الكوسا

الكوسا و 22 فائدة طبية له

الكوسا واحدة من الثمار النباتية من المجموعة القرعية التي دخلت العالم مع اكتشاف أميركا، وتوجد منها أنواع عدة أشهرها النوع الأخضر المتوفر في كثير مناطق العالم. وبينما يفضل الناس في كافة أنحاء العالم تناول الثمار، فإن سكان موطنها الأصلي في بعض مناطق المكسيك يفضلون تناول الأزهار مطبوخة كحساء أو مقلية .

فوائد الكوسا الطبيه

  1. تستخدم في علاج بعض الأمراض الجلدية .
  2. تدعم جهاز المناعة في الجسم بشكل عام وهذه من الصفات المهمة والأساسية .
  3. تعتبر من النباتات التي تساعد على نمو العظام وبالتالي الأسنان .
  4. تدر البول وتفتت الحصى والرمل .
  5. تخفف من حرارة المرضى الذين يعانون ارتفاعا في درجة حرارتهم ، كما تخفف من حدة العطش أيضا .
  6. ويقال إنها تمنع اليرقان وتعمل على تنشيط الكبد .
  7. تهدئ الأعصاب بشكل عام وتستخدم في علاج الأمراض النفسية وتوصف عادة للمصابين بالأمراض النفسية والضعف الذهني الذي يعاني منه كبار السن عادة .
  8. تطهر وتلين المعدة والأمعاء .
  9. تساعد على خفض ضغط الدم .
  10. تفيد في علاج بعض الأمراض الجلدية وتنقح البشرة وترطبها وتنعشها .
  11. تساعد على تقوية وتحسين الذاكرة .
  12. تساعد على تسكين آلام التهابات المجاري البولية والآلام التي تتعرض لها المثانة والوقاية من أورامها .
  13. تساهم في معالجة أمراض والتهابات الصدر كالسعال وغيره .
  14. تساعد على إنقاص الوزن .
  15. يحتوي على كمية كبيرة من الماء، تصل نسبته الى 95 في المئة ، ما يجعل منه غذاء مفيدا لإرواء العطش وطرد الجفاف .
  16. توجد في الكوسا طائفة واسعة من المعادن ، على رأسها معدن البوتاسيوم ، ثم تأتي المعادن الأخرى من حيث الأهمية وهي : الفوسفور والكلس والمغنيزيوم والزنك والمنغنيز والنحاس واليود والكبريت .
  17. من ناحية الفيتامينات فهي كلها تقريبا حاضرة في الكوسا ولكن بكميات متواضعة ، بدءا بالفيتامين ث ومرورا بالفيتامين أ وفيتامينات المجموعة ب وانتهاء بالفيتامين و ي .
  18. من جهة الألياف فإن الكوسا يحتوي على كمية متوسطة منها ، وهذه تكون قليلة في الكوسا الصغير الحجم والطري ، ولكنها تزداد كلما كبر حجم الكوسا . أيضا فإن نوعية الألياف تتباين بين الكوسا الصغير والكبير ، فهي في الأول يغلب فيها النوع الذواب من الألياف كالبكتين ، ولكن مع كبر حجم الكوسا يطغى النوع غير الذواب من الألياف مثل السيللوز والهيميسيللوز .
  19.  يحتوي على كميات ضحلة من السكريات والدهنيات والبروتينات ، ما يضعه في مصاف الخضار الفقيرة بالسعرات الحرارية كالباذنجان والبندورة ، من هنا يوصف كثيرا في برامج الوجبات الغذائية المعدة للتخسيس .
  20. يتميز باحتوائه على مادة فينولية تنتمي الى عائلة مركبات الفلافونيدات المضادة للأكسدة ، وهذا يعني أن الكوسا نافع في منع اكسدة الكوليسترول السيئ الذي يعتبر من أهم العوامل التي تمهد للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية . ايضا يوجد في الكوسا مركبان آخران مهمان هما لوتيئين وزيكزانتين اللذان ينتميان الى عائلة أخرى من مضادات الاكسدة هي الكاروتينيدات ، التي لها دور مهم في حماية الجسم من الفعل المدمر للشوارد الكيميائية الحرة التي تعيث فسادا في مختلف انحاء الجسم اذا ترك لها العنان .
  21. يوصى بالكوسا للمصابين بالوهن العقلي والنفسي وللذين يعانون من شح في البول ، أو من التهابات في المجاري البولية . وكذلك لمن يعانون من عسر الهضم ، والبواسير ، والتهاب الأمعاء ، والامساك ، والدوسنتاريا ، والأرق ، وأمراض القلب . وللتخلص من الامساك ينصح بشرب عصير الكوسا على الريق وتوصف كمادات الكوسا موضعيا لعلاج الحروق والتهابات الجلد والخراجات .
  22. إن بذور الكوسا تحتوي على مركبات لها تأثيرها في طرد الديدان المعوية ، وفي التخفيف من حدة عوارض ضخامة البروستاتة الحميدة عند الشيوخ ، وفي مداواة التقيؤ عند الحوامل والمصابين بدوار البحر .

هناك الكثير من الوصفات الخاصة بالكوسا ، لكن هذه النبتة الطيبة والخاصة تعرف في البلدان العربية على أنها من المآكل الفاخرة ، خصوصا لأنها من عائلة الأطباق التي يطلق عليها اسم المحاشي . ورغم أنها تطبخ محشية بالرز واللحم أو الخضار وبصلصة البندورة ، فإن افخر أنواعها ما تم حشوه وطبخه باللبن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *