اغتسال بماء بارد

الاستحمام بالماء البارد : أكثر من 10 فوائد صحية و نفسية

الاستحمام بالماء البارد له فوائد كثيرة مع أنه من أصعب التحديات التي يمكن للمرء أن يقوم بها حتى أنه إنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تحديات دلو الثلج في الفترة الأخيرة.  قد يكون معظمنا جرب الحمام بماء بارد عن دون قصد عندما كنا آخر من  يقصد الحمام للإغتسال ولم يكن هناك ماء ساخن متبقي.  أو حتى اذا كنا نغتسل وأحد ما فتح الماء في مكان آخر وفجأة تغيرت حرارة الماء الى برودة غير محتلمة تصيبنا بقشعريرة.  في هذه الأثناء بدلاً من الاستمتاع بالحمام الساخن خاصة في أشهر الشتاء البارد نجد أنفسنا نرتجف ونغضب ولاكن لا نعلم أن ذلك أفضل لصحتنا.

أُطلق عدة أسماء على حمام الماء البارد منها “حمام جيمز بوند”  أو “الحمام الاسكتلندي” ، ولكن في الواقع تحويل الحمام الى ماء بارد في النهاية له فوائد مذهلة لصحة الجسم والبشرة .

ولا ننسى أن نبي الله أيوب عليـة السـلآم شفي من مرضه بالإغتسال بماء وصف بالبرودة إذ قال الله تعالى عندما أراد له الشفاء منْ سقمه :”أرْكـضْ برجْـلك هـذا مُغْــتسلٌ بــاردٌ وشــراب “.

فوائد الاستحمام بالماء البارد

  1. زيادة النشاط
    من المعروف ان الاستحمام بالماء الساخن يؤدي الى الاسترخاء والخمول. وعلى العكس تماماً فإن الاستحمام بالماء البارد ينشط الجسم والدماغ.  ومع أن تدفق الماء البارد قد يبدو عملا جنونياً أكثر منه مهدئاً الا أن التنفس العميق كردت فعل للصدمة التي يتعرض لها الجسم تساعدنا على الحفاظ على توازن حراري كما يزيد من كمية الأكسوجين في الجسم.  ومع ذلك يزداد خفقان القلب لضخ الدم في جميع انحاء الجسم وهذا ما يعطي الجسم كمية كبيرة من الطاقة.
    اشتهرت ممثلة هوليوود كاثرين هيببيرن Katherine Hepburn بناشطها وحيويتها وقد تعودت على الاستحمام بالماء البارد منذ صغرها وكانت تنصح الجميع بها.
  2. يحافظ على صحة البشرة و الشعر
    الماء الساخن يجفف البشرة والشعر والاظافر ولكن الماء البارد يساعد في تضييق المسامات ومنع انسدادها مما يجعل البشرة متوهجة.  كما يغلق البرد فتحات الجلد وبذلك يمنع دخول الأوساخ مما يجعل الشعر اقوى واكثر صحة.  الاستحمام بالماء البارد أحد أكثر الاساليب الطبيعية للعناية بمنظر البشرة والشعر.
  3. تعزيز المناعة و الدورة الدموية
    التعرض للماء البارد قد يعزز المناعة وذلك بزيادة مستويات خلايا الدم البيضاء و معدل الايض والذي قد يقلل من احتمال الاصابة بنزلات البرد والانفلونزا و بعض انواع السرطان.  الاستحمام بالماء البارد يركز الدم حول بالأعضاء الداخلية، وبذلك يقي الجسم من بعض مشاكل البشرة والجلد.  وبضخ كميات كبيرة من الدم يلعب الحمام البارد دوراً هاماً في تنظيف الأوردة وتقوية القلب وتخفيض ضغط الدم و تحسين اداء جهاز المناعة.
  4. تحفيز فقدان الوزن
    الاستحمام بالماء البارد قد يساعد على فقدان الوزن بطريقة غريبة. يحتوي جسم الانسان على نوعان من أنسجة الدهون، الدهون البيضاء و الدهون البنية.  تتكون الدهون البيضاء عندما نتناول سعرات حرارة أكثر مما يحتاج الجسم ولا نحرق هذه السعرات لتحويلها الى طاقة.  ويتخزن هذا الدهن في الخصر واسفل الظهر و الرقبة والفخذين وهو النوع الذي نعاني الأمرين لنخفف منه.  الدهون البنية هي الدهون الجيدة التي تولد الحرارة وتبقينا دافئين فالبرد القارص هو الذي يُفعِل عملها وفقاً لمركز جوسلين للسكري.
    يحفز الاستحمام بالماء البارد انتاج الدهون البنية التي تحرق الدهون – والتي تعاكس الدهون البيضاء – وقد تزيد من سرعة الايض في الجسم لتوليد الحرارة.  وفي دراسة أجريت وجد أنه اذا تابع شخص الاستحمام بالماء البارد فقد يخسر حتى 5 كغ في السنة.
  5. يسرع في الشفاء من وجع العضلات
    رأينا الكثير من الرياضين يأخذون حماماً بارداً بعد التدريب لتخفيف حدة وجع العضلات ولكن الاستحمام بالماء البارد بعد التعرق في النادي قد يخفف الى حد كبير التعضيل المتأخر.   في عام 2009 جرى تحليل 17 دراسة على أكثر من 360 شخص بعضهم ارتاح فقط والبعض الآخر غمر نفسه بالماء البارد بعد تمارين ورياضات مختلفة من الأثقال الى الدراجة الهوائية أو العدو.  وجد أن الاستحمام بالماء البارد لمدة 24 دقيقة بحرارة بين 10 – 15 درجة خففت وجع العضلات بما يعادل أربع أيام بعد التدريب.
  6. يريح من الكأبة
    بالاضافة الى قدرة الماء البارد على تحفيز الجسم فانه ايضا يحفز الدماغ وهو مصدر النورادرينالين والذي يقلل من الاكتئاب.  وقد وجد أن الاستحمام بماء بارد يخفف من عوارض الاكتئاب بسبب الصدمة التي تتعرض لها مستشعرات البرودة في الجلد والتي تطلق شحنات كهربائية عالية من اطراف الاعصاب الى الدماغ.   في دراسة أجريت عام 2008 وجد أن العلاج بالماء البارد له تأثير مسكن بدون أي عوارض جانبية أو ادمان.  وهذا العلاج يتكون عادة من الاستحمام مرة أو مرتين بالماء البارد جداً لمدة دقيقتين الى 3 دقائق في حرارة لا تتجاوز 3 درجات مئوية تليها 5 دقائق تدريجية لتخفيف الصدمة.
  7. تخفيف الضغط النفسي
    النزول تحت الماء البارد في الحمام أو في البحر بدون تبريده تدريجياً يساعد في شد الجسم وزيادة قدرته على احتمال الضغط النفسي وحتى على تحمل المرض.  في عام 1994 أثبتت دراس تدني مستوى حامض اليوريك بعد التعرض لحافز بارد.  هناك أيضاً زيادة في الgluthathione وهي مادة مقاومة للتأكسد وتعمل على ابقاء الانواع الاخرى من المضاضات للأكسدة تعمل على أفضل حال.   في تجربة تكيف فيها 10 أشخاص بصحة جيدة مع تكرار الضغط النفسي المأكسد  إذ كانوا يسبحون باستمرار في ماء بارد جداً خلال الشتاء.
  8. زيادة في معدل التيستوستيرون
    هذا خبر مهم للرياضيين خاصة من الذين يمارسون رياضة كمال الاجسام ورفع الاثقال.  لطالما بحثنا عن طرق طبيعية لزيادة الهرمون الذكري في الجسم لما له من فوائد للرياضين.  فالتيستوستيرون يبقيك متحمس للرياضة بشكل عام والتلاعب به بطرق طبيعية آمن على المدى البعيد.  ويرتفع معدل التيستوستيرون طوال النهار وليس فقط خلال الحمام.
  9. زيادة الخصوبة للرجال
    وبما أن الماء البارد يزيد من الهرمون الذكري فأنه بطبيعة الحال يحسن القدرة الجنسية عند الرجال والخصوبة أيضاً.  في الواقع سجلة زيادة ملحوظة في أعداد الحيوانات المنوية عند الرجال.  فقد تبين أن الحمام الساخن بمثابة مانع طبيعي للحمل فالرجال الذين أستحموا بماء ساخن يوم بعد يوم لمدة نصف ساعة على مدى 3 أسابيع  أصبحوا عقيمين لفترة 6 أشهر.
    بالإضافة الى ذلك وجدت دراسة في USCF زيادة في عدد الحيوانات المنوية  تصل الى 491% عند الرجال الذين توقفوا عن استعمال الماء الساخن في الحمام.   تذكر أن موضع الخصيتين خارج الجسم لتخفيف حرارتهم لذا إذا كنت تحاول الانجاب أعمل معهم معروف واستحم بماء بارد.
  10. تحسين الحركة اللمفاوية
    يلعب الجهاز اللمفاوي دور مهم في التخلص من فضلات الخلايا و نقل الاصابات – التي تحارب خلايا الدم البيضاء – وهي عملية تعتمد على انقباض العضلات.  وعندما يسد مجرى الجهاز اللمفاوي تصاب بعوارض مثل نزلات البرد والالتهابات وأوجاع المفاصل.  الاستحمام بالماء البارد يحفز هذه الانقباضات في العضلات ويساعد في حركة الجهاز اللمفاوي. عدا ذلك فإن الماء البارد يقلص المجاري اللمفاوية مما يزيد الضغط على محتواها مما يؤدي الى تقوية جهاز المناعة وصحة أفضل.
  11. تنفس أفضل 
    فيما تستحم بالماء البارد تبدأ باللهث وهذه ردة فعل طبيعية ولكن الذعر والفزع لن يفيدانك بشيء.  لذا من الافضل التنفس بعمق وبهدوء وذلك يفتح الرئتين و يسمح للجسم بأخذ اكسجين بكميات اكبر لمكافحة التعب.

نصائح قبل تجربة الاستحمام بالماء بارد

  • لا تقوم بذلك تدريجياً أي لا تستحم بماء دافئ وتبرده تدريجياً الا اذا كان لديك مشاكل صحية.  فعندما تكون تحت الماء الدافئ من الصعب ان تقنع نفسك بتبريد الماء.  والسبب الآخر أنه قد تخف الفائدة من الماء البارد اذا ما بدأت بالماء الدافئ.
  • تعرق أولاً – بطبيعة الحال اذا كنت تعيش في طاقس حار نسبياً فهذا يسهل عليك برودة الماء وعلى العكس قد يكون منعشاً ولكن يمكن التعويض عن ذلك بعمل رياضة قوية تسخن جسمك قبل الدخول تحت الماء البارد.

حان الوقت لترمي نفسك تحت ماء بارد و تختبر فوائد الاستحمام بالماء البارد والعلاج بالمياه.  لن تنال فقط فوائد صحية بل سوف تنمي قوة شخصيتك وصحتها ولن يصعب عليك بعد ذلك أي شيء.

المصادر

تعليق واحد على

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *