الكستناء

الكستناء : قيمته الغذائية وانواعه وفوائده الصحية

الكستناء  ( ابو فروة ) هو نوع من المكسرات بنية اللون ذات غلاف سميك ، تسمى ايضا بشجرة الخير وفاكهة الشتاء والقسطل . تختلف الكستناء عن باقي المكسرات على أنها تتميز بإنخفاض في مستوى الدهون والبروتين فهي مناسبة تماما لمن يقوم بحمية ، تحوي نسبة عالية من النشا . ينمو  بكثرة  في فصل الشتاء، وهذه النبتة تزرع في الصين وتركيا وإيران وعدد آخر من دول العالم وخصوصا الدول المطلة على البحر المتوسط، كاليونان .

وشجرة الكستناء من الاشجار الجميلة، لها ثمرة شوكية تحوي ما بين بذرة واحدة الى ثلاث بذور ذات لون بني غامق بلمعة جذابة. أوراقها تصل 6 سم عرض و 18 سم طول. إرتفاعها تصل 35 مترا. ظلها قد تسع الى 40 م مربع واكثر. أوراقها علف جيد للماعز و للبقر و خشبها يحترق جيدا للتدفئة في فصل الشتاء و في الليالي الباردة و ثمرها تطحن وتؤكل كخبز. خشبها صلب مثل خشب شجرة البلوط و ذو قيمة اقتصادية عالية تستخدم في البناء والعمارة وفي صناعة الورق ولمقاومتها الجيدة ضد الرطوبة تستعمل في صناعة السفن وخزانات المياه و الزيوت.

موطن الكستناء الاصلي

الكستناء معروفة منذ القدم في اليونان، والبعض يقول إن موطنها تركيا، ويقال ان الكستنة كانت اسم لمدينة على الشواطئ الجنوبية للبحر الاسود ومنها مشتقة اسم الشجرة. وثم نقلها الرومان الى بريطانيا ونشروها في بلدان أوربا الاخرى، وحسب دراسة تاريخية موطنها الاصلي هو إيران وانتقلت الى اليونان عن طريق محبي الاشجار ايام ذو القرنين إسكندر كما إنتقلت الكثير من الاشجار من غرب آسيا الى اوربا وبشكل كبير. ويذكر إبن أحمد الكسنداني انها كانت من أشجار الزينة في حدائق بابل. الكستناء المر المنتشرة في المدن الاوربية وهي أشجار للزينة و للظلال بالدرجة الاولى اتت عن طريق الهبسبورغ من آسيا الغربية واشجار القيقب انتقلت أيضا الى فرنسا عن طريق علماء وسفراء نابليون وسفراء الدول العظمى لتحمي الجنود من حر الشمس في الصيف. أما الانكليز نقلوا أشجارا الى غرب آسيا من استراليا مثل الكالوبتوس وهي مضرة لتجفيفها التربة الرطبة وتمنع حاليا زراعتها في بعض البلدان.

القيمة الغذائية للكستناء

تحتوي على عدد كبير من العناصر والمواد الغذائية الهامة لصحة الجسم، حيث تحتوي على بوتاسيوم وكبريت و المغنيسيوم والفسفور والكلوريد والكالسيوم والحديد وبعض الفيتامينات والسكر والبروتينات والدهون، وهذه المركبات والعناصر ذات فائدة جمة لصحة الجسم. وهي مصدر هام  للألياف ، و بذلك فهي تقوم على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم كما تحتوي على مجموعة كبيرة من المعادن المهمة للجسم و التي تعمل على تقويته.

أنواع الكستناء

هناك عدة أنواع من الكستناء:

  1. الكستناء الامريكية و هي تزرع في امريكا الشمالية و تتميز بحبات صغيرة الحجم و هي تعتبر من افضل انواع الكستناء.
  2. الكستناء الصينية  وهي اكثر نوع  تحملا للافات التي تضر الزراعة مما يرفع من قيمتها التجارية،  و تمتاز بالاشجار القصيرة  و تتميز بحبات متوسطة الحجم.
  3. الكستناء الاوروبية  اشجارها طويلة و ثمارها يشبه الكستناء الصيني و طعمها يكون حلو.
  4. الكستناء اليابانية  و اشجارها صغيرة و تتميز بثمار كبير الحجم و ذات طعم طيب و هي تقاوم الافات.
  5. و اخر نوع هو الكستناء المهجنة و هي اقرب وصفا الى النوع الامريكي.

فوائد الكستناء

  1. يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والتي بدورها تكون بطيئة في عملية الهضم ولا تمتص بسهولة . هذا يعني أن جسمك يحتفظ مستوى الطاقة ثابت ويشعرك بالدفء وعدم حاجتك للمزيد من الطعام الذي قد يزيد من وزنك .
  2. يخفض نسبة الكولسترول في الدم  لإحتواءه  على الألياف الغذائية والتي تساعد في تقليل نسبة الكولسترول في الدم . يحتوي أيضا على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل حمض الأوليك والأحماض البالمتيوليك ، والتي تعزز من توفير الكولسترول الجيد (HDL ) في حين تخفض الكولسترول السئ ( LDL ) .
  3. الكستناء غني جدا بفيتامين c ، فإنه يعمل على تقوية الأسنان والعظام وجدران الأوعية الدموية . كما يحتوي على معدن المنجنيز والذي يساعد في الحماية ضد الجذور الحرة والحد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض القلب .
  4. فهو  جيد في بناء الجسم غذائيا ، ويوصي به في حالات الهزال (الهزال بعيدا من أنسجة الجسم) .
  5. يساعد  في علاج إلتهاب اللثة ومشاكل الأسنان الصحية .
  6. تستخدم الأوراق في علاج الحمى .
  7. يستخدم أيضا في السعال التشنجي مثل السعال الديكي .
  8. يمكن أن يساعد في إصلاح الأوعية الدموية والشعيرات الدموية.
  9. كما يمكن أن يساعد في جعل جدار الوريد مرن ويمنع بعض أضرار التورم .
  10. يقضي على الشعور بالقئ والغثيان ويدر للبول .
  11. الكستناء غني بحمض الفوليك الضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء والحمض النووي DNA كما أن استهلاك أغذية تحتوي على كمية كافية من حمض الفولات أثناء فترة الحمل تساعد في منع حصول عيوب في الإنبوب العصبي لدى الأجنة.
  12. طاردة للديدان.
  13. واقية من السكتات الدماغية والقلبية.
  14. مخفضة لسرعة نبضات القلب.
  15. طاردة للصوديوم من الكليتين.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *