الشخير

الشخير: الاسباب وراء حدوثه واعراضه وطرق علاجه

يعتبر الشخير من الظواهر والأمور المزعجة عند الجميع، سواء اكان ذلك عند الأطفال أو النساء او الرجال، فهذه الظاهرة تسبب إزعاجاً للجميع، كما ان الشخص الذي يحدث معه الشخير، لا يكون مرتاحا في نومه ويبقى أسيرا للتقلبات، لهذا يعد الشخير من الأسباب التي تؤدي إلى إضطرابات النوم.

ما هو الشخير

هو الصوت المزعج الذي ينشأ من خلال الأنف والفم خلال نوم الشخص، نتيجة مرور الهواء في المجرى الضيق الطبيعي للتنفس (الأنف والبلعوم والقصبة الهوائية)، فعندما يمر الهواء في هذا المجرى الضيق يؤدي إلى حدوث إهتزاز او ذبذبة سريعة لبعض الأنسجة مما ينتج عنه حدوث الشخير.

أسبابه

  1. وجود أمراض بالأنف تسبب إنسداده.
  2. أمراض البلعوم، كزيادة حجم لحمية خلف الأنف.
  3. تضخم اللوزتين.

أعراض الشخير

  1. شكوة الشخص الذي ينام بالقرب من الشخص الذي يشخر.
  2. شعور بالصداع عند الإستيقاظ من النوم.
  3. شعور بالخمول وعدم التركيز والشعور بالحاجة إلى النوم.
  4. عادة تحدث للأشخاص الذين يشخرون متاعب ومصاعب بالرئة والقلب.
  5. أشارت بعض الدراسات إلى الأشخاص الذي يعانون من الشخير يشكون من إرتفاغ في ضغط الدم.
  6. يشكو الشخص الذي يشخر من فقدان الذاكرة ، وكثرة النسيان.

علاج الشخير

يتم علاجه  بكثير من الطرق منها:

  1. خسارة الوزن: حيث أن فقدان الوزن يساعد على فقدان الكثير من الوزن الإضافي في منطقة الحنجرة، والذي يسبب ضيقاً في مجرى التنفس.
  2. عدم النوم على الظهر: فالنوم على الظهر يسبب في إرتداد الأنف واللسان إلى الخلف، مما يسبب تضييق مجرى التنفس، لذا ينصح بالنوم على الجانب الأيمن او الأيسر.
  3. عدم إستخدام العقاقير التي تساعد على النوم وذلك لأنها تعمل على التسبب في إرتخاء العضلات، بما فيها عضلات الحنجرة، مما يضيق مجرى التنفس.
  4. ابتعد عن الكحول والمنومات والمهدئات: الكحول و الاقراص المنومة او المهدئة تسبب ارتخاء بعضلات الفك والحنجرة مما يرجح الشخير.
  5. الإقلاع عن التدخين: فمن المعروف ما يسببه التدخين من امراض، فهو من أسبابه ايضاً.
  6. تناول العشاء قبل موعد النوم بساعة أو ساعتين، حتى لا تضطر المعدة للضغط للأعلى على الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس.
  7. قراءة الورد اليومي من القرآن الكريم، بصوت عالي فهي من احسن الطرق لتمرين حنجرتك وعضلاتها.
  8. الجراحة: احياناً كثيرة يكون مرتبط بمشكلة في الأنف، وهنا لا بد من القيام بعمل جراحي.
  9. إذا كنت تعاني من إحتقان في الأنف، وبالتالي منع دخول الهواء في المجرى التنفسي، لا بد من التخلص من هذا الإحتقان، عن طريق أخذ دوش ساخن قبل الخلود إلى النوم، أو إستخدام محلول ملحي لتنظيف الأنف، والبعد عن المواد المسببة للحساسية والغبار.
  10. إستعمال الأشرطة الأنفية، وتعمل هذه الأشرطة على توسيع المجاري الهوائية.
  11. زيارة الطبيب ومشاورته، وأخذ نصيحة منه إذا كان الوضع  مزمن.
  12. عالج الحساسية: اذا كنت مصاب بنوع من الحساسية مثلا للجيوب الانفية فذلك قد يزيد من الشخير لانه يجبرك على التنفس من الفم. تنظيف الانف قبل النوم يساعد ايضا على التنفس بطريقة سليمة.
  13. اشتري واقى للفم: يمكن ان ينصحك الطبيب بشراء واقي للفم وهو عبارة عن قطعة مصممة على شكل الاسنان لضبط الفكين ومنعهم من الارتخاء. شخصيا لا أحبذ هذه الطريقة لان النوم مع وجود قطعة كهذه داخل الفم قد يكون مزعجاً.
  14. نظم وقت النوم: نم ما يكفي من الوقت وحاول ان تنام و تستيقظ في نفس الوقت كل يوم.
  15. اذا كنت حامل و تعانين الشخير : راجعي طبيبك- الشخير قد يكون بسبب الزيادة في الوزن او ارتخاء العضلات الناتج عن التغيرات في الهورمونات. مهما كان السبب في الشخير اثناء الحمل يخفف كمية الاكسوجين التي تصل الى الجنين لذا يجب مراجعة الطبيب.
  16. ارفع رأسك اثناء النوم: استعمل وسادة مناسبة. زيادة ارتفاع الرأس و الجزء الاعلى من الجسم يخفف الضغط على مجاري التنفس وبالتالي يخفف الشخير.

5 تعليقات على “الشخير: الاسباب وراء حدوثه واعراضه وطرق علاجه”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *