الصراع بين الأطفال

الصراع بين الأطفال: أسبابها و20 نصيحة منزلية للتغلب عليها

الصراع  والنزاعات بين الأطفال مشكلة تواجهها جميع الأمهات، فالأم في البيت كالقاضي في المحكمة يلجأ إليها أبنائها لتحل مشاكلهم، فالأمر قد يبدو طبيعياً لدى كثير من الآباء والأمهات والبعض الآخر يرى الوجه السيء في هذا الصراع من حيث إثارة الخلافات وإستخدام العنف أحياناُ والمعارك تجعل الأم في وضع متوتر يصل لأقصى مدى وخاصة في ظل أحساس بأن كافة الجهود لوضع حل لخلافاتهم دائماً بلا جدوى. لذلك فالتحدي الأكبرالذي يواجه الأسرة هو كيفية وضع الصراعات في إطارها الطبيعي الودي بحيث لا تتطور إلى العنف والكراهية والأذى بين الأشقاء.


يجب ألا ينتاب الأم القلق من ذلك لأن المنافسة والصراع والخلافات اليومية بين الأطفال فرصة ذهبية لتدريبهم على معرفة الفرق بين الصواب والخطأ، وكيفية حل صراعاتهم بطريقة جيدة من دون اللجوء إلى استخدام العنف الجسدي واللفظي. يحتاج الأطفال بصورة دائمة إلى أن نوضح لهم مجموعة القواعد والحدود الخاصة بالسلوكيات المقبولة التي يجب التصرف وفقها، والأخرى المرفوضة التي لا يجب الإتيان بها، أو تلك القواعد التي يجري على أساسها التعامل بين بعضهم البعض. على رأس هذه القواعد الاحترام المتبادل واحترام رأي الآخر والتسامح، وأن الاختلاف في وجهات النظر مقبول والرد على الإساءات يكون بالكلمات، لكن استخدام العنف والركل والعض مرفوض تماما في هذا البيت. فكلما تقدم الطفل بالعمر وأتقن استخدام هذه القواعد ستقل حدة الصراع.

نصائح يجب على الأم تأديتها للتخلص من الصراع

  1. تفهمي اساس المشكلة بالتحدث معهم والاصغاء لكل طفل على حدة ولا تعطي الحق لكبيرهم او صغيرهم.
  2. عمل حلقات استجواب لتعرفي الحقيقة واتركي اطفالك يقررون العقوبة “انت تعلميهم هكذا المسؤولية”.
  3. اياك واياك الضرب بل استبدليه بالمهام المنزلية او عقوبات اخرى مثلا ان يجري 5 مرات او يصعد الدرج ” يستفيدون من العقوبة و حبذا لو كانت العقوبة قراءة كتاب ما “.
  4. تنظيم العلاقة بينهم لفترة حتى يمكنهم التعامل بعد ذلك ولكن إن أصبحت الأمور خارج السيطرة يمكنك إبعادهم عن بعضهم لفترة حتى يصبحوا أكثر نضجاً مع الوقت.
  5. كوني حيادية في تعاملك معهم فالطفل حساس بطبعه واذا راى انك تفضلين اخوه الصغير عليه ستكثر المشكلات بينهما بسبب الغيرة.
  6. تذكري أن الصراع يزداد حدة دائما بين الأطفال المتقاربين في السن أو من الجنس نفسه.
  7. دائما ركزي على نقاط القوة في كل طفل عند علاج أسباب الصراع، ولا تلجئي الى المقارنات أبدا، فهي تؤدي إلى مزيد من الغضب والمنافسة.
  8. دربي أطفالك على كيفية حل الصراعات بأنفسهم من دون عنف، وزوديهم بتكتيكات تجاهل إغاظة واستفزاز الطرف الآخر.
  9. اسمحي لهم بمساحة من الاختلاف البسيط بينهم وبين بعضهم، والعمل معهم على إيجاد حلول وسط للتغلب على هذه الاختلافات.
  10. عززي السلوك الإيجابي دائما، فعندما تسير الأمور بينهم على التفاهم والتعاون كافئيهم.
  11. اطلبي دائما من الأطفال الأكبر سنا أن يكونوا في عون الأصغر، وهذا سيشعرهم بالفخر ويساعدهم في بناء علاقات أفضل.
  12. عندما يسبّب طفل الصراع ولا يريد أن يتوقف لا تعاقبيه أمام أشقائه، بل اسحبيه إلى غرفة أخرى، ووبخيه أو عاقبيه.
  13. إذا كان الشجار هادىء حاول أن تهمله وتظاهر بأنه لم يحدث مشاجرة، و تصرف كأنك لم ترى أو تسمع شيئا، مع متابعتك الخفيه للموقف، لان ذلك يعلم اطفالك الاعتماد على النفس فى حل الخلافات و المشاكل التى تواجههم.
  14.  إفصلي بينهم بحزم وهدوء فى غرفة منفصلة على سبيل المثال امنحهم الوقت الكافىء للهدوء ( دقائق ، ساعات ، أو أى وقت يلزم ) .
  15. اتركيهم يعبرون عن أنفسهم وما الذى يجعلهم يغضبون وربما يحاولون شرح طريقة تفكيرهم لبعضهم .
  16. امنحيهم بعض الأفكار : مثل أن لكل منهم وقت يبدأ فيه ، وهناك وقت محدد لكل لاعب .
  17. خلق مواقف للمنافسة التعاونية بين الأبناء وإعطاء جوائز لمن يحسن التصرف وشرح ذلك للجميع.
  18. تجاهل بعض المواقف.
  19. منع الأطفال من الشجار والسيطرة على سلوكهم بأسلوب حازم بعيداً عن العنف والقسوة، وهذا يتطلب أن يك
  20. يتشاجر الأطفال بسبب الملل أيضاً. لذلك، أشغلوهم بمهمة مشتركة أو الهوا أحدهم، فيحظى الآخرون بالسلام لكنكم لستم مجبرين على التدخل، فهذه الحلول تريحهم. .

يجب أن تكون صبورا ، لأنهم يحتاجون إلى الوقت و التكرار ليعتادوا سلوكا معينا، فهم نعمة من عند الله مهما كانت صراعاتهم كثيرة ولكن  لايلحو المنزل إلا بهم.

أسباب هذا الصراع

  1. الفروق الفردية بين الأطفالالتي هي سنة الله في خلقه  (وفضلنا بعضكم على بعض) في الجنس (ذكورا وإناثا) وفي الرزق (أغنياءؤ فقراء)، وفي القوة البدنية والقدرات العقلية والجمالية والخ.
  2. العلاقات الأسرية (بين الأبوين) مهمة جدا في رسم العلاقة بين الأبناء.مثلا التحيز لأحد الأبناء من العوامل المهمة التي تؤسس للصراع بين الأخوة.
  3. الموقع الطفل الزمني (الفارق الزمني العمري) للطفل بين الأخوة، حيث يكثر الصراع بين الأخوة المتقاربين في السن لان قدراتهم متقاربة وكل واحد منهم يرغب بالتفوق والتغلب على الآخر.
  4. جنس الطفل فالفتى قد يكره أخاه والفتاة تكره أختاها بسبب التمييز الوالدي فقد يعامل الأب بلطف وحنان أحد أبنائه دون أن يكون الأب واعيا بذلك التمييز.
  5. وحب السيطرة وامتلاك الأشياء من أحد الإخوة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *