الثوم

الثوم : فوائده المدهشة وطريقة تخزينه

الثوم نبات عشبي موطنه الأصلي في بلاد البحر الأبيض المتوسط ومنها إنتشر إلى بقية البلاد، فيعرف الثوم بأنه “عسل الإنسان الفقير” لأنه إستخدم لعلاج العديد من الأمراض والآلام والمتاعب، إعتاد الناس ربطه حول الرقبة ملفوفاً في قطعة قماش للوقاية من البرد وكان يستخدم للوقاية من الطاعون ويرتديه الناس مثل القلائد لطرد الشياطين ومصاصي الدماء وفي الحرب العالمية الأولى كان يستخدم للوقاية من الغرغرينا.

يعتبر من اقدم النباتات التي عرفت في مصر حيث ان المصريين القدامى عبدوا الثوم حيث وجد منقوشاً على جدران معابد الفراعنة، وكان يعطى للعمال الذي يبنون الأهرام لتقويتهم والمحافظة على صحتهم كما ان الإغريقيون في اليونان القديمة كانوا يأكلون الثوم نيئاً قبل الإشتراك في المسابقات ويتناوله الجنود الرومان قبل خوض المعارك الحربية كما اوصى ابو قراط  بتناول الثوم للحماية من العدوى وتلوث الجروج وإضطرابات الهضم.

فوائد الثوم

قال تعالى: ( وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها) [البقرة: 61].
على الرغم من ان الثوم يعد من الأطعمة غير المحببة لدى الكثير من الناس نظراً لرائحته النفاذة المنفره إلا ان هذا النبات ذا الرائحة القوية يعد من اهم العقاقير التي تقاوم العديد من الأمراض المستعصية التي عجزت الأدوية الكيماوية عن علاجها، ومن فوائده الكثيرة ما يلي:
  1. يذيب الثوم الكوليسترول ويمنع جلطات الدم.
  2. يخفض الثوم ضغط الدم.
  3. يعالج الفالج والرعاش.
  4. يعالج إلتهابات الصدر والسعال والربو والجمرة الخبيثة.
  5. يلعب دوراً في تسكين اوجاع عرق النسا وأمراض المفاصل.
  6. الثوم يفتت الحصى في الكلى ويزيل الرمل.
  7. يعالج الصلع وتساقط الشعروالقشرة والثعلبة والبهاق.
  8. مقو ومنشط للثة ومثبت للأسنان.
  9. يعالج أمراض الرشح.
  10. يكافح الدود بواسطة الحقن الشرجية.
  11. يعالج تقدم سن البشرة ويجعل بشرتكي رائعة.
  12. يخفض نسبة الوفيات بين مرضى القلب.
  13. يستعمل زيت الثوم في مكافحة آلام الأذن ولمعالجة مشاكل الجلد الطفيفة وكذلك يستعمل الزيت في إزالة عسر الهضم والغازات والمغص.
  14. الثوم يقتل بعض الخلايا السرطانية فأبو الطب أبقراط عالج سرطان الرحم بالثوم، وفي دراسات أجريت في الصين وإيطاليا تبين أن الذين يكثرون من تناول الثوم والبصل يصابون بنسبة أقل بسرطان المعدة ويوجد فيه مركب يمنع ويكافح سرطان البروستات.
  15. مطهر للمعدة يبلع على الريق.
  16. مدر للبول ومطهر للمجاري البولية.
  17. يقضي على الأميبا (الدوسنتاريا).
  18. يعالج التيفود.
  19. لقروح الفراش والغرغرينا (يدق حتى يصبح كالمرهم ويضمد به على الجرح).
  20. أقوى علاج للروماتيزم.
  21. للقضاء على فيروس الأنفلونزا.
  22. للسعال الديكي.
  23. للسل الرئوي.
  24. للكوليرا.
  25. يعالج الجرب.
  26. لتقوية الذاكرة ومنشط عام.
  27. لتقوية القدرة الجنسية.
  28. يعالج الصداع والدوخة ومسكن لآلام الأسنان.
  29. للوقاية من الطاعون والإيدز.
  30. يشفي من الرمد في العيون.
  31. يزيد مناعة الجسم ضد الأمراض ويقاوم الشيخوخة.

ويُمنع الثوم عن الحوامل والأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع، ذلك لأن رائحة الثوم تنتقل إلى حليب الأم وتختلط به فيكره الطفل تناول حليب أمه بسبب هذه الرائحة.
وأخيرًا، للتخلص من رائحته  ينصح بتناول حبات فول أو البن أو الكمون أو بعض البقدونس أو تفاحة.
وهناك روايات عن أهل البيت (عليهم السلام) على أهمية هذه المادة، فقد ورد عن أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): كلوا الثوم وتداووا به، فإن فيه شفاء من سبعين داء.
وعن الإمام علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا علي كل الثوم، فلولا أني أناجي الملك لأكلته.
عن الإمام الباقر (عليه السلام) قال: إنا لنأكل الثوم والصل والكراث.
وسئل الإمام الصادق (عليه السلام) عن أكل الثوم؟ قال: لا بأس بأكله بالقدر، ولكن إذا كان كذلك فلا يخرج إلى المسجد.
وأيضا عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه سئل عن أكل البصل؟ فقال: لا بأس به توابلا في القدر. ولا بأس أن تتداوى بالثوم، ولكن إذا أكلت ذلك فلا تخرج إلى المسجد.

طريقة تخزين الثوم

  1. نقوم بشراء كميّة منه حسب الرّغبة وهو طازج والسيقان الخضراء لا زالت عليه ويفضّل أن نقوم بانتقاء الثّوم الذي يحتوي على حبّات كبيرة كي نحصل على أكبر كميّة منه بأقل جهد ووقت في التّقشير .
  2. نقوم بإزالة السيقان الخضراء عنه ، وكذلك نقوم بإزالة القشرة البيضاء التي تغطي كل حبة فيه ، ونزيل أيضا الطبقة الصلبة عند طرف كل حبة ، ونزيل أيضا امتداد الساق داخل كل حبة .
  3. نقوم بعد ذلك بفرمه إلى قطع صغيرة مع إضافة القليل من الملح عليه لإطالة مدة حفظه دون أن يخس شيئا من نكهته الأصليّة .
  4. بعد انتهائنا من عمليّة الفرم ، نقوم فوراً وبدون تأخير في تقسيمه إلى مجموعات وحفظه داخل أكياس محكمة الإغلاق ، نحيط كل مجموعة بأكثر من كيس لضمان عدم تسرّب الرّائحة منه ، ونضع في الكيس الأخير قطعة صغيرة من الفحم الذي يعمل على امتصاص الرائحة وعدم السماح لها بالانتشار إلى الخارج .
  5. نضع الأكياس في الفريزر دون أدنى تأخير ونحفظها هناك .
  6. وعند كل استخدام يجب عدم تذويب محتويات الكيس وإنما قطع ما نحتاج إليه منه وإعادة الكيس إلى الفريزر فوراً بعد إحكام إغلاقه.

8 تعليقات على “الثوم : فوائده المدهشة وطريقة تخزينه”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *