الإيبولا

الإيبولا : اعراض هذا الفيروس، علاجه ،الوقاية منه وكيفية الاصابة به

مرض فيروس الإيبولا (Ebola) هو مرض فيروسي معدي يصيب الانسان وبعض انواع القرود. أكتشف سنة 1976 وظهر عدة مرات في دول افريقية منها زائير، الغابون ، أوغندا والسودان وبنسبة وفيات تصل الى 90%. سمية نسبة الى نهر الإيبولا حيث ظهرت اولى حالات المرض. أعراض المرض تبدأ فجأة وتشبه الانفلونزا أو الملاريا وتبدأ بالظهور بعد فترة تتراوح بين يومين و 21 يوم من الاصابة.

أعراض مرض الإيبولا

وهذه هي الاعراض الأولية:

  1. حدوث ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وعادة لا يمكن خفضها بالعلاجات الإعتيادية.
  2. التعب والضعف العام.
  3. الصداع المزمن وآلام المفاصل والعضلات والبطن.
  4. إحمرار الأعين الشديد و تورم العين (الملتحمة).
  5. القيء والإسهال وفقدان الشهية.
  6. نزيف حاد داخلي وخارجي يصفه الأطباء بأنه يصب صبًّا من أعضاء الجسم.
  7. التهاب الحلق، وألم في الصدر، الفواق، وضيق في التنفس وصعوبة في البلع.

ومن الأعراض اللاحقة ما يلي

  1. حدوث إختلال في وظائف الكبد والكلى.
  2. أحيانًا يصاب المريض بالعمى.
  3. حدوث السكتة القلبية.
  4. الغيبوبة التامة.
  5. حدوث تسمم في الدم.
  6. حدوث ألم حاد في العضلات.
  7. حدوث نزيف من العينين والأذنين والأنف.
  8. طفح جلدي.

كيف يصاب الناس بفيروس الإيبولا

يصاب الناس بفيروس الإيبولا إما عن طريق ملامسة الحيوانات المصابة (عادة بعد الذبح والطهي أو الأكل) أو من خلال ملامسة سوائل جسم المصابين بالعدوى. وتنجم معظم الحالات عن الانتقال من إنسان لآخر عندما ينفذ الدم أو سوائل الجسم الأخرى أو الإفرازات (البراز والبول واللعاب والسائل المنوي) من المصابين إلى جسم الشخص السليم من خلال خدوش الجلد أو الأغشية المخاطية.

ويمكن أن تحدث العدوى أيضا في حالة ملامسة خدوش الجلد أو الأغشية المخاطية لشخص سليم لأشياء أو بيئات ملوثة بسوائل جسم شخص مصاب. وقد تشمل هذه الأشياء الملابس المتسخة، وأغطية الأسرة، والقفازات، ومعدات الحماية والنفايات الطبية مثل الحقن تحت الجلد المستخدمة.

علاجه والوقاية منه

ما زال الأطباء في حالة بحث مستمر لإيجاد علاج لهذا المرض أو الوقاية منه بإيجاد مطعوم فعال له والى الأن لا يوجد أي علاج لحماية حياة الإنسان المصاب.

يمكن للأشخاص حماية أنفسهم من الإصابة بفيروس الإيبولا باتباع تدابير محددة للوقاية من العدوى ومكافحتها. وتشمل هذه التدابير غسل اليدين، وتجنب ملامسة سوائل جسم الأفراد الذين يشتبه أو تأكدت إصابتهم بفيروس الإيبولا، والامتناع عن التعامل مع أو تجهيز جثامين من يشتبه أو تأكدت وفاتهم من جراء الإيبولا .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *