آبل

السر من اختيار شركة آبل التفاحة المقضومة شعار لها

شركة آبل هي شركة أمريكية الأصل متعددة الجنسيات مقرها في كوبرتينو، كاليفورنيا وتقوم بشكل أساسي بتصميم وتطوير وبيع الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية وبرامج الحاسوب وخدمات الإنترنت والأجهزة المحمولة من حواسيب وهواتف محمولة.  تأسست شركة آبل في الأول من إبريل لعام 1976 على يد كل من ستيف جوبز وستيف وزنياك ورونالد واين وكانت متخصصة في بيع أجهزة الكمبيوتر الشخصية، وقتها كانت الشركة تسمى Apple Computer كونها كانت مختصة في الحواسيب فقط، لكن وفي تاريخ 3 يناير لعام 1977 تغير اسم الشركة ليصبح Apple لتعكس الشركة التركيز نحو تطوير وبيع الإلكترونيات الاستهلاكية.

وتعتبر شركة آبل ثاني أكبر شركة في مجال تكنولوجيا المعلومات في العالم من حيث الإيرادات، ويسبقها في هذا المجال شركة سامسونج للإلكترونيات، كما أن شركة آبل تعتبر ثالث أكبر شركة في العالم تصنع الهواتف المحمولة، ففي 25 نوفمبر من العام الجاري أصبحت آبل الشركة الأمريكية الأولى في مجالها بقيمة تبلغ 700 بليون دولار.

 التفاحة المقضومة؟

إن شركة بحجم شركة آبل وضخامتها كانت قادرة على اختيار شعار أكثر قوة وإلهاما بدلا من تفاحة غير مكتملة، لكن خلف هذا الشعار حكمة عظيمة ،اختار ستيف جوبز أن تكون هذه الحكمة الطريق الذي تسير عليه شركته والمنهج الذي تنتهجه.

يفسر العديد من خبراء التكنولوجيا أن السبب الأساسي في اختيار التفاحة دوناً عن غيرها هو كون التفاحة مفتاح المعرفة الأول الذي جعل نيوتن يتوصل لسر جاذبية الأرض والقوانين الأساسية في عالم الفيزياء والتي تعزى لها العديد من النظريات في العالم، فلولا تفاحة نيوتن لما توصل العالم إلى كل هذا التطور التكنولوجي والتقني ولما وصل العلم إلى ما وصل له اليوم. كما أن ستيف جوبز كان يعمل على اختراعه الغير مسبوق وهو “I Mac” أو الحاسوب المصغر في كراجه الخاص الذي كان يتوسط حقول من أشجار التفاح، فكانت هي الإلهام الأول للشعار ولاتخاذ التفاح دونا عن غيره.

وفي بداية التصميم كان الشعار عبارة عن صورة لنيوتن يجلس مستندا إلى شجرة تفاح لكن ستيف وجد أن الشعار معقد ومبالغ فيه فاجتمعت كل الأسباب السابقة ليُختزل الشعار في تفاحة.

فالتفاحة المقضومة  تعود إلى مقولة بسيطة و شهيرة قالها مؤسس شركة آبل ستيف جوبز وجعلها ميثاق شركته الضخمة وهي كما جاءت على لسان ستيف جوبز ” جمال كل شيء ليس في الاكتمال، كذلك هي الحياة لو أنها اكتملت لنا لما شعرنا بأي انجذاب لها ” وعلى ما يبدو أن هذه المقولة انعكست على شعار آبل العالمي.

كما أن هناك سببا رمزيا لكون التفاحة مقضومة وهو نسبة إلى القضمة التي تناولها أبوانا آدم وحواء من شجرة المعرفة المحرمة في الجنة والتي تميز بين الخير والشر، وفي هذا الرمز إشارة إلى استناد شركة آبل على العلم والمعرفة في تطوير منتجاتها.

وفي حوار مع مصمم شعار شركة آبل “روب جانوف” قال أن السبب الذي ألهمه في جعل التفاحة غير مكتملة هو الرغبة في تمييزها عن الكرز، فلو كانت مكتملة لظنها الكثير من الناس كرزة لكن حجم القضمة على التفاحة يجعلها من المستحيل أن تشابه الكرزة.

كل ما سبق من الأسباب يجعلنا نفكر في عقلية مبدع التكنولوجيا ستيف جوبز، فلم يتوقف الأمر عند كونه ذكي وعبقري حتى تمكن من إنشاء وإدارة أكبر شركة إلكترونيات في العالم، لكنه كان يتمتع بحس خلاق وإبداع وفلسفة فذة في اختياره لشعار بهذه البساطة وهذا السر العظيم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *