تقنية واجهة المستخدم من شركة أبل. وفي ذلك بعض من الصحة اذ ان مايكروسفت اشترت حقوق بعض من الافكار للنسخة الاولى للويندوزعام 1988 و بقيت مستخدمة حتى الآن. وهناك دعاوى بين الشركتين منذ ذلك الحين.
  5. كتب بيل قائمة بقوانين لن يتعلمها التلاميذ في المدرسة. و مع ان بيل القى محاضرات في العديد من المدارس الا انه لم يألف تلك القائمة.  و تبين بعد انتشارها لفترة ان الكاتب تشارلز سايكس هو المؤلف الحقيقي لتلك القائمة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *