تعلم الأطفال قراءة القرآن

الأطفال والقرآن :7 طرق لتنمي حب القرآن الكريم عند الأطفال

هل فكرنا يوماً كيف ننمي حب القرآن الكريم عند الأطفال خاصة في سن مبكر، وكيف نحفز هذه العلاقة بين الأطفال و القرآن الكريم.  ان من واجب كل ابوين ان يتعاونا فيما بينهما لتشجيع الطفل على تعلم و حفظ القرآن الكريم لما في ذلك من بركة و ثواب حتى للوالدين أنفسهم. فقد أخرج الحاكم في المستدرك عن بريده رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من قرأ القرآن وتعلمه وعمل به ألبس يوم القيامة تاجاً من نور ضوؤه مثل ضوء الشمس، ويكسى والداه حلتين لا تقوم بهما الدنيا، فيقولان: بم كسينا؟ فيقال: بأخذ ولدكما القرآن” وقال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط مسلم.
وأخرج الإمام أحمد في المسند وأبو داود في السنن والحاكم في المستدرك عن معاذ بن أنس الجهني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من قرأ القرآن وعمل بما فيه ألبس والداه تاجاً يوم القيامة ضوؤه مثل ضوء الشمس في بيوت الدنيا لو كانت فيكم، فما ظنكم بالذي عمل بهذا”.
فهذان الحديثان فيهما بيان للكرامة التي يكرم الله تعالى بها الوالدين الذين تعلم ولدهما القرآن، وحفظه وعمل بما فيه.

من المهم جداً ان يبدأ الطفل بتعلم القرآن في سن مبكر لما له من فوائد لغوية ولأن حفظ القرآن في صغر السن أسهل منه عند كبره.  من أهم الأهداف لقريب طفلك من القرآن الكريم:

  • جعل الطفل يحب القرآن.
  • تيسير و تسهيل حفظ القرآن لدى الطفل.
  • اثراء الطفل لغويا ومعرفيا.

هذه الطرق منبثقة من القرآن نفسه و كل الأفكار لا تحتاج لوقت طويل (من 5-10 دقائق ققط) واحسان تطبيق هذه الافكار بما يتناسب مع وضع الطفل اليومي كما ينبغي المداومة عليها وتكرارها وينبغي للأبوين التعاون لتطبيقها.  ولعلنا نخاطب الام أكثر لارتباط الطفل بها خصوصا في مراحل الطفولة المبكرة.

الطرق السبعة لتنمي حب القرآن الكريم عند الأطفال

  1. استمعي للقران وهو جنين:
    زرع حب القرآن الكريم عند الأطفال يبدأ قبل الولادة!  الجنين يتأثر نفسيا وروحيا بحالة الام وما يحيط بها اثناء الحمل فاذا ما داومت الحامل على الاستماع للقران فانها ستحس براحة نفسية ولا شك وهذه الراحة ستنعكس ايجابا على حالة الجنين. لان للقران تأثيرا روحيا على سامعه وهذا التأثير يمتد حتى لمن لا يعرف العربية فضلا عن من يتقنها. راحتك النفسية اثناء سماعك للقران = راحة الجنين نفسه – استماعك في فترة محددة وان تكن قصيرة نسبيا تؤثر عليك وعلى الجنين طول اليوم.
  2. استمعي للقران وهو رضيع:
    من الثابت علميا ان الرضيع يتأثر بل ويستوعب ما يحيط به فحاسة السمع تكون قد بدأت بالعمل الا ان هذه الحاسة عند الكبار يمكن التحكم بها باستعادة ما خزن من مفردات. اما الرضيع فانه يخزن المعلومات و المفردات لكنه لا يستطيع استعادتها او استخدامها في فترة الرضاعة غير انه يستطيع القيام بذلك بعد سن الرضاعة. لذلك فان استماع الرضيع للقران يوميا لمدة 5 -10 دقائق (وليكن 5 دقائق صباحا واخرى مساءا) يزيد من مفرداته المخزنه مما يسهل عليه استرجاعها بل وحفظ القرآن الكريم فيما بعد.
  3. اقرئي القرآن أمامه(غريزة التقليد) :
    هذه الفكرة تنمي حب القرآن الكريم عند الأطفال عن طريق حب التقليد التي هي فطرة فطر الله الانسان عليها فــ (كل مولود يولد على الفطرة )ان قرائتك للقران امامه او معه يحفز بل ويحبب القرآن للطفل بخلاف ما لو امرتيه بذلك وهو لا يراك تفعلين ذلك. ويكون الامر أكمل ما لو اجتمع الام والاب مع الابناء للقراءة ولو لفترة قصيرة.
  4. اهديه مصحفا خاص به:
    ان اهدائك مصحفا خاصا لطفلك يلاقي تجاوبا مع حب التملك لديه. وان كانت هذه الغريزة تظهر جليا مع علاقة الطفل بألعابه فهي ايضا موجودة مع ما تهديه اياه. اجعليه اذا مرتبطا بالمصحف الخاص به يقرأه و يقلبه متى شاء.
  5. اجعلي يوم ختمه للقران يوم حفل ( الارتباط الشرطي ) :
    هذه الفكرة تربط الطفل بالقرآن من خلال ربطه بشيء محبب لديه لا يتكرر الا بختمه لجزء معين من القرآن. فلتكن حفلة صغيرة يحتفل بها بالطفل تقدم له هدية بسيطة لانه وفى بالشرط . هذه الفكرة تحفز الطالب وتشجع غيره لانهاء ما اتفق على انجازه.
  6. قصي له قصص القرآن الكريم :
    يحب الطفل القصص بشكل كبير فقصي عليه قصص القرآن بمفردات واسلوب يتناسب مع فهم ومدركات الطفل. وينبغي ان يقتصر القصص على ما ورد في النص القرآني ليرتبط الطفل بالقرآن ولتكن ختام القصة قراءة لنص القرآن ليتم الارتباط ولتنمي مفردات الطفل خصوصا المفردات القرآنية.
  7. أعدي له مسابقات مسلية من قصار السور ( لمن هم في سن 5 او اكثر):   هذه المسابقة تكون بينه وبين اخوته او بينه وبين نفسه. كأسئلة واجوبة متناسبة مع مستواه. فمثلا يمكن للام ان تسأل ابنها عن:
    • كلمة تدل على السفر من سورة قريش؟ ج رحلة
    • فصلين من فصول السنة ذكرا في سورة قريش؟ ج الشتاء و الصيف
    • اذكر كلمة تدل على الرغبة في الاكل؟ ج الجوع
    • او اذكر الحيوانات المذكورة في جزء عم او في سور معينه ؟
    • وهكذا بما يتناسب مع سن و فهم الطفل.

لعل أهم الطرق التي لم تذكرها فيما سبق و حتى نستفيد من الوقت الذي يمضيه أولادنا على أجهزة الذكية ان نضيف لعبة او برنامج لتعليم القرآن مثل عدنان معلم القرآن  أو ألقرآن المعلم للأطفال .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *