الحسد والعين

الحسد والعين : تعريف الحسد والعين وما الفرق بينهما وأعراضهما وطرق علاجهما وكيفية الوقاية

نتعامل في حياتنا مع أصنافٍ كثيرة من النّاس، فمنهم من يمتلك النفسية الطيّبة، ومنهم عكس ذلك تماماً، وكثيرٌ من الأشخاص المحيطين بنا غير متصالحين مع أنفسهم، ولا يحبّون الخير للنّاس، سواء في مكان الدّراسة أو العمل، ونتيجةً لذلك يحسدون من حولهم على ما أعطاهم الله تعالى ورزقهم به، الحسد موجود في مجتمعنا وأصبح ظاهرة بدأت تستشري في الأرض،و صار لها فنونها و ألوانها، فهو كراهة النعمة عند الغير و تمني زوالها،و هو خلق ذميم لانه اذا وصل الى القلوب افسدها، وهو نتجية من نتائج الحقد ،فإنه من يحقد على انسان يتمنى زوال النعمة .

ذكر الحسد في القرآن الكريم

لقد ورد الحسد في القرآن الكريم وحذر الله تعالى من الحسد بقوله في كتابه العزيز ” ومن شر حاسد إذا حسد”، قال تعالى: (أَمْ يَحْسُدُونَ النّاسَ عَلَىَ مَآ آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مّلْكاً عَظِيما) سورة النساء، أية (54) الحسد حسب ورود معناه في كتاب بدائع الفوائد لابن قيّم يعرف بأنّه بغض نعمة الله على المحسود وتمنّي زوالها.  وأما العين المراد بها الإصابة بالعين. والحاسد والعائن يشتركان في أن كلاً منهما تتكيف نفسه وتتوجه نحو من تريد أذاه، إلا أن العائن تتكيف نفسه عند مقابلة العين والمعاينة، والحاسد يحصل حسده في الغيبة والحضور.    وحكمهما  التحريم  فقد جاء عَنْ أَبي هُرَيرَةَ رضي الله عنه أنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : ( لاَ تَحَاسَدوا ، وَلاَتَنَاجَشوا ، وَلاَ تَبَاغَضوا ، وَلاَ تَدَابَروا … ) .

الفرف بين الحسد والعين

1. الحسد أعم من العيْن ، فكل عائنٍ حاسد ، وليس كل حاسد عائناً .
2. العائن أضر من الحاسد .
3. الحاسد قد يحسد ما لم يره ويحسد في الأمر المتوقع قبل وقوعه ، والعائن لا يَعين إلا ما يراه والموجود بالفعل .
4. مصدر الحسد : تحرُّق القلب واستكثار النعمة على المحسود ، ومصدر العين : انقداح نظرة العين ، أو نفس خبيثة .
5. الحسد لا يقع من صاحبه على ما يكره أن يصاب بأذى ، كمالِه وولده ، والعين تقع على ما يكره العائن أن يصاب بأذى كولده وماله

أعراض الحسد

فالحسد يظهر على المال و البنون و البدن:

  1. النفس:
    1. كأن يصاب الشخص بالصدود عن الذهاب إلى المدرسة، والجامعة، والكلية، والعمل.
    2. الحسد يؤدّي الى الانطواء و العزلة.
    3. الحسد يؤدّي إلى الاعتداء على الآخرين.
    4. الحسد يؤدّي إلى عدم اهتمام الشخص بمظهره.
    5. الحسد يؤدّي إلى الاختناق، ولا يستقرّ للشخص حالٌ أو فكر.
  2. المال:
    1. ارتباك المحسود في التّعامل مع غيره في المال.
    2. يصاب بالخبل في جلب و عرض البضائع للتداول.
    3. ضيق في التعامل مع غيره بشأن المال.
    4. و قد تتعرض البضائع للتلف.
    5. و يخيم عليه حركة الركود و الكساد.
  3. البدن:
    1. الحسد يؤدّي إلى أن يصاب المحسود بالخمود.
    2. الحسد يؤدي إلى الخمول.
    3. الحسد يؤدي إلى الكسل.
    4. الحسد يؤدي إلى الهزال.
    5. الحسد يؤدي إلى قلّة الشهيّة.
    6. الحسد يؤدّي إلى كثرة التنهّد، والتأوّه، والشكوة من بعض الأوجاع.

اعراض العين

  1. المصاب بالعين يصعب عليه النوم كثيراً ، فغالباً ما تجده يعاني من الأرق المستمر، مع رغبته الشّديدة في النوم .
  2. حدوث دوخة، أو إغمائة للمصاب بالعين .
  3. شيوع الخدران في جسد المصاب بالعين .
  4. المصاب بالعين كثيراً ما يتثائب عند الشروع بالقراءة حتى انهائها .
  5. بعض المصابين بالعين شبح الموت يفتك بهم دوماً ، ويبقى يطاردهم .
  6. مصابوالعين يعانون من تسارع في نبضات القلب دون سابق جهد أو ممارسة أي عمل .
  7. نقصان الوزن بشكل سريع ومخيف من أبرز أعراض الإصابة بالعين الناتجة عن انعدام الشهية .
  8. بعض المصابين بالعين يعانون من السرحان وعدم التّركيز والنسيان .
  9. إحساس الفشل يلازم مصابي العين .
  10. بعض المصابين بالعين تحدث في أجسادهم تغيّرات طفيفة ، كسقوط شعر الرأس وتقرحات في جلودهم ، والإصابة بأمراض مزمنة .
  11. من أعراض العين المنتشرة بكثرة: التوتّر، والشعور بضيقٍ في العلاقة الزوجيّة من دون أي سبب يذكر.
  12. شعور البكاء يلازم مصابي العين.
  13. مصاب العين يلازمه ألم قوي في الرأس .
  14. يوجد الكثير من المصابين بالعين لا يستطيعون القيام بالفرائض كالصلاة وقراءة القرآن .
  15. التعرّق الشّديد يرافق مصاب العين .
  16. حكّة مفاجئة في جسم المصاب بالعين، إضافة إلى التقيّؤ، وإخراج البلغم، وشحوب في الوجه والجسد.
  17. العزلة والنفور من المجتمع يعتبران من الأعراض الواضحة لمصاب العين .
  18. برودة وإحساس بوخز وألم في أطراف المصاب بالعين .
  19. إن مصاب العين كثيراً ما يتخيّل عيوناً مجتمعةً حوله وتنظر إليه، وكثيراً ما يحلم بالعيون .
  20. الم اسفل الظهر و ثقل على الكتفين.
  21. الكآبة و الصمت و قلة الضحك و النظرة السوادوية للحياة.

علاج الحسد والعين

ومن المعروف أن التسمية بالله عز وجل والصلاة على سيد الأنبياء تدرء العين، والتحصين بذكر المعوذات وآيات القرآن الكريم تبعد الحسد وشروره. وقراءة القرآن والتطهر والمواظبة على الصلاة، والقيام بفرائض الله عز وجل تبعد شرور الناس وتحصن الإنسان المؤمن من كل شر قد يحيق به.

  1. لو عرف العائن أو الحاسد: يتبع الطريقة الواردة في الحديث الآتي : عن عائشة رضي الله عنها عن الرسول عليه السلام قال: ( كان يؤمر العائن ، فيتوضأ ، ثم يغتسل منه المعين)، أي أن يتوضّأ العائن، ويغتسل المصاب بالعين من ذلك الماء.
  2. عدم معرفة العائن أو الحاسد: على المصاب أن يرقي نفسه بقراءة ما يلي على ماء يكفي للشرب منه و مسح جسده منه لمدة سبعة أيام، ويداوم عليه ، فإنه بإذن الله يُشفى:
    1. الفاتحة 7 مرات.
    2. الفلق 21 مرة، مع تكرار قوله: (من شر ّحاسدٍ إذا حسد) في كل مرّة 3 مرات.
    3. الصّمد 7 مرّات.
    4. و تقرأ الآيات التالية على الماء كلّ واحدة 7 مرات:
      • ( وَدّ كَثِيرٌ مّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدّونَكُم مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفّاراً حَسَداً مّنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مّن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُمُ الْحَقّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتّىَ يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنّ اللّهَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) البقرة (109).
      • (أَمْ يَحْسُدُونَ النّاسَ عَلَىَ مَآ آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مّلْكاً عَظِيماً) النساء (54).
      • ( وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى) طه (131).
      • (وَلَوْلآ إِذْ دَخَلْتَ جَنّتَكَ قُلْتَ مَا شَآءَ اللّهُ لاَ قُوّةَ إِلاّ بِاللّهِ إِن تَرَنِ أَنَاْ أَقَلّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً) الكهف (39).
      • (تَبَارَكَ الّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * الّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ * الّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مّا تَرَىَ فِي خَلْقِ الرّحْمَنِ مِن تَفَاوُتِ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَىَ مِن فُطُورٍ * ثُمّ ارجِعِ البَصَرَ كَرّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ البَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ) الملك (14).
      • (وَإِن يَكَادُ الّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمّا سَمِعُواْ الذّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنّهُ لَمَجْنُونٌ) القلم (51).
      • ( قَاتِلُوهُمْ يُعَذّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مّؤْمِنِينَ * وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللّهُ عَلَىَ مَن يَشَآءُ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) التوبة (14 ، 15).
      • ( يَأَيّهَا النّاسُ قَدْ جَآءَتْكُمْ مّوْعِظَةٌ مّن رّبّكُمْ وَشِفَآءٌ لّمَا فِي الصّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ) يونس (57).
      • ( وَأَوْحَىَ رَبّكَ إِلَىَ النّحْلِ أَنِ اتّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشّجَرِ وَمِمّا يَعْرِشُونَ * ثُمّ كُلِي مِن كُلّ الثّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنّاسِ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّقَوْمٍ يَتَفَكّرُونَ) النحل (68 ، 69).
      • ( وَنُنَزّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظّالِمِينَ إَلاّ خَسَاراً) الإسراء (82).
      • (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) الشعراء (80).
      • (وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أعْجَمِيّاً لّقَالُواْ لَوْلاَ فُصّلَتْ آيَاتُهُ ءَاعْجَمِيّ وَعَرَبِيّ قُلْ هُوَ لِلّذِينَ آمَنُواْ هُدًى وَشِفَآءٌ وَالّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ فِيَ آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مّكَانٍ بَعِيدٍ) فصلت (44).

للوقاية

التحصن دائما بالمعوذات وأية الكرسي والمداومة على اذكار الصباح والمساء، وقراءة سورة البقرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *