ورق الزيتون

ورق الزيتون – فوائد أوراق الزيتون الطبية وأضرارها وطرق استعمالها الصحيحة

مع ان فوائد ورق الزيتون الصحية والعلاجية ذكرت في مخطوطات تعود لألاف السنين من الحضارات التي سكنت حوض البحر المتوسط،  الا ان اول استخدام طبي مسجل لها كان منذ حوالي 150 عام – وأوردت صحيفة طبية ذكره في عام 1854 كعلاج للحالات الحادة من الحمى والملاريا.  وعلى مر السنين ظهرت عدة وصفات طبية يدخل في مكوناتها ورق الزيتون، ما جعل هذه الشجرة ذات قيمة علاجية عالية.  

وشجرة الزيتون هي شجرة مباركة، عُرفت بفوائدها العظيمة، واشتهرت بفوائد ثمارها وزيتها، ولكن ماذا عن اوراقها! يتميز ورق الزيتون بلونه الشبيه بالأخضر وأنه ذات قدرة طبية هائلة بسبب مادة أولروباين الموجودة بها بكثرة. وهذه المادة قادرة على مقاومة كل من الكائنات الدقيقة الضارة والبكتيريا والفيروسات والفطريات وذلك هو أحد أسباب أن شجرة الزتيون تعيش لفترات طولية دون الإصابة بأمراض.  بالإضافة الى ذلك فإن أوراق الزيتون تحتوي علي مواد مضادة للأكسدة.  فمثلاً كمية مضادات الأكسدة الموجود في خلاصة ورق الزيتون أكثر بخمس أضعاف (400%) من تلك الموجودة في فيتامين سي !

وتُظهر العديد من الدراسات علاقة قوية ما بين خلاصة ورق الزيتون وعلاج بعض الأمراض المستعصية خاصةً السكري وضغط الدم. ودرج استخدامها ايضاً في الطب الوقائي وعلاج البرد والحمى وحتى لتسريع شفاء الجروح.  وتستخدم مثل بقي الأعشاب بشكل عام عبر غليها وشرب الشاي الناتج بمكيات قليلة.  فقد إشارات الدراسات الى ان هناك بعض العوارض الجانبية للإكثار منها خاصةً اذا استخدمت مع الادوية التقليدية.

فوائد ورق الزيتون

ان مستخلص أوراق الزيتون قد يحوي مجموعة من المركبات النباتية الفعالة في علاج عدد من المشاكل الطبية.

  1. مستخلص ورق الزيتون يخفض ضغط الدم والدهنيات والكوليسترول
    في دراسة أُجريت على الرجال الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، خفضت مادة الأوليروبيان (oleuropein ) الموجودة في ورق الزيتون ضغط الدم الانقباضي و الانبساطي وخفضت أيضاً الدهنيات ومستوى الكوليسترول في الدم. وتناول المرضى ذوي ضغط الدم المرتفع 500 مغ من الأوليروبيان مرتين في اليوم لمدة 8 أسابيع وذلك خفض مستوى ضغط الدم الانقباضي و الانبساطي بشكل ملحوظ.
  2. مستخلص ورق الزيتون يحسن من صحة القلب والشرايين
    في دراسات أجريت على الجرذان الذين يعانون من تلف القلب بسبب شدة الأكسدة، ساعد مستخلص ورق الزيتون في حماية خلايا القلب من الموت المبكر وحافظت على عملها. وعندما تناول الجرذان مستخلص أوراق الزيتون لفترات طويلة انخفضت نسب ضغط الدم وتضخم القلب وانسجة الكلى ولوحظ تحسن في عمل الشرايين خاصة تلك المتعلقة بالقلب مباشرة.  بشكل عام ساعدة مادة الأوليروبيان على تخفيف نسبة تلف الانسجة بسبب نقص الأكسجين في القلب.
  3. مستخلص ورق الزيتون يحد من السرطان
    بحسب دراسة نشرت عام 2010 في مجلة International Journal of Cancer، تم فيها اختبار الخصائص المضادة للسرطان التي تحتويها خلاصة أوراق الزيتون، ووجد بأن لها خصائص مضادة لسرطان الجلد، حيث أن استخدام خلاصة أوراق الزيتون ساهمت في قمع المرض وعطلت أغشية الخلايا السرطانية، وعملت على تدمير المادة الوراثية في الخلايا. وبهذا خلص الباحثون الى أن أوراق الزيتون قد يكون لها دور كبير في استخلاص أدوية وعلاجات خاصة بالسرطان.
  4. مستخلص ورق الزيتون مضاد لمرض السكري
    يلجأ العديد من الأشخاص إلى شرب مغلي أوراق الزيتون لعلاج مرض السكري فقد ثبت أن تناول هذا الشاي ، و بشكل يومي ، و بانتظام يعمل على تنظيم تلك النسبة الخاصة بالسكر في الدم.  وفي دراسة أجريت على الأرانب، خفض الأوليروبيان مستوى السكر في الدم وحسن تجاوب الجسم مع الانسولين.
  5. التخسيس واذابة الدهون ومحاربة البدانة
    يبدوا ان أوراق الزيتون تحارب البدانة عبر منع الجسم من انتاج الخلايا الدهنية و تحُد مادة الأوليروبيان ومادة الهايدروكزتيروسول من نضوج الخلايا الدهنية كي لا تصبح خلايا دائمة.
  6. أوراق الزيتون تقوي مناعة الجسم
    تحتوي أوراق الزيتون وخلاصتها على مضادات اكسدة قوية تعرف باسم الفينولات، والتي تعمل على مكافحة الجذور الحرة واثارها الضارة، وتمنع تلف الخلايا وتحميها، وهذا ما أثبتته دراسة عام 2010 أصدرتها مجلة Bioresource Technology. يمكنك الحصول على الكثير من المواد المضادة للأكسدة الموجودة في أوراق الزيتون ومنها فيتامين ج وفيتامين هـ والفينولات وهذه المواد فعالة جداً في علاج الأمراض المرتبطة باضرار الجذور الحرة وتأكسدها وتحيد تأثيرها حيث تقوم الجذور الحرة بضرر في عملية إنشاء الحمض النووي وحدوث تلف الحمض النووي في الخلايا   وتؤدي إلى الأمراض المختلفة مثل أمراض القلب، الزهايمر، إلتهاب المفاصل، السرطان، أعراض الشيخوخة وحماية الجلد من الأثار الضارة لأشعة الشمس
  7. مسكن للألم و مضاد للالتهابات
    في دراسة نشرت عام 2010 في مجلة Journal of Ethnopharmacology بينت نتائجها أن مستخلصات وراق الزيتون لها خصائص مسكنة. حيث تبين أن اعطاء جرعات تتراوح من 50 الى 200 ملغم لكل 1 كغم من وزن الجسم ساهم في الحد من الألم، وبانه كان له تأثير مشابه للمورفين في الدراسة. وخلص الباحثون الى أن مستخلص أوراق الزيتون مفيد لعلاج وإدارة الحالات المؤلمة!   في دراسة أخرى منع مستخلص ورق الزيتون من تورم والتهاب خلايا الدماغ و حتى من التورمات الناتجة عن إصابات العظم.
    الغريب ان الأوليروبيان لم يخفف التورم فقط في إصابات الجلد بل سرع في شفاء الجروح و القروح ايضاً.
  8. الوقاية من متلازمة الأيض
    متلازمة الأيض هي مجموعة من الأعراض، تشمل: ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الأنسولين ومستويات الكولسترول والدهون الثلاثية التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية ومرض السكري.
    في دراسة أجريت على مجموعة من الفئران التي تعاني من دهون على الكبد وارتفاع مستويات الكولسترول وعدة مشاكل أخرى من ضمن متلازمة الأيض، ونشرت نتائجها في مجلة Journal of Nutrition تبين أن استخدام أوراق الزيتون بجانب نظام غذائي صحي ساهم في تحسين صحة الأوعية الدموية والقلب، ومستويات الكولسترول، وارتفاع ضغط الدم، وحسنت مستويات الجلوكوز في الدم بعد 16 أسبوع بالمقارنة مع مجموعة اخرى لم تتناولها.
  9. مضاد للبكتيريا والفطريات والطفيليات
    تمت دراس عمل مستخلص ورق الزيتون كمضاض للبكتيريا الناتجة من حَمْضُ اللَّاكتيك وتبين ان مادة الأوليروبيان لا تمنع البكتيريا فقط، لا بل إن بعض مركباتها تمنع نمو اربع أنواع من بكتيريا حمض اللاكتيك.  تبين ايضاً ان الأوليروبيان يحارب بكتيريا التوكسوبلزموسس في خلايا الكبد.
    في دراسة بحثت تأثير خلاصة ورق الزيتون على الالتهابات وأمراض الكبد، تبين أنها تحوي على مواد نشطة مثل مادة الأوليروبيان التي لها تأثير وقائي وتساهم في مكافحة التهاب الكبد الدهني وعلاج أمراض الكبد بشكل عام، وقد تم نشر الدراسة في مجلة Pathology عام 2010.
    بعد 23 أسبوعا من تناول فئران المختبر التي تعاني التهابات الكبد الدهني لخلاصة أوراق الزيتون من ضمن نظامها الغذائي(100 ملغم من خلاصة اوراق الزيتون لكل كغم من وزن الجسم)، تبين أنه ساعد ذلك في تحسن صحتها وزيادة نشاط المواد المضادة للأكسدة، ومكافحة التهاب التهاب الكبد
  10. تخفيض الحرارة
    تناول شراب مغلي أوراق الزيتون مفيد بدرجة كبيرة في تخفيض درجة حرارة الجسم المرتفعة .
  11. الإنفلونزا
    أوراق الزيتون المغلي مفيد بدرجة كبيرة في معالجة تلك الأعراض الخاصة بالإصابة بمرض الإنفلونزا ، و ذلك راجعاً إلى دوره القوي في تعزيز أداء الجهاز المناعي في الجسم ، و بالتالي التخلص من الفيروسات ، و الفطريات بأنواعها
  12. الإرهاق والتعب
    تناول مغلي أوراق الزيتون من إحدى الوسائل الجيدة في التخلص من ذلك الشعور بالإرهاق ، و التعب العالي ، و تشنج العضلات ، و لذلك فإنه عادةً ما ينصح بضرورة تناوله من جانب أولئك الأشخاص الذين يعانون من الألم الخاص بالمفاصل ، و أمراض الروماتيزم .
  13. تعمل أوراق الزيتون علي بناء العظام.
    وجدت دراسة أسبانية في عام 2011  أن المكون الكيميائي الأوليروبيان يحفز علي إنتاج خلايا بناء العظم وبالتالي منع فقدان كثافة العظام ومحاربة هشاشة العظام .
  14. مفيدة لتحسين الرؤية
    أوراق الزيتون غنية بفيتامين أ الذي ينصح الأطباء بتناوله بإنتظام يومياً  لكي تحسن صحة شبكية العين ومنع الأمراض المختلفة منها التخلص من إعتام عدسة العين ومنع حدوث الضمور البقعي وتكوين المياه الزرقاء ومعظم الأمراض التي ترتبط بأعراض الشيخوخة .
  15. علاج فقر الدم
    أوراق الزيتون غنية بالحديد  والذي يحمل الأوكسجين إلي خلايا الدم الحمراء وفي حالة نقص الحديد لن تتمكن من إنتاج مستويات طاقة كافية لكي يقوم الجسم بوظائفه بشكل فعال فهو عنصر أساسي لإنتاج الإنزيمات وحمض الكارنيتين الذي يزيد من تحسن وظائف الجهاز المناعي .

الأثار الجانبية وأضرار ورق الزيتون

تعتبر أوراق الزيتون عنصر أمن ولكن يمكن أن تتداخل مع بعض أدوية العلاج الكيميائي . بالإضافة إلي ذلك أنه غير مناسب للأفراد الذين يعانوا من إنخفاض ضغط الدم  لذلك، يفضل  إستشارة الطبيب قبل تناوله .

بما ان لمستخلص ورق الزيتون تأثير ملحوظ علي ضغط الدم والسكري يجب توخي الحذر عند اخذه مع أدوية الضغط و السكري اذ قد ينتج عن ذلك تدني مستوى السكر والضغط أكثر من المطلوب. يمكن أن يؤدي الإكثار من تناول ورق الزيتون أو استخدامه بشكل خاطئ في حدوث بعض المضاعفات وأهمّها ما يأتي:

  • حدوث هبوط حادّ في مستوى السكر في الدم، خصوصاً إذا تم تناول كميات كبيرة من مغلي ورق الزيتون مع حقنة الإنسولين في الوقت نفسه، مما يسبب حدوث نقص حاد في مستوى السكر في الدم.
  • حدوث بعض الاضطرابات في ضغط الدم.
  • الإصابة بتهيج في بطانة المعدة، لذلك يجب سرب مغلي أوراق الزيتون بعد أن يبرد.
  • الإصابة بالتسمم الغذائي، خصوصاً إذا كانت الأوراق تحتوي على آثار مبيدات حشرية وأتربة.
  • يمكن أن يسبّبَ بعض الأضرار والمضاعفات للكلى والجهاز الهضمي.
  • يمكن أن يؤذي الكليتين.
  • قد يسبب العديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي.

لذلك ينصح دائما بتجربة كمية قليلة في البداية وزيادتها الى النسبة المطلوبة تدريجياً.

أضرار الإكثار من تناول مغلي أوراق الزيتون لمرضى السكري

كونك مصاباً بمرض السكري فإنّ تناوُلَ مغليّ أوراق الزيتون يجب أن يكون تحت استشارة الطبيب؛ تجنباً لأي ضرر مصاحب لخفض السكر في الدم، وإن كنت ممن يتناولون أوراق الزيتون عن طريق المضغ فيفضّل إضافتها للطعام، وذلك لما تحتويه من مركبات تهيّج بطانة المعدة إذا ما تم تناولها وحدَها.

طريقة استخدام ورق الزيتون في العلاج

  الوصفة التقليدية

  1. تقطف أوراق الزيتون، وتغسل بشكل جيد، وذلك من أجل تخليصها من الأتربة أو الأوساخ العالقة بها
  2. تغلي 30 غرام من الأوراق في ليتر ماء حتى على نار هادئة حتى يتبق نصف الماء تقريباً.
  3. شرب كميات قليلة الى حد كوبان في النهار موزعة بين الصباح والمساء.
  4. يمكن إضافة قطعة ليمون او العسل لتحسين الطعم

هناك عدّة طرق أخرى لتحضير منقوع ورق الزيتون ومنها:

  • غسل كمية من الأوراق، ووضعها في إبريق الخلاط الكهربائي مع كوب من الماء المغلي، وترك المزيج منقوعاً مدّة ساعتين تقريباً قبل تصفيته وشربه عدّة مرّات مع الاحتفاظ به في مكان مظلم بعد كلّ استعمال.
  • غسل الأوراق، وتجفيفها جيداً تحت أشعة الشمس، وطحنها في الخلاط الكهربائي، ومن ثم تنخيلها حتى تصبح مسحوقاً ناعماً، واستعمالها في الطعام كنوع من التوابل، أو شرب ملعقة كبيرة منها مع كوب من الماء الفاتر.
  • غلي كمية من الأوراق الخضراء أو الجافّة في كوب من الماء المغلي مدة ربع ساعة على الأقلّ قبل شربها.

وصفة ورق الزيتون لعلاج السكري

هذه الوصفة قد أثبت فعاليتها مع العديد من الأشخاص الذين قاموا بتجربتها، وأفصحوا عن أنها أخفضت لديهم معدلات السكر في الدم بشكل ملحوظ لتصل لـ 180 ليلاً بعد أن كانت 480 و110 نهاراً بعد أن كانت 300 .

المكونات والوصفة

نحتاج لكمية من أوراق الزيتون بملء باطن الكف نظيفة خالية من الغبار، ويمكن التأكد من جودة الأوراق عن طريق مضغ واحدة، فإن كانت مرة ولاذعة فهي جيدة للاستخدام، ثم نضيف لتراً ونصف اللتر من الماء إلى الغلاية فوق أوراق الزيتون، وبعد أن يغلي الماء جيداً نتركه لمدة ثلاث دقائق قبل أن نرفعه عن النار، وما إن يبرد يتم تصفيته، ونضيف الماء الناتج في قارورة زجاجية، ونضعه في الثلاجة.

طريقة الاستعمال

  • بدايةً وقبل المباشرة في استعمال هذه الوصلة، لا بدّ من إيقاف جميع الأدوية المتعلقة بمرض السكري.
  • تناول كوب من ماء أوراق الزيتون قبل كل وجبة بمعدل 3 أكواب في اليوم الواحد.
  • يجب مراقبة معدلات السكر في الدم لرؤية مدى تأثير الماء على سكر الجسم، وبناءً على النتائج يتم تقرير الاستمرار في العلاج أو العودة للعلاج بإبر الأنسولين.

مصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.