الاتيكيت الاسلامي

الاتيكيت الاسلامي : آداب وعبادات نص عليها الاسلام

طبق الاتيكيت الاسلامي حسن التعامل واحترام وتقدير الآخرين منذ المراحل الاول لظهور الاسلام.  فضم الاسلام بين جانبيه كل ما يصلح صلة الإنسان بمجتمعه، ووضع في كل خطوة إرشادات وتوجيهات تحفز على حسن التعامل بأسلوب منظم يهدف من خلاله لإرساء وتدعيم هذه الصلة.

يخطىء من يظن أن الإتيكيت هو أن تتفوه بكلمات إنجليزية أو فرنسية ، أو أن تأكل بيدك اليسرى، وترقق صوتك ، فمفهومه أشمل من ذلك بكثير و رغم أن الدول الاوربية وتحديدا فرنسا هى من اخترعت الاتيكيت ووضعت له أصولا الا أنه كمفهوم ودلالة سبق فيه الاسلام فرنسا بقرون فأمر أتباعه منذ البداية بانتهاج سلوك بالغ التهذيب باحترام الذات واحترام الآخرين و حسن التعامل معهم.

قواعد  الاتيكيت الاسلامي

سنتناول بعض قواعد الاتيكيت الاسلامي  والتي مصدرها القرآن والسنة:

  1. القاء التحيه: عندما تقابل احدهم يجب ان تبدا بالسلام  و الاصل فى ذلك هو حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا التقيتم فأبدوا السلام قبل الكلام ، فمن بدأ بالكلام فلا تجيبوه ).
  2. المصافحة : ومن الذوق أن يصافح المسلم أخاه، لقول النبي : “إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه وأخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر”. وقال: “ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا كفر لهما قبل أن يفترقا”، وقال الحسن البصري: “المصافحة تزيد في الود” .
  3.  

    رد التحيه بافضل منها: عندما يلقى عليك احدهم التحيه يجب ان ترد بتحيه افضل منها و الاصل فى ذلك هو قوله تعالى ” وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها” و قواعدها مذكوره فى الحديث : ( يسلم الراكب على الماشى ،والماشى على القاعد،والقليل على الكثير ويسلم الصغير على الكبير ).

  4.  

    كن بشوشا دائما:   الرسول صلى الله عليه و سلم كان بشوشا حتى مع اعدائه والحديث قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: كُلُّ مَعْرُوفٍ صَدَقَةٌ، وَإِنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ أَنْ تَلْقَى أَخَاكَ بِوَجْهٍ طَلْقٍ، وَأَنْ تُفْرِغَ مِنْ دَلْوِكَ فِي إِنَاءِ أَخِيكَ.

  5. مراعاة الحال : ومن اللطافة واللباقة أن يراعي المسلم عند الالتقاء ظرف وشعور الآخر، بمعنى إذا التقى بمن تزوج حديثاً أظهر له السرور والطرفة والدعابة وإذا التقى بمن توفي له قريب أظهر له التأثر والحزن والمواساة، وهكذا وعكس هذا قادح في المروءة.
  6. الغيبه و النميمه ممنوعه: من الاتيكيت الاسلامي ان لا تتحدث عن شخص ليس موجودا بسوء و لا تذكر عيوب الاخرين حتى ان كان هذا العيب ظاهرا – فى الحديث “قيل ما الغيبة يا رسول الله؟ فقال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته” رواه مسلم.
  7.  

    الاستئذان:  الايه { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا } و هنا الايه عامه على كل باب مغلق او مجلس او زياره فليس من اداب الاسلام اقتحام المجالس بدون استئذان و كذلك عدم النظر داخل البيت و يكون ثلاث مرات « إذا أستأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع » متفق عليه.

  8.  

    زياره المريض: فى الحديث القدسى “ياابن آدم مرضت ولم تعدني، قال يارب كيف أعودك وأنت رب العالمين، قال أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده، أما أنك لو عدته لوجدتني عنده”.

  9. من الاتيكيت الاسلامي زيارة الاقارب وصلة الرحم و السؤال عنهم : فى الحديث ( من عاد أو زار أخا له فى الله ناداه مناد بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا ).
  10.  

    من الاتيكيت الاسلامي عدم الضحك بصوت عالى :  قيل عن الرسول صلى الله عليه و سلم انه كان يضحك تبسما و هناك فرق بين التبسم و بين القهه بصوت عال مسموع حتى لمن لا يشارك المجلس.

  11. من الاتكيت الاسلامي ان لا تزكوا انفسكم : مما يستهجن أن يمدح المتحدث نفسه ويكثر من ذكر إنجازاته ولقائه بعلية القوم وكثرة ارتباطاته وعظيم فضله وحبه لخدمة الناس وقضائه لحاجات العشرات، قال سبحانه وتعالى:  { فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى }.
  12.   تعميم النظر : توزيع النظر وتعميمه على وجوه من تحدث مهم حتى لا يشعر فريق بالاهتمام الكامل وآخر بالإهمال المطلق، ثم قد تحرج حياء من تركز عليه دون الآخرين خاصة إذا كان أصغرهم، عن حبيب بن أبي ثابت قال: “كانوا يحبون إذا حدث الرجل ألا يقبل على الرجل الواحد ولكن ليعمهم “.
  13. من الاتيكيت الاسلامي ان  تغضض من صوتك : في رفع الصوت رعونة وإيذاء إلا ما دعت إليه الحاجة،قال سبحانه:” واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير”.
  14. طيب رائحة الفم: من الاتكيت الاسلامي المحافظة على رائحة الفم طيبة من دواعي تركيز المستمع وقبوله، وإلا فرائحة الفم غير الزكية مدعاة للانقباض والانزعاج والرغبة في إنهاء الموقف، وإن كان الكلام أحلى من العسل، ولتحقيق ذلك أعني الرائحة الزكية، حث الرسول على السواك ونهى عن أكل ما فيه رائحة نفاثة ثم الاجتماع بالناس كما في قوله : “من أكل ثوماً أو بصلاً فليعتزلنا أو قال: فليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته”.
  15. تجنب الجشاء:من الاتكيت الاسلامي تجنب الشجاء ،  قال الإمام أحمد: “إذا تجشأ الرجل ينبغي أن يرفع وجهه إلى فوقه لكيلا يخرج من فيه رائحة يؤذي بها الناس “.
  16. عدم احتكار الحديث : من الاتيكيت الاسلامي ان يحتكر المرء الحديث عن الأخرين، فإن الكلام إذا احتكر يرفض في الغالب، قال الماوردي: “واعلم أن للكلام شروطاً أربعة: متى أخل المتكلم بشرط منها فقد أوهن فضيلة باقيها، فالشرط الأول: أن يكون الكلام لداع يدعو إليه إما في اجتلاب نفع أو دفع ضر، والشرط الثاني: أن يأتي في موضعه، والشرط الثالث: أن يقتصر منه على قدر حاجته، والشرط الرابع: أن يتخذ اللفظ الذي يتكلم به “.
  17. من الاتيكيت الاسلامي  عدم المبالغة بحركة الأيدي : إن كثرة حركة الأيدي والأطراف عند الحديث مؤشر على الخفة والتهريج ، فلقد وصلتنا أحاديث صحيحة تبين أن رسول الله  شبك بين أصابعه وأشار بالسبابة وغيرها.
  18. كلنا ذوو خطأ : من الاتيكيت الاسلامي ان تقبل التصحيح  إذا نبهك أحد إليه فإن رفضك دليل غرور وعجب، وتقبل النقاش بصدر رحب.
  19. تجنب المجادلة : من الاتيكيت الاسلامي عدم إطالة الحديث مع مجادل فإنها مدعاة للاستخفاف بك واستغضابك وتمكين الأحمق والظن بعلمك.
  20. تجنب الزبد : انتبه ألا ترغي وتزبد ويتطاير لعابك في وجوه القوم، فرذاذ الفم وسخ مستقذر، فإن صاحبه رائحة غير مقبولة أدى إلى الانزعاج والانقباض وهما سبب عدم التركيز وبالتالي انعدام الفائدة.
  21. إحذر البذاءة : من الاتيكيت الاسلامي الحذر من التفوه بكلمات مستهجنة وسوقية بذيئة،  قال الإمام الغزالي مبيناً معنى البذاءة: “هو التعبير عن الأمور المستقبحة بالعبارات الصريحة وأكثر ذلك يجري في ألفاظ الوقاع وما يتعلق به فإن لأهل الفساد عبارات صريحة فاحشة يستعملونها فيه وأهل الصلاح يتحاشون عنها بل يكنون عنها ويدلون عليها بالرمز، وليس يختص هذا بالوقاع بل بالكناية بقضاء الحاجة، وكذلك من به عيوب يستحيا منها فلا ينبغي أن يعبر عنها بصريح لفظها.
  22. عدم المداخلة – لا تقطع حديث جليسك : قال ابن الجوزي: “وإذا روى المحدث حديثاً قد عرفه السامع فلا ينبغي أن يداخله فيه، قال عطاء بن أبي رباح:”إن الشاب ليحدثني بحديث فأستمع له كأني لم أسمعه وقد سمعته قبل أن يولد”.
  23. الاتيكيت الاسلامي بتناول الطعام:  يبدا بالتسميه و الاكل من الطبق القريب منك من جهتك و التناول يكون باليد اليمنى و نوضح هنا ان قواعد الاتيكيت لا تشترط ان تكون الشوكه فى اليد اليسرى دائما كما يعتقد البعض فهذا اعتقاد خاطىء.
  24.  

    طاعه الزوج :  هى مقدمه على طاعه الوالدين طالما لم يأمر بما يخالف الشرع و صحيح الدين و تلك قاعده عامه قال الرسول صلى الله عليه و سلم فى الحديث الشريف “لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه ” رواه البخاري.

  25.  

    حسن معامله الزوجه : من قواعد الاتيكيت الاسلامي ان يحسن الزوج معاملة زوجته،  الحديث ” خيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي ” و الاهل هنا هى الزوجه فالرجل يجب ان يقدم حسن معامله زوجته على كل شىء.

  26.  

    اداب المعاشره الزوجيه : بالنسبه للزوجه فلا يجوز لها ان تمتنع عن طلب زوجها للجماع بدون عذر و الحديث قال : ” إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه ، فلم تأته ، فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتي تصبح ” فهنا الامر واضح.

  27.  

    اما بالنسبه للزوج و بالمقابل و بسبب طبيعه المراه الحساسه فقال الرسول صلي الله عليه وسلم ” لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة، وليكن بينهما رسول، قيل وما الرسول يا رسول الله ؟ قال: القبلة والكلام”.

  28.  

    غير ذلك امر الاسلام بالرفق و الانصات و تحمل الاخر و عدم ذكر مساوىء الزوج او الزوجه امام الاخرين و شكر الله و محاوله انهاء المشاكل باسلوب راق متحضر و فى حاله الخلاف ياتى حكم من اهله و حكم من اهلها و على المخطىء الاعتذار فالزواج فى الاسلام له اهميه خاصه.

  29.  

    التواضع مع الجميع :  يقول الله تعالى ( ولا تصعر خدك للناس و لا تمشي في الأرض مرحا أن الله لا يحب كل مختال فخور) و فى موضع اخر ( وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً ) فالتكبر و الخيلاء و استعراض القوه مرفوض فى قواعد الاتيكيت الاسلامي .

  30.  

    من قواعد الاتيكيت الاسلامي تبادل الهدايا :  فى لفظ الحديث ( تهادوا تحابوا ) و فى هذا اللفظ امر باعطاء الهدايا للاخرين فمعروف ان الهديه لها بالغ الاثر الطيب فى نفس المتلقى خاصه الهديه التى تكون بدون مناسبه.

  31.  

     

    من قواعد الاتيكيت الاسلامي حسن المظهر الجارجي :  فى الايه ” يا بنى ادم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين ” و قواعد الاتيكيت الاسلامي  تستلزم الوضوء و الغسل و الطهاره و استعمال السواك ان امكن و التطيب بالنسبه للرجال عند الخروج للمسجد و ارتداء ملابس نظيفه مهندمه ليس فيها تكبر او خيلاء و الاهتمام بالنظافه الشخصيه و المظهر العام .

  32.  

     

    من قواعد الاتيكيت الاسلامي عدم نقل الاخبار بدون التأكد من مصداقيتها :  لقوله تعالى  “يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ” و من ذلك فقواعد الاتيكيت الاسلامى تستلزم التاكد من الخبر و من مصدر الخبر قبل نقله منعا للشائعات و القيل و القال.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *