الجلطة القلبية

الجلطة الدموية: أعراضها، وطرق الوقاية منها وبعض انواع الاغذية التي تقي من الجلطة

تعد الجلطة  ثالث أكبر الأسباب الشائعة للموت، ورغم أن علاجها والوقاية منها غير مكلف حيث ينصح المرضى بتناول حبة اسبرين يوميا وفي بعض الحالات كل يومين مرة الا ان حدوثها ما يزال يتكرر عند اغلب المرضى وبدون أي مقدمات حيث يتبين ان معظم المرضى تكون مستويات الكوليسترول ضمن المعدل الطبيعي ولا يشكون من البدانة الا انهم يكونون عرضة لضغوطات الحياة ولضغوطات العمل.

الجلطة الدموية  هي عبارة عن تجمد او تجلط  للدم في جسم الإنسان في بعض الأعضاء والتي تُفقد الدم القدرة على السريان والإنتشار وتشبع باقي الأعضاء به وبالتالي يتوقف جسم الإنسان عن إستقبال الدم ، وهو ما يمثل خطورة على حياة الإنسان.

الجلطات تختلف بإختلاف مناطق الإصابة بها فهناك الجلطات الدماغية والجلطات القلبية والجلطات في الوريد وغيرها من انواع الجلطات. ويعود سبب الإصابة بالجلطة هو الغذاء الغير الصحي والإسراف في الطعام وخاصة الأغذية التي تزيد من نسبة الكولسترول في الدم  والأغذية التي تؤدي إلى إرتفاع الضغط والسكر لدى الإنسان.

أعراض الجلطة الدماغية

  1. الشعور بضعف في اليد او الرجل.
  2. الشعور بصعوبة في النطق والإحساس بالتشتت.
  3. الشعور بدوار خفيف وإختلال في التوازن.
  4. الشعوربصعوبة في المشي وعدم القدرة على الوقوف.
  5. صداع مفاجىء مع زغللة بالعين.

اعراض الجلطة القلبية

  1. الشعور بألم شديد في الصدر قد يمتد إلى الذراعين او الرقبة.
  2. الشعور بعرق شديد وشعور بالغثيان والإغماء.

نصاح للوقاية من حدوث الجلطات

  1. الحفاظ على ضغط الدم من خلال ممارسة الرياضة وعدم الإكثار من الملح في الطعام.
  2. الغذاء الصحي هو افضل وسيلة للحفاظ على الجسم صحياً من خلال تناول الخضروات والفاكهة وعدم تناول الحلويات بكثرة للإحتفاظ بوزن جيد بعيدا عن السمنة  او زيادة الكولسترول في الجسم.
  3. التقليل من التدخين والتخلص منه لإن التدخين يتسبب بحدوث الجلطات.
  4. عدم إجهاد الجسم في العمل.

هناك عدد من الأغذية تقي من حدوث الجلطات ومنها

  1. الثوم : من أكثر الأغذية المفيدة لتذويب الجلطات الدموية ، فهناك دراسة قديمة تؤكد بأن الثوم ينشط الدورة الدموية ويحارب تكون الجلطات من خلال مركبات يحتوي عليها تساعد على الوقاية من الجلطات مثل مركب اخويين الذي يعمل مفعوله كمفعول الاسبرين في منع تشكل الجلطات . يمكن تناول الثوم نيئا أو مطبوخا ففي الحالتين يؤدي إلى ذات النتيجة حتى إذا كان تعرض للحرارة .
  2. البصل : ينصح الأطباء بتناول البصل نيئا أو مطبوخا لأنه عاملا قويا من عوامل محاربة الجلطات ، فهو يحتوي على مادة الكيرستين المضادة للأكسدة وهي مركزة في البصل بشكل كبير فتعمل على منع التصاق صفائح الدم ببعضها ، لذا  فالبصل له قدرة كبيرة في تذويب الجلطات الدموية ، كما أن تناوله مع الأطعمة الدسمة يساعد على منع تخثر الدم وتكون الجلطات التي تسببها الدهون في الوجبة الدسمة .
  3. السمك : بما أنه يحتوي على الأحماض الدهنية الجيدة اوميغا 3 ، فهذا كفيل بمنع تكون الجلطات الدموية وحماية القلب من الأمراض ، لأنه يؤثر بشكل كبير على عملية تخثر الدم ، وزيت السمك يعمل على تسييل الدم بشكل خفيف وبذلك يقي الجسم من الإصابة بالجلطة الدموية أو السكتة الدماغية ، إذا تناول عدة مرات في الأسبوع من السمك بمقدار 100 غ مثل الماكريل والسلمون أو التونة يحميك  من أي تعرض لتكوين الجلطات الدموية .
  4. العنب : من الأغذية الواقية من تكون الجلطات لأنه يحتوي على مادة طبيعية تقاوم العدوى والفطريات التي يتعرض لها الجسم ، وهذه المادة التي تسمى رسفيراترول ، تعمل بشكل كبير على محاربة تكون الجلطات الدموية ، وقد استخدمها اليابنيون في القدم كعلاج طبيعي لمحاربة الجلطات ، وينصح بتناول العنب أو عصيره الذي لم يتعرض لأي رش بالمبيدات الكيميائية كي يحتفظ بقيمته الغذائية ، بعد تناول الوجبات الدسمة مباشرة ليقي الجسم من تكون الجلطات التي تسببها هذه الوجبات .
  5. الشاي : أثبتت الدراسات بأنه يوجد في الشاي مادة لها تأثير فعال في الوقاية من انسداد الشرايين ، وتحمي القلب من تخثر الدم فالعناصر الكيميائية التي يتكون منها الشاي يمكنها أن تمنع تحرك وتكتل الصفائح كما أنها تنشط عملية تسييل الدم وتقلل من تراكم الكولسترول على الشرايين ، كما أن مادة التانين التي توجد في الشاي الاسود والاخضر تعمل على خفض معدل الثرومبوكسين وتساعد على تذويب الجلطة كما أن هناك نوع من أنواع الدبغ التي توجد في الشاي الاخضر تسمى كاتيشين تمنع تكتل الصفائح الدموية مثلها مثل الاسبرين تماما .
  6. الخضراوات : وخاصة تلك الغنية بفيتامين سي وغنية بالألياف ، فهي تعمل على تنشيط عملية تسييل الدم وتمنع تلاصق الصفائح ببعضها وبالتالي تقي الجسم من أمراض القلب والشرايين وتمنع تكون الجلطات الدموية .
  7. الفليفلة الحارة : عند استخدامها كتابل أو كمقبل من المقبلات عدة مرات في اليوم ، تعمل على منع انسداد الشرايين ، وتنشط عملية تذويب الجلطات في الدم ، كما أنها تعمل على تنظيف الدم وبالتالي تحمي الجسم من تكون الجلطات الدموية .
  8. التوابل : مثل كبش القرنفل والكمون والكركم والزنجبيل ، تحتوي على مادة البروستاغلاندين التي تساعد على منع تكتل صفائح الدم ، وتعمل على تنظيف الجسم من الجلطات الخطرة ، كما توجد مادة تسمى الاوجينول في كبش القرنفل خاصة ، تساهم بشكل كبير في الحفاظ على بنية الصفائح حتى بعد تكتلها ، ويوجد أيضا مادة فعالة تسمى جنجيرول في الجنزبيل لها تأثير كيميائي يشبه تماما تأثير الاسبرين .
  9. الفطر الاسود : ويسمى أيضا بأذن الشجرة ، من الاغذية المفيدة جدا لمحاربة الجلطة الدموية حيث أن له تأثيرات إيجابية على الدم عن طريق العناصر الفعالة التي يحتوي عليها ،والتي تعمل على تنظيف الدم وتمنع التصاق الصفائح ببعضها ، فهو يحتوي على مادة الادينوزين التي تقي من تكون الجلطات وتحمي الجسم من الإصابة بامراض القلب والشرايين .
  10. زيت الزيتون : كالعادة ، زيت الزيتون دائما نجده في قوائم الأغذية المفيدة لمحاربة الكثير من الأمراض ، فهو يعمل على تأخير تدبق الصفائح الدموية ، ويعمل على حماية الشرايين من الانسداد لاحتوائه على حمض دهني مفيد لعمل الصفائح وبالتالي يغذيها ويجعلها تقل من إفراز مادة الثرومبوكسين التي تزيد من تكتل الصفائح .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *