ما هو الكركم

ما هو الكركم

الكركم هو نوع من النبات العشبية المعمرة من الفصيلة الزنجبيلية، ويعتبر جنوب غرب الهند المكان الأساسي لإنتاجه، لأنه يحتاج إلى نسبة كبيرة من الأمطار السنوية، ودرجات حرارة تتراوح ما بين 20-30 درجة مئوية، وبشكلٍ عام يجمع نبات الكركم سنوياً للاستفادة من الجذور، حيث يتم غليها وطحنها حتى تتحول إلى بودرة صفراء اللون، وتعتبر هذه البودة من أهم التوابل المستخدمة في المطبخ الهندي والعربي والمأكولات الباكستانية.

يحتوي الكركم على عدد كبير من العناصر والمواد الغذائية اللازمة لجسم الإنسان؛ مثل: الألياف الغذائية، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والنياسين، وعدد من المعادن؛ مثل : النحاس، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم، والكالسيوم والبوتاسيوم، لهذا يُستخدم الكركم لعلاج العديد من المشاكل الصحية والجمالية.

للكركم فوائد كمهديء ومطهر

  • آلام التهاب المفاصل: يُقلل الكركم الآلام المتعلقة بالتهابات المفاصل، وخاصة عند شربه، وذلك من خلال تدفئة كوب من اللبن، وقبل غليانه يجب إضافة ملعقة صغيرة من الكركم المطحون، وخلط المكوّنات جيداً ثمَّ شربها، ويُنصح بتناول هذا المشروب ثلاث مرات في اليوم.
  • الاضطرابات الهضمية: بينت الأبحاث الحديثة على الحيوانات أن الكركم لديه القدرة على تحفيز الجهاز الهضمي، كما أنه يُساعد على تحلل الكربوهيدرات والدهون في المعدة عند الإصابة باضطرابات، لأنه يفرز الإنزيمات الهضمية الضرورية لنجاح عملية الهضم في جسم الكائن الحي.
  • مرض سرطان الأمعاء: إذا استخدم الإنسان الكركم بشكلٍ مستمر، فإن احتمالية إصابته بسرطان القولون تقل.

فوائدها للجسم

هناك العديد من فوائد الكركم للجسم:

  • يعالج العديد من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي كعسر الهضم، والإسهال، والنفخة، وديدان البطن.
  • يعالج العديد من الالتهابات التي تصيب العديد من أجزاء الجسم، كالمفاصل، والرئة، والشعب الهوائية. يساهم في علاج أمراض السرطان.
  • يخفّف من اضطرابات المرارة، ومشاكل الكبد.
  • يخفّف الصداع ويعالج الاكتئاب والزهايمر. يعد مهمّاً جداً للتخلص من السمنة، حيث إنه فعال في تخفيف الوزن عند إضافته للطعام.
  • يقلل من أعراض الالتهابات الناجمة عن بعض الأمراض كالسكري، والتهاب المفاصل، وأمراض القلب. يعالج مشاكل الشعر وفروة الرأس، كالقشرة، وتساقط الشعر.
  • يزيل حب الشباب من البشرة، وينظّم كمية الزيوت في البشرة الدهنية، ويخلّص البشرة الجافة من الجفاف، ويقلل من التجاعيد والهالات السوداء. يخلّص الجسم من السموم وينقي الكبد.
  • يزيد من مناعة الجسم، مما يساعد على الوقاية من العديد من الأمراض كالالتهابات.
  • يخفّف من اضطرابات الدورة الشهرية.
  • يعد فعّالاً في علاج الربو.اعراض الالتهاب الرئوي
  • يقي الجسم من الإصابة بنزلات البرد والإنفلزنزا.
  • يعيد التئام الجروح والحروق ويخفّف من آثارها.
  • يخفّف احمرار البشرة، ويبيضها. تعالج القرحة في المعدة. يخفّف من الآلام الناجمة عن الروماتزم والتهاب المفاصل.
  • يمكن استخدامه كمادة مؤكسدة.
  • يخفف من نسبة الكولسترول بالدم، وبالتالي يقي الجسم من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يحمي المرأة من آثار تناول حبوب منع الحمل.
  • يعالج الأنيميا.
  • يخفض درجة الحرارة عند الإصابة بالحمى.
  • يزيد من القوة الذهنية.
  • يقضي على الديدان الطفيلية.
  • يعالج بعض الأمراض التناسلية.
  • يخفف من أثر لدغات النحل والثعابين، حيث إنه يعد مضاداً لها.

تحذيرات تناول الكركم

بالرغم من كل تلك الفوائد يجب الانتباه على تناول كميات منتظمة من الكركم؛ لأن تناول الكركم بكميات كبيرة جداً قد يسبب التلبك المعوي، والشد في الكبد، والجفاف والإمساك، ولا ينصح الأشخاص المصابون بالحصى باستخدامه، وكذلك النساء الحوامل؛ لأنّه يحفّز انقباضات الرحم، ولا يفضل استخدامه أثناء الرضاعة، وغير مناسب لمن يتناولون مميعات الدم، وقد يسبب اضطراباتٍ في القلب، ولا يجب استخدامه قبل إجراء العمليات الجراحية لمدّة نصف شهر وذلك لأنّه مميع للدم ويمكن أن يسبب نزيفاً.

المراجع/https://www.healthline.com/nutrition/top-10-evidence-based-health-benefits-of-turmeric

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.