صداع

الشقيقة من الامراض الشائعة – اعراضها وعلاجها وكيفية الوقاية منها

تعتبر الشقيقة من الامراض الشائعة وهي عبارة عن صداع نصفي شديد يصيب الانسان ، وهناك دراسات تؤكد أن 17% من النساء يصابون بالشقيقة و6% من الرجال أيضاً ، وهي تأتي على شكل نوبات ، فتجعل الشخص المصاب بها يبحث عن مكان هادىء ومظلم من أجل أن يستلقي حتى يخف عنه الألم. وفي الأغلب تستمر نوبات الصداع من اربع ساعات الى ثلاثة أيام في حال لم يتم العلاج ، وتظهر النوبات أكثر من مرة بالشهر أو مرتين بالسنة حسب الشخص ، وقد تظهر أعراضها بشكل مفاجيء أو بوجود بعض العلامات تكون كإنذار للشخص المصاب بها وهذا يختلف من شخص لآخر ومن هذه العلامات يرى الضوء يلمع يرى خطوط تبهر النظر بعدة أشكال ، الحكة والوخز في الذراعين أو الساقين.  وقد تكون هناك عدم القدرة على الكلام والشعور بالوهن والعطش والنعاس،وهذه العلامات قد تظهر قبل الصداع بساعات أو بيوم .
صداع الشقيقة يمكن أن يسبب الخفقان الشديد أو الإحساس بنبض في منطقة واحدة من الرأس ويترافق معه بشكل شائع الغثيان، والقيء، والحساسية المفرطة للضوء والصوت.

أعراض الشقيقة

قد تكون نوبات اعراض الشقيقة النموذجية مصحوبة بجزء من الاعراض التالية او جميعها:

  1. الم بين معتدل وشديد، في احد شقي الراس او في الجانبين.
  2. صداع يرافقه الشعور بنبض او ضربات في الراس.
  3. ازدياد حدة الالم خلال القيام بجهد جسدي.
  4. الام تشوش قدرة الشخص على القيام بعمله المعتاد.
  5. الشعور بالغثيان، مع او بدون التقيوء.
  6. حساسية للضوء (Photophobia) والضجيج (Phonophobia).

يشعر الاشخاص بعوارض الانذار المبكر للشقيقة قبل 15 – 30 دقيقة من بدء الصداع. وقد تستمر علامات الانذار حتى بعد بدء الصداع، وممكن ان تبدا فقط بعد ظهور الصداع.
فيما يلي علامات الانذار المبكرة التي يشعر بها الناس:

  1. رؤية وميض – لمعان الضوء.
  2. ملاحظة خطوط تبهر النظر، وباشكال في مجال الرؤية.
  3. الشعور بانتشار بطيئ لبقع عمياء في مجال الرؤية (تشويش الرؤية).
  4. الشعور بحكة اضافة الى شعور مشابه لوخز الابر في احدى الذراعين او احدى الساقين.
  5. وفي احيان متباعدة، يسود الشعور بالوهن او اضطرابات في القدرة على الكلام.

في الحالات التي تظهر فيها العلامات المبكرة، وايضا في تلك التي لا تظهر فيها، قد يظهر شعور مبكر، قبل ساعات او يوم من بدء الصداع النصفي. وقد يشمل هذا الشعور:

  1. شعور بالغبطة ، مزاج ايجابي ومعنويات عالية.
  2. الرغبة الشديدة بتناول الحلويات.
  3. العطش.
  4. النعاس.
  5. الحساسية او الاكتئاب.

علاج الشقيقة

يوجد الكثير من الادوية والعلاجات التي تم صناعتها وتطويرها لعلاج الشقيقة ومنها :

  1. يتم علاج مرض الشقيقة أو الصداع النصفي من خلال بعض مسكنات الالم.
  2. ويتم علاجها أيضاً من خلال علاجات وقائية .
  3. هناك وصفة شعبية من خلال القيام بعصر البصل مع الجزر وشرب كوبان يومياً.
  4. الراحة و الاستلقاء في غرفة معتمة و لا يوجد فيها اي ضجة.

علاج الشقيقة بطرق بديلة، من الممكن ان يساعد الاشخاص الذين يعانون من صداع نصفي مزمن:

  1. علاج بالوخز.
  2. علاج الارتجاج البيولوجي.
  3. التدليك.
  4. الاعشاب، الفيتامينات والاملاح.

الوقاية من الشقيقة

الوقاية هو علاج الشقيقة الافضل، سواء كنت تتناول مسكنات الالام ام لا، هناك بضع تغييرات في نمط الحياة بامكانها المساهمة في تقليل عدد نوبات الشقيقة وتخفيف حدتها.

  1. الامتناع عن العوامل المحفزة للشقيقة.
  2. الحرص على ممارسة الرياضة بشكل ثابت.
  3. الحد من تاثير الاستروجين.

 

 

 

 

 

تعليقان على “الشقيقة من الامراض الشائعة – اعراضها وعلاجها وكيفية الوقاية منها”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *