التلفزيون وتأثيره السلبي على الأطفال

التلفزيون وتاثيره السلبي على الأطفال

دخل جهاز التلفزيون كل بيت وكل غرفة لدرجة أنه أصبح خبزاً يومياً يتناوله الأطفال مع وجبات الطعام، وآخر ما تلتقطه عيونهم قبل النوم، حيث يتشربون منه سلوكياتهم وأفعالهم اليومية، محاولين تقليد كل ما يصدر عنه دون وعي، ومن الملاحظ أن الأسرة حين تترك ابنها فريسة لهذا الجهاز فإنها تضعه أمام تأثيره القوي بالصوت والصورة، بكل ما يحتوي على مشاهد عنيفة ومخلة بالأخلاق، وقد أثبتت الدراسات أن برامج الأطفال تظهر مشاهد عنف أكثر بـ( 50- 60مرة ) من برامج الكبار ولا يخلو الأمر من أفلام الكرتون التي تتضمن أكثر من 80 مشهد عنف في الساعة.
أصبح التلفزيون بالنسبة إلى أكثر الأطفال صديقاً حميماً وموجهاً يومياً اختاروه لأنفسهم ويعتبر التلفزيون للأطفال زميلاً يساعدهم وينصحهم وهو في الوقت ذاته لا يمكن أن يكون مملاً إطلاقاً وبالنسبة للأحداث هو مستشار ومصدر للمعرفة ودليل ومرشد في مجالات الحياة التي لم تعرف بعد.
التلفزيون مثل سكين حاد يمكن الاستفادة النافعة منه ويمكن أن يساء استخدامه فيكون مضراً، فإنه يوجب تنمية معرفة وإدراك العالم، وهو يساعد الأطفال أيضاً في التعليم والتسلية كما أنه مصدر للهو والمتعة، وهو يشجع ويقوي في الأطفال الرغبة في النشاط المبدع الفردي والجماعي كما أنه يقوم بدور المرشد الأخلاقي والأيديولوجي إذا أُدير التلفزيون من قبل جماعات مؤمنة وإصلاحية.

يلعب التلفزيون دوراً عظيم الأهمية في تنشئة الأطفال. إن الأهداف التي يصنعها  تجعله شريكاً للأسرة والمدرسة والمجتمع ولكن مع ذلك هنالك جوانب سلبية عديدة للتلفزيون، أما الصحفيون والأطباء والمعلمون والمختصون في علم الاجتماع فهم غالباً ما يتخذون موقفاً سلبياً من التلفزيون ويدينونه. نعم،  هو من جهة نعمة،  لكنه من جهة أخرى يخفي في داخله خطر تشجيع العادات السيئة في شخصية الطفل.

التلفزيون وتأثيره السلبي على الأطفال

تختلف هذه المخاطر من طفلٍ لآخر و مجتمعٍ لآخر و هناك الكثير من المخاطر و يختلف تأثير كلٍ منها و يتأثر بعوامل كثيرة و الطفل يتعلم أحياناً مما يشاهده أكثر بكثير مما يتلقاه على شكل نصائح كلامية  فلا يكفي القول للطفل أن ما تراه هو غير حقيقي و تمثيل  لإزالة مخاطر التلفزيون  و أهم هذه المخاطر :

  1. السمنه : الأطفال الذين يشاهدون التلفزيون أكثر من ساعتين فى اليوم أكثر تعرض للسمنه أكثر من غيرهم.
  2. النوم غير المنتظم : كلما زادت عدد ساعات مشاهده الأطفال للتلفزيون كلما زاد رفضهم للنوم مبكراً ومع مرور الوقت يحدث خلل فى النوم.
  3. التغيرات السلوكية : الطلاب الذين يشاهدون التلفزيون أكثر من ساعتين فى اليوم يعانون من إضطرابات نفسية واجتماعية ويعانون من إضطرابات فى التركيز.
  4. التفوق الدراسى : لُوحظ انخفاض المستوى الدراسى لدى الطلاب الذين لديهم تلفزيون فى غرفتهم عن الطلاب الذين لا يمتلكون ولذلك فهو يمثل أكبر عامل من عوامل الفشل الدراسى.
  5. العنف : كثرة مشاهده الأطفال للأفلام العنيفه والمصارعه تجعلهم يعتادون على التعامل بالعنف مع أصدقائهم ويجعلهم يستخدمونه كطريقه لحل مشاكلهم ويصبح العنف جزء من حياتهم الطبيعية.
  6.  قلة الوقت للعب مع أصدقائهم والتحدث الي العائله .
  7. كلما زاد وقت المشاهدة كلما قل الوقت للعب ومن ثم تنمية مهارتهم ومواهبهم.
  8. الإعلانات التلفزيونية تؤثر على الطفل وتجعله يتعلق بالأطعمة السريعة المضرة لصحته .
  9. التلفزيون ينمي بعض السلوكيات الخاطئة لدى الطفل ، مثل : التدخين ، والإدمان ، واستخدام العنف كوسيلة للحصول على ما يريد .
  10. احتمال تعرضه لمشاهد أو محطات إباحية : فقد أثبتت الدراسات أن المراهقين الذين يشاهدون الكثير من المشاهد و الأفلام الإباحية يقومون بإقامة علاقات جنسية مبكرة أكثر من هؤلاء الذين لا يشاهدون مثل هذه المشاهد.
  11. التأثير على العقيدة والدين لأن معظم الجهات المسؤولة عن انتاج أفلام الكرتون هي يابانية أو أمريكية.
  12. إرهاق العينين والتعب الجسدي نتيجة الجلوس الطويل بشكل غير مريح.
  13. قتل الخيال عند الأطفال لوجود الأفلام الخيالية.

النصائح لترشيد مشاهدة التلفزيون في البيت

يجب أن يتعامل الآباء مع مشاهدة أبنائهم للتليفزيون بطريقة حذرة بحيث يستطيع الطفل الحصول على الإيجابيات العديدة التي يقدمها التلفزيون للأطفال وفي الوقت ذاته يتقي الأب أو الأم تعرض طفلهما لسلبيات هذا الجهاز، حيث يجب على الآباء :

  1. ضع الكثير من الكتب و المجلات و ألعاب الطفل في غرفة التلفزيون لتشد انتباهه إليها.
  2. لا تضع التلفزيون في غرفة نوم الطفل.
  3. لا تشاهد التلفزيون خلال الوجبات.
  4. لا تسمح للطفل بمشاهدة التلفاز خلال أداءه لواجبه المدرسي.
  5. قم بإخراج الطفل من المنزل في عطلة نهاية الأسبوع لممارسة الرياضة و الفسحة.
  6. كن قدوةً لطفلك بعدم مشاهدة الكثير من البرامج.
  7. قم بتسجيل قائمة لبرامج التفلزيون المفيدة و أوقاتها.
  8. لا تترك جهاز التحكم بين يدي الطفل فهذا يجعله يطلب المزيد.
  9. شاهد التلفزيون مع طفلك و تحاور مع طفلك فيما تشاهدونه.
  10. لا تفرط في جعل الطفل يشاهد الأفلام التعليمية فقط و لكن أترك له فرصة للترفيه المدروس و المراقب.
  11. لا تفرط في شراء أفلام الفيديو و الـديفيدي للطفل والأفضل أن تستأجرها.
  12. حاول أن تعرف محتوى البرنامج قبل مشاهدة الطفل له.
  13. امنح طفلك وقتاً مفيداً تشغله عن التلفاز  كان تقرءان معاً كتاباً ما أو تخرجان معاً في نزهة أو تلعبان الرياضة.
  14. قم بحجب أو تشفير المحطات المحظورة.
  15. التقرب للطفل ومحاولة التعرف على طريقة تفكيره .
  16. تشجيع الطفل على تربية الحيوانات الأليفة والاعتناء بها ، بحيث لا تصبح مشاهدة التليفزيون هي وسيلة الترفيه الوحيدة أمام الطفل .
  17. تشجيع الطفل على الاشتراك في بعض الألعاب الرياضية الجماعية التي تنمي فيه روح الفريق وروح التعاون مع الآخرين .
  18. إجعل من مشاهدة التلفزيون مكافاءة لهم عند إجتياز الإختبارات بأعلى الدرجات.
  19. التقليل من استخدام التلفزيون لمدة ( 1-2) ساعة يومياً مع الاهتمام بالنوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *