اللحية

اللحية – أهم 10 فوائد غير معروفة لإعفاءها أو عدم حلقها

يعفي الرجال لحيتهم لعدة اسباب منها العقائدية و الدينية   أو للتباهي بالرجولة أو لجذب الجنس اللطيف أو للتغير فقط! واللحية هي شعر الذقن وعادة تعتبر علامة على بلوغ الرجل وتعطي طابع النضوج والكهولة وهي من العلامات التي تفرق الرجل عن المرأة.   وشكل اللحية و سرعة نموها يعتمدان على العوامل الوراثية ولكن هل هنالك فوائد لإطلاق اللحية ؟ هل عمد العلم الحديث على تحديد فوائد لعدم قصها أو حلقها  علماً أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن حلقها.  حسب البحث هناك عدة اسباب عدا الالتزام بسنة النبي الكريم لأعفاء اللحية.

اهم فوائد إعفاء اللحية

  1. تحمي الرجل من سرطان الجلد الناتج من التعرّض لأشعّة الشمس، إذ تقيه من تأثير الأشعة ما فوق البنفسجية بنسبة قد تصل إلى 95%.
  2. لأن اللحية تحمي من أشعة الشمس فهي تخفف من تجعد الوجه وتبقيه نظراً وشاباً . هذه أشبه بأحجية اذا انها تعطي طابع النضوج وحتى الشيخوخة ولكن في الواقع فأنها تبقينا شباباً لفترة أطول.
  3. تعمل على تخفيف الحساسية وتمنع إنتقال المواد المثيرة للحساسية والتي تؤدي إلى الربو خاصة في فصل الربيع حيث يكثر غبار اللقاح النباتي في الهواء.
  4. تسمح لبشرة الوجه بأن تبقى مرطّبة، فتحافظ على خلايا الجلد وعلى نضارة و حيوية الوجه. كذلك، تبعد شبح الشيخوخة عن الرجل وتساعده في إطالة فترة شبابه.
  5. في الشتاء، تحارب السعال والبرد، كونها تحمي وجه الرجل ورقبته من الرياح  وتقيه من الصقيع ومن جميع أنواع شلل الوجهي النصفي الناتج عن التعرض للهواب البارد. اللحية إذاً، عازل يبقي الرجل دافئاً، ترفع درجة حرارة الوجه والرقبة في الطقس البارد.
  6. تعتبرعلاجاً للضعف الجنسي، إذ بيّنت دراسات علمية بريطانية، أن اللحية بمختلف أشكالها، تزيد من هرمون الذكورة “التيستوستيرون” الذي يتأثّر مباشرة بصحة الرجل الجنسية، والرغبة والصحة العامة.
  7. تعطي مظهرا أكثر رجولة: حيث أن الرجال الذين يطلقون اللحية يتمتعون بمظهر رجولي وجذاب وقد أثبتت الدراسات أن الرجال ذات اللحية يكونون أكثر جاذبية بالنسبة للنساء.
  8. شعر اللحية في الصيف يلطّف الوجه بنظام التبريد بالتبخير وهو شبيه بنظام أواني المياه المحاطة بالأقمشة المبللة عند تعرضها لتيار الهواء وهذا يضفي  الراحة أيام الصيف الحارة.
  9. إعفاء اللحية  يوفر على المسلم الوقت والجهد والمال، فالذي يحلق لحيته يومياً يقضي ما لا يقل عن خمسة عشرة دقيقة يومياً في هذا الأمر، وهذا الوقت يعادل 450 دقيقة في الشهر، أي ما يعادل عمل يوم كامل في الدوام.  وعبر عن ذلك عالم من جامعة بوسن اذ اعتبر ان متوسط العمر الذي يحلق الرجال لحيتهم يبدأ من سن ال15 الى 55 و ذلك يعني ان الرجل يضيع 3350 ساعة أو ما يعادل 139 يوم من حياته في الحلاقة.
  10. الرجال الذين يحلقون باستمرار معرضون اكثر من غيرهم للامراض الجلدية التي تصيب بشرة الوجه مثل حب الشباب و نمو الشعر تحت الجلد وغير ذلك من الامراض المعدية بسبب استعمال الشفرة.

لم يأمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بشيء إلا وكان فيه الخير والنفع والفائدة، ولم ينهنا عن شيء إلا وكان فيه الضرّ والشرّ والتعاسة.  ومن الأوامر النبوية الكثيرة إرخاء اللحية بالنسبة للرجل. حيث أكد الحبيب الأعظم ذلك بقوله (أرخو اللحى وحفوا الشارب) متفق عليه. فالعلم الحديث ومن خلال تجاربه وبواسطة علماء غير مسلمين، يكشف فوائد اللحية، والنبي صلى الله عليه وسلم قبل أربعة عشر قرناً أراد لنا هذه الفوائد.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *