القولون العصبي

القولون العصبي – الاضطرابات التي تصيبه، اعراضه، اسبابه وطرق علاجه

القولون العصبي هو من أحد أمراض العصر يتعرض له الكبير والصغير ويعتبر عرض من أعراض التوتر النفسي وتصاب به النساء أكثر من الرجال. وهو ما يسمى بالأمعاء الغليظة وهو الجزء من الأمعاء الذي يصل بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم ثم الشرج، ويبلغ طوله حوالي 5 أقدام، ويتكون من ثلاثة أجزاء وهي: القولون الصاعد ثم القولون المستعرض ثم القولون الهابط حتى الإنتهاء بالمستقيم. ووظيفته الأساسية هي إمتصاص الماء والغذاء المفيد والأملاح من الطعام المهضوم جزئياً القادم من الأمعاء الدقيقة ويحوله إلى مادة متماسكة يتم دفعها إلى المستقيم حيث تسبب الرغبة في الإخراج.

الإضطرابات التي تصيب القولون

يصيب القولون العصبي العديد من الإضطرابات التي تؤثر على قدرته على القيام بعمله، ومن هذه الإضطرابات:
  1. سرطان القولون والمستقيم.
  2. إلتهاب القولون القرحي وهو قرحات في القولون والمستقيم.
  3. إلتهاب الرتوج وهو إلتهاب أو إصابة للجيوب في القولون.
  4. بوليبات القولون وهي نسيج إضافي ينمو ضمن القولون على شكل حليمات ويحمل إمكانية التسرطن.
  5. متلازمة القولون المتهيج وهي حالة مزعجة تسبب تشنجاً في البطن وأعراضاَ أخرى.
  6. الضغوط  والإضطرابات النفسية.
  7. نمط الحياة والنظام الغذائي والتغيرات الحياتية التي قد يتعرض لها الفرد تؤثر في حركة القولون.

أعراض القولون

  1. إنتفاخ في البطن وخاصة بعد الوجبات.
  2. تشنجات غير منتظمة في جداره تحبس البراز فيتحلل وينتج عنه الغازات.
  3. خروج المخاط مع البراز.
  4. تغير في حالة التغوط الطبيعي إما بإسهال أو إمساك.
  5. خروج أصوات واضحة من البطن يسمعها القريب منك.
  6. آلام مزمنة في أي موضع من البطن وأكثر ما تكون في أسفل البطن وعادة يزول بعد الذهاب إلى الحمام.
  7. عدم الإرتياح أثناء التغوط والإحساس بعدم التغوط الكامل.
  8. الشعور بالإرهاق والتعب العام والشعور بالشبع وعدم الرغبة في الأكل.
  9. الشعور بآلام في أسفل البطن أثناء التبول واحياناً الشعور بالحصر.
  10. آلام شبيهة بوخز الإبر في عضلات الصدر والكتفين والرجلين وغيرها.
  11. آلام أثناء الجماع.
  12. الإحساس بالدوخة والرجفة فهذا مصدره التوتر الذي يرافق الالام الحادة المفاجئة والإحراج الذي يرافق الفرقعة التي تحدث الغازات.

وتزيد هذه الأعراض في حالة الضغوط النفسية أو السفر أو حضور المناسبات العامة أو تغير نمط الحياة اليومي وتنحسر عند الإسترخاء أو خلال الإجازات والبعد عن الضغوط النفسية.

ويمكن تقسيم أعراض القولون العصبي إلى قسمين:

  • أعراض عامة ناشئة عن القلق النفسي كرغبة في القيء وفقدان الشهية وإحساس بالخمول وصعوبة التنفس وصداع مزمن وغيرا.
  • أعراض هضمية ناشئة عن تقلصات القولون كشعور بآلام أو مغص في البطن وحالات الأمساك أو الإسهال.

ويجب الإنتباه إلى أن هناك أعراضاَ لا يسببها القولون مثل: النقص السريع في الوزن أو إرتفاع في درجة الحرارة أو خروج دم أحمر مع البراز أو البول أو تغير لون البراز إلى اسود كالفحم أو إسهال متواصل أو آلام متواصلة في البطن حتى أثناء النوم فيجب مراجعة طبيب الجهاز الهضمي لمعرفة الأسباب وعلاجها.

اسباب القولون العصبي

لم يتوصل الطب لمعرفة أسباب القولون العصبي على وجه التحديد ولكن هناك بعض الأسباب المتعلقة بشكل مباشر بعادات وممارسات حياتية يومية ومن بينها:

  1. التدخين.
  2. شرب الكحول.
  3. الحالات النفسية التي يعاني خلالها الفرد من قلق أو أن يكون مكتئباً أو حزيناً.
  4. بعض المأكولات كالفلافل والشطة الحارة والخضروات الغير مطبوخة كالخيار وشرب القهوة.

العلاج

إذا كانت الأدوية هي الأساس في علاج أي مرض فإن في حالة القولون العصبي ينصح أخصائيو الجهاز الهضمي بعدة نصائح للتغلب على القولون العصبي ومنها:

  1. تناول وجبات منتظمة ومتوازنة وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون.
  2. تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالفواكه والخضار والأطعمة المطهية بالسلق وتجنب الأطعمة المقلية.
  3. تناول كمية كبيرة من الماء.
  4. شرب الشاي الأخضر بنعناع أو شرب البابونج.
  5. تجنب الإمساك بإستخدام الملينات المعتمدة على الألياف.
  6. تناول 6 وجبات صغيرة في اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
  7. المداومة على الرياضة فهي تشد العضلات وتحافظ على الوزن وتضبط إيقاع القولون.
  8. في حالات الإنتفاخ يفضل النوم على الجانب الأيسر من الإسترخاء.
  9. يجب الحصول على قدر كاف من النوم أثناء الليل.
  10. الحرص على تناول الطعام ببطء ومضغه بعناية.
  11. تجنب التدخين وشرب الكحوليات قبل الوجبات أثناء خلو المعدة من الطعام.
  12. تجنب التوتر النفسي والإنفعلات.
  13. التقليل من تناول الأطعمة المسببة للغازات مثل الحمص والعدس والفلافل والفول والحليب والعلكة.
  14. عدم تناول المشروبات الغازية.
  15. تجنب المنبهات كالشاي والقهوة.
  16. تجنب التوتر أثناء تناول الطعام.
  17. التقليل من تناول البهارات والفلفل الحار.
  18. تجنب الإجهاد في العمل.
  19. إستعمال الأدوية المضادة للتشنج لعلاج المغص ويفضل تناولها قبل الطعام بنصف ساعة لتفادي التشنج قبل حدوثه.
  20. إستخدام مضادات الغازات تستعمل للإنتفاخ ومنها الفحم الطبي.
  21. مضادات الإسهال وتستعمل عند حدوث إسهال شديد.
أمور يجب معرفتها حول القولون العصبي
  1. هذا المرض ليس عضوياً.
  2. هذا المرض مزمن وقد يستمر معك طوال العمر.
  3. هذا المرض لا يؤدي إلى أي مضاعفات أو أمراض أخرى.
  4. لا يوجد علاج يقطع هذا المرض أو يشفي منه لكن هناك أدوية تخفف بعض الأعراض وتساعد على تحملها.

تعليق واحد على

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *