شلل النوم

الجاثوم أو شلل النوم : ما هو و ما علاجه؟

شلل النوم ، أو الجاثوم ، أو ابولبيد ، أو بو غطاط أو الرابوص بالعربية ، هو اضطراب يجعل المصاب به يصحو جزئياً خلال حلمه فيما يظل جسده نائماً. ويسمى هذا الاضطراب أيضاً بمتلازمة الجنية العجوز old hag syndrome، وهذه التسمية تعزى لفولكلور شعبي يصور جنية عجوز تجلس فوق صدر النائم وتسبب له ضيقاً في التنفس وعدم القدرة على الحركة، وتجعله أو تجعلها عرضة للكوابيس.

ثبت علمياً ان النوم يتكون من عدة مراحل ، احد هذه المراحل (حركة العين السريعة)، وتحدث الاحلام خلال هذه المرحلة ، وقد خلقنا الله بطريقة تمنعنا من تنفيذ أحلامنا، وتعرف بحالة(ارتخاء العضلات ).
وارتخاء العضلات يعني ان جميع عضلات الجسم تكون مشلولة خلال مرحلة الاحلام ما عدا عضلة الحجاب الحاجز و عضلات العين ، فحتى لو حلمت بأن الرجل الخارق، فإن آلية إرتخاء العضلات تضمن لك بقاءك في سريرك، وتنتهي هذه الآلية بمجرد انتقالك الى مرحلة أخرى من مراحل النوم او استيقاظك من النوم، إلا أنه وفي بعض الاحيان يستيقظ المريض خلال مرحلة حركة العين السريعة ، في حين ان هذه الآلية (ارتخاء العضلات) لم تكن قد توقفت بعد، و ينتج عن ذلك ان يكون المريض في كامل وعيه ويعي ما حوله ، و لكنه لا يستطيع الحركة بتاتاً ، وبما ان الدماغ كان في طور الحلم فإن ذلك قد يؤدي الى هلوسات مرعبة و شعور المريض باقتراب الموت او ماشابه ذلك .

ما هو شلل النوم ؟

شلل النوم هو حالة تتميز بشلل مؤقت للجسم بعد الإستيقاظ من النوم وغالباً ما يكون ذلك بعد الإستيقاظ من النوم بفترة وجيزة، أي الشعور بأنك واعي ولكن لا تستطيع تحريك عضلات الجسم الحركية لبضع ثوان أو بضع دقائق.  يظن بعض المصابين بشلل النوم أن ساعة الموت قد حانت ، و بعضهم الآخر يعتقد ان هنالك جنّي يضغط على صدره ، إلا ان ذلك ليس له أي أساس علمي ، كما انه لم يثبت حدوث اي حالة وفاة خلال شلل النوم ، فالحجاب الحاجز لا يتأثر ، ويبقى التنفس طبيعياً و كذلك مستوى الاوكسجين في الدم . يكون شلل النوم العرض الوحيد عند أكثر المرضى، ولكن في بعض الحالات يكون مصحوباً باضطراب آخر يدعى نوبات النعاس او النوم القهري، و النوم القهري اضطراب نوم يتميز بهجمات غير مقاومة ولا يمكن السيطرة عليها من النعاس تصيب المريض بالنوم .
والمرضى المصابون بشلل النوم المصاحب للنوم القهري يحتاجون الى العلاج الطبي والمتابعة الطبية لعلاج النوم القهري.
من ناحية أخرى فإن المرضى الذين لا يكون شلل النوم لديهم مصاحباً للنوم القهري ، فنود طمأنتهم بأن هذا الاضطراب حميد ولا يحمل اي خطر على حياتهم ، و معظم هؤلاء المرضى ليسوا بحاجة الى علاج طبي .

متى يحدث شلل النوم ؟

يحدث شلل النوم عندا يستيقظ المخ من النوم ولكن الشلل الجسدي لايزال قائماً وهذا يجعل الشخص واعيا تماماً لكنه لا يتمكن من الحركة، ويمكن ان تكون هذه الحالة مصحوبة بالهلوسة البصرية او السمعية فيرى ما ليس واقعاً في الحقيقة مما يضاعف الشعور بالخوف والتوتر فيرى مثلاُ شخصاً قادما ويحمل سكيناً ليقتله ولكن لا يستطيع الحركة او طلب المساعدة.

أسباب شلل النوم

  1. النوم على الظهر.
  2. الحرمان من النوم.
  3. عدم إنتظام مواعيد النوم.
  4. ضغوط نفسية.
  5. تغييرات فجائية في البيئة المحيطة (إدخال تغييرات في اسلوب الحياة).
  6. الأدوية المنومة.
  7. إستخدام أدوية هلوسة.

علاج شلل النوم

نوبات شلل النوم ليس بالأمر الخطير ولا تحتاج إلى علاج ولكن يجب:

  1. إنتظام مواعيد النوم والإستيقاظ.
  2. ممارسة الرياضة.
  3. التقليل من الضغوط التي تتعرض لها.
  4. اللجوء إلى الأدوية المضادة للإكتئاب في حالة تكرار نوبات الشلل ولكن تحت إشراف طبيب.
  5. تفادي النوم على الظهر (ويحبذ لو نام الانسان على جنبه الأيمن) يقلل كثيرا من حدوث نوبات شلل النوم،  فصدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال ” إذا أويت إلى فراشك وأنت طاهر فتوسد يمينك “.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *