فنانين سورين تحدوا النظام

الفنانين السوريين الـ14 الذين لم ينتخبوا الأسد

تباينت مواقف الفنانين السوريين حيال الثورة، ففي الوقت الذي أيدها البعض ذهب الآخر إلى الوقوف مع نظام الأسد والانحياز له، فيما التزم ثالث الصمت.  ومع اقتراب الإنتخابات الرئاسية انضم عدد من الفنانين لحملة الأسد الانتخابية وقاموا بالترويج بحملات دعائية تم شرح كلٌّ من هؤلاء الفنانين وجهة نظره في كليبات صغيرة، مدتها تراوحت بين 15 ثانية ودقيقة ، في وقت رفض فنانون آخرين المشاركة في الانتخابات التي تجري في وقت ما تزال سياسة النظام تدمر وتقتل وتهجر مزيدا من الشعب السوري.

الفنانين الذين لم  انتخبوا الأسد:

  1. الفنان القدير جمال سليمان الذي دعا الرئيس الأسد في مرات عدة إلى التنحي ووقف الحل الأمني الذي لا يسبب إلا مزيدا من دماء الشعب السوري، مشيرا إلى أن الشعب فقد الأمل في الاصلاح الموعود من النظام السوري.
  2. هدى شعراوي: أم زكي تشبهني والحارة “فاضية” بدون أبو حاتم وأبو خاطر.
  3. ومن نجوم الدراما السورية الأشهر الذين وقفوا إلى جانب ثورة سوريا الفنان فارس الحلو والذي تميز بموقفه الجريء وانتقاداته اللاذعة لتصرفات النظام القامعة لمطالب الشعب السوري.
  4. الفنان عبد الحكيم قطيفان والذي سبق إعتقاله قبل الأحداث بتهمة معارضته لنظام الحكم، وأعلن انحيازه لآلام الشعب السورية ونشر فيديو مؤخرا يدعو إلى عدم المشاركة في انتخابات “السفاح” كما وصفه.
  5. أطلت الفنانة مي سكاف بكل جرأة لتنتقد ما وصفته ظلم النظام بعدم الاستجابة لمطالب السوريين وهو ما كلفها اعتقال واعتداء من قبل الشبيحة، دون أن تتراجع بموقفها الداعم للثوار السوريين.
  6. الفنانة السورية الأخرى هي كندة علوش التي سبق وأن صرحت في مقابلة تلفزيونية أن “والدها لو كان حاكم سوريا واتخذ قرارات خاطئة، فإنها كانت ستعارضه وتقف مع الشعب، مشددة على أن نظام الرئيس بشار الأسد كان لديه فرصة لتحقيق الإصلاح، إلا أنه فضل القمع والاعتقال”. كندة قالت حينها “لا أستطيع أن أنفصل عن الشارع السوري، وما يحدث من قتل يومي يؤلمني، ولا أرضى أن يظلم شعبي”.
  7. انحازت الفنانة القديرة يارا صبري والتي رفضت من اللحظات الأولى للثورة السورية والحصار الخانق الذي فرضه النظام على مدينة درعا وساهمت بتوقيع بيان “نداء الحليب” الذي دعا السلطات السورية إلى فك الحصار عن مدينة درعا وإدخال حليب الاطفال إليها. فيما تنشط النجمة يارا صبري بمجال معرفة مصير المعتقلين والمختطفين السوريين في سجون النظام السوري.
  8. أما زوج الفنانة يارا صبري وهو الممثل المعروف ماهر صليبي الذي اتخذ الموقف نفسه من جرائم النظام وإهاناته المتواصلة للسوريين.
  9. الفنانة السورية فدوى سليمان التي شاركت في معظم تظاهرات حمص إلى جانب الناشط وحارس مرمى سوريا عبد الباسط ساروت، قبل أن تغادر إلى باريس بعد أن أصبحت حياتها وحياة عائلتها مهددة من النظام السوري. وكانت فدوى سليمان وجهت رسالة للفنانين قالت فيها إن “على كل الفنانين أن يخرجوا عن صمتهم تجاه الثورة، وخصوصا المستقرين منهم خارج سوريا ولديهم الضمانات المادية التي تكفل عيشهم”.
  10. الفنانة لويز عبد الكريم بدورها شاركت منذ البدايات شعبها السوري بآلامه وأعلنت وقوفها إلى جانب ثورته، وتنشر طيلة الوقت رسائل للفنانين والشرفاء بالانضمام إلى الثورة وفضح جرائم الرئيس الأسد.
  11. الفنانة أصالة نصري والتي لم تترك مناسبة إلا وذكرت بها بآلام السوريين من قمع النظام وقتله واعتقاله لهم. وواجهت تصريحات عديدة من قبل فنانين مؤيدين مثل رغدة وسلافة فواخرجي.
  12. ومن الفنانين الذين تعرضوا للاعتقال خلال أحداث الثورة السورية الفنان محمد آل رشي ابن الفنان عبد الرحمن آل رشي والذي شارك في مظاهرات ريف دمشق، واعتقل بسبب موقفه السياسي.
  13. اعتقل كلا من محمد أوسو الذي اشتهر بلقب “كسمو” نظرا لدوره في مسلسلات كوميدية كان اسمه خلالها “كسمو”. وشارك في مظاهرات مطالبة بإسقاط النظام.
  14. النجم جلال الطويل الذي اعتقل وضرب من قبل من يسمون “الشبيحة” خلال مظاهرة شارك بها في مدينة دمشق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *