ما هو مرض بهجت

ما هو مرض بهجت ؟

مرض بهجت يعتبر من الأمراض الغير معروفة بين الناس ، إنه مرض يعاني منه الكثير من الناس حديثا ولكنهم لا يعرفون اسمه أو أسبابه و كيفية علاجه. ويُصنف على أنه مرض شامل يصيب كامل الجسم، وهذه المتلازمة يمكن أن تسبب الوفاة نتيجة لتمزق الأوعية الدموية المتمددة “انيورسم” أو مضاعفات عصبية حادة .لذلك قمنا في هذه المقالة بطرح  كافة المعلومات التي قد تحتاج لتعرفها عن المرض ،أسبابه و علاجه .

مرض بهجت أو متلازمة بهجت أو مرض طريق الحرير، بالإنجليزية: Behçet disease أحد الأمراض النادرة التي لا يمكن الشفاء منها، والتي تتسبب في تورم وانتفاخ الأوعية الدموية في أنحاء الجسم تظهر في معظم الأحيان مع تقرّح الاغشية المخاطية ومشاكل بصرية، ما قد يتسبب بمجموعة من الأعراض المختلفة تبعاً لمنطقة الإصابة.
بهجت هو مرض نادر، وسُمي هذا المرض عام على اسم مكتشفه الطبيب التركي خلوصي بهجت في جامعة اسطنبول عام 1937 بعد أن وصفه بثلاثة أعراض متلازمة وهي:

  • التقرحات الفموية.
  • التناسلية.
  • التهاب القزحية.

أعراض مرض بهجت

يمكن أن تختلف أعراض مرض بهجت من شخص لآخر، فربما تختفي وتعود لتتكرر من تلقاء نفسها، وربما تقل حدة الأعراض بمرور الوقت، وتعتمد الأعراض والعلامات التي تشعر بها على الجزء المصاب من جسمك. ومن المناطق الشائع تأثرها بمرض بهجت:

  •  تقرحات الفم المتكررة : تُعتبر تقرحات الفم المشابهة لآفة القرح هي أكثر الأعراض انتشاراً لمرض بهجت، وتبدأ هذه الآفات على شكل آفات مستديرة مرتفعة في الفم، والتي تتحول سريعاً لمجموعة من القرح المؤلمة، وعادة ما تختفي القرح خلال أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، ولكن تعود للظهور مرة أخرى.
  •  أعراض جلدية : تتنوع مشكلات الجلد، فقد يصاب بعض الأشخاص بالحبوب التي تشبه القروح على أجسادهم، وربما يصاب البعض الآخر ببعض النتوءات الحمراء المرتفعة اللينة على سطح الجلد، خاصة في الجزء السفلي من الساق.الحزام الناري – أسبابه و أعراضه وطرق علاجه
  • تقرّحات الأعضاء التناسليّة المؤلمة : المناطق الحساسة قد يتعرض الأشخاص المصابون بمرض بهجت للإصابة بالقرح في المناطق الحساسة، وعادة ما يتم الإصابة بالقرح الحمراء المفتوحة على كيس الصفن أو في الفرج، وعادة ما تكون القرح مؤلمة وقد تترك بعض الندوب.
  • التهابُ عنبيّة ،العينين : قد يُسبب مرض بهجت حدوث الالتهابات في العينين في حالة تعرف بالتهاب العنبية، ويتسبب التهاب العنبية في الاحمرار، والألم، وتشوش الرؤية في واحدة من العينين أو كلاهما، وقد تأتي هذه الحالة ومن ثم تعود لدى الأشخاص المصابين بمرض بهجت.
  • ألم وانتفاخ المفاصل عادة ما يؤثر تورم المفاصل والألم على الركبتين لدى المصابين بمرض بهجت، وقد يؤثر على الكاحلين والمرفقين والرسغين، وتستمر الأعراض من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ومن ثم تختفي الأعراض من تلقاء نفسها.
  • التهاب أوعية الجسم الدمويّة : الجهاز الدوري قد تحدث التهابات داخل الأوعية الدموية ( الشرايين والأوردة ) فيسبّب آلاماً وتورّماً واحمراراً في ذراعَي وساقَي المريض، ويُعرّض المريض إلى خطر تضيّق الأوعية الدموية وانسدادها إذا كان هذا الالتهاب في الشرايين الكبيرة
  • مشاكل في الجهاز الهضمي : قد يتسبب مرض بهجت في حدوث العديد من الأعراض والعلامات التي تؤثر على الجهاز الهضمي، ويتضمن الأمر حدوث ألم البطن والإسهال والنزيف.
  • التهاب الدماغ والجهاز العصبي المخ : قد يتسبب مرض بهجت في حدوث التهابات المخ والجهاز العصبي، والذي قد يؤدي للإصابة بالصداع، والحمى، وضعف التوازن .

أسباب متلازمة بهجت

لا توجد أية فحوصات تحدد الإصابة بمرض بهجت وبدلاً من هذا سيقوم الطبيب بالاعتماد على الأعراض والعلامات التي يشعر بها المريض بصورة مبدئية من أجل تشخيص المرض. ولقد تم وضع بعض السمات من أجل تشخيص المرض،ومن أجل التشخيص يتطلب الأمر وجود قرح الفم، لأن جميع المصابين بالمرض تقريباً سيعانون من وجود قرح الفم في مرحلة ما، وهذه العلامة تعتبر مهمة من أجل القيام بالتشخيص، وتعتبر قرح الفم التي تكررت على الأقل ثلاث مرات خلال سنة واحدة من أهم الشروط لتشخيص المرض. وبالإضافة لهذا، لكي يتم تشخيصك بمرض بهجت يجب أن يكون لديك على الأقل علامتين إضافيتين من التالي:
  • قرح المناطف الحساسة، والتي قد تحدث وتتكرر عند الإصابة بالمرض.
  • مشكلات العين، فقد يستطيع طبيب العيون التعرف على الالتهابات في منطقة العين.
  • قرح الجلد، وجود طفح جلدي أو القروح التي تشبه الحبوب قد يكون دليلاً على المرض.
  • اختبار حساسية الجلد الإيجابي.

عوامل خطر المرض

  • السن، حيث يؤثر مرض بهجت على النساء والرجال بالعشرينيات أو الثلاثينيات، برغم أن الأطفال والبالغين الأكبر سناً قد يصابون بالحالة.
  • المكان الذي تعيش به، حيث يصاب الأشخاص الذين يعيشون بالشرق الأوسط بالمرض بصورة أكبر من الآخرين.
  • الجنس، يحدث المرض لدى الرجال والنساء، ولكنه يكون أكثر حدة لدى الرجال.
  • الجينات، حيث أن وجود جينات محددة، قد يزيد من فرصة الإصابة بالمرض.

علاج مرض بهجت

لا يوجد علاجٌ نهائيٌ لهذا المرض، ولكن هناك بعض العلاجات التي من شأنها تخفيف حدة الأعراض والسيطرة على المرض قدر المستطاع:
العلاجات الموضعية : التي توصف للسيطرة على العلامات والأعراض المرضية التي يمكن أن يعاني منها المريض.
من العلاجات الموضعية التي يمكن أن يصفها الطبيب ما يلي:
  1. غسول الفم: (بالإنجليزية: Mouthwash) كالذي يحتوي على الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية:Corticosteroid) وغيرها من المواد العلاجية حيث تُوصف للتقليل من آلام قرح الفم.
  2. الكورتيكوستيرويد الموضعي : للتخفيف من الالتهابات وآلام قرح الجلد والتقرّحات التناسلية.
  3. قطرات العيون: للتخفيف من ألم واحمرار العينين في حالة الالتهاب الخفيف؛ يمكن أن يصف الطبيب قطرات العين التي تحتوي الكورتيكوستيرويد أو غيرها من الأدوية المضادة للالتهابات.
العلاجات الجهازية : التي يصفها الطبيب للمرضى في الحالات الشديدة.
  1.  دواء كولشيسين (بالإنجليزية: Colchicine)؛ يُخفّف من التهاب المفاصل، ويمكن اللجوء إليه إذا لم تتحسّن الأعراض رغم استخدام العلاجات الموضعيّة.
  2.  الكورتيكوستيرويدات: إذ تُوصف للسيطرة على الالتهاب، ومن الأمثلة عليها دواء بريدنيزون (بالإنجليزية: Prednisone)، ولا بُدّ من وصفها مع أدوية مثبّطةٍ للمناعة؛ لأن الأعراض ستعود في حال تم استخدام الكورتيكوستيرويد وحدة.
  3. الأدوية المُثبّطة لجهاز المناعة: كدواء آزاثيوبرين (بالإنجليزية: Azathioprine)، سيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine)، وسيكلوفوسفاميد (بالإنجليزية: Cyclophosphamide)، ومن الأعراض الجانبية لها؛ زيادة خطر الإصابة بالعدوى، ومشاكل في الكلى والكبد، وارتفاع ضغط الدم.
  4. الأدوية التي تُعدّل جهاز المناعة: مثل دواء إنترفيرون ألفا-2ب (بالإنجليزية: Interferon alfa-2b)الذي يُغيّر من استجابة الجهاز المناعيّ للمريض للسيطرة على الالتهاب، ويمكن استخدام هذا الدواء وحده أو إلى جانب أدوية أخرى للسيطرة على أعراض المرض.
  5. الأدوية التي تحظر عامل نخر الورم (بالإنجليزية: Tumor necrosis factor) كدواء إنفليكسيماب (بالإنجليزية: Infliximab)، وإيتانيرسيبت (بالإنجليزية: Etanercept)، ويصف الطبيب هذه الأدوية للمرضى الذين تكون أعراضهم وعلاماتهم المرضيّة أكثر حدّة ومقاومة للعلاجات الأخرى.

التكيف مع المرض

التكيف مع المرض والمساندة بسبب صعوبة توقع مرض بهجت، فقد يجعلك هذا تشعر بالضيق والغضب، والعناية بنفسك قد يساعدك في التكيف مع المرض، وطرق عنايتك بنفسك قد تعتمد على الأعراض والعلامات التي تشعر بها، ولكن بصورة عامة جرب التالي:
  •  استرح أثناء فترة اشتداد المرض عندما تبدأ الأعراض والعلامات بالظهور، حاول الحصول على بعض الوقت لنفسك، وكن مرن، وحاول القيام بوضع جدول يتناسب مع حصولك على الراحة عندما تحتاجها، ومن الجيد أن تقلل التوتر، لأن التوتر قد يزيد من حدة الأعراض.
  • نشط التمارين المعتدلة مثل المشي أو ممارسة السباحة قد تساعدك على الشعور بأنك أفضل خلال فترات الهياج الخاصة بالمرض. وممارسة التمارين تساعد في تقوية الجسم، وتساعد على مرونة المفاصل، وتحسين المزاج.
  • تواصل مع الآخرين مرض بهجت من الأمراض النادرة، لذلك قد يكون من الصعب العثور على عدد كبير من المصابين بالمرض بالقرب منك، واسأل الطبيب عن مجموعات الدعم في منطقتك، فقد يساعدك على التواصل مع بعض الآخرين المصابين بالمرض.
  • في حالة شعرت بأي من الأعراض والتي قد تشير للإصابة بمرض بهجت عليك بزيارة الطبيب المختص، وفي حالة تم تشخيصك بالمرض، قم بزيارة دورية للطبيب في حالة ظهور أي من الأعراض أو العلامات الجديدة.

المراجع/https://www.versusarthritis.org/about-arthritis/conditions/behcets-syndrome/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.