القمل والصيبان

كيفية علاج القمل والصيبان

يُعتبر القمل والصيبان من الحشرات الطُفيليّة التي تعيش في شعر رأس الإنسان أو على جسده وتتغذى على دمه، وتتحرك بالزحف؛ فلا يمكنها الطيران أو القفز، وتُسمّى بيوض القمل الصيبان (بالإنجليزية: Nits)، وقد أشارت مراكز مكافحة الأمراض واتقائها  إلى أنّ 6-12 مليون شخص يصاب بالقمل سنوياً، وأغلبهم بين عمر 3-11 سنة، ويعود السبب في ذلك إلى أنّ الأطفال أكثر عرضةً للاتصال المباشر مع الآخرين أثناء لعبهم، وتختلف أنواع القمل التي تعيش على جسد الإنسان باختلاف المكان الذي تعيش فيه؛ إذ توجد ثلاثة أنواع رئيسيّة للقمل تنتمي جميعها لعائلة الطفيليّات ذاتها، ولكن تختلف في الصنف، وتنقسم أنواع القمل إلى قمل الرأس (بالإنجليزية: Head lice)، وقمل العانة (بالإنجليزية: Pubic lice)، وقمل الجسم (بالإنجليزية: Body lice)

أسباب ظهور القمل والصيبان

  • إهمال النظافة الشخصية: فهذه الطفيليات المتمثلة في القمل والصيبان تجِدُ من دم الإنسان الغذاء المناسب لها، وتعيش في المناطق التي لا يصل لها الماء، وتتواجد في الأماكن التي يفرز فيها العرق والإفرازات الدهنية بكثرة، لذلك تعيش في الشعر الجاف الذي لا يتم غسله، وبالتالي تشكل انعدام النظافة السبب الرئيسي لوجود هذه الطفيليات.
  • العدوى: يجد القمل والصيبان طريقه من الشخص المصاب إلى الشخص السليم في حالة اقتراب الشخصين من بعضهما، فيعلق القمل على ملابس السليم، ويزحف فيما بعد وصولاً إلى الشعر.
  • استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب: وذلك عند استخدام المشط الخاص به أو الطاقية أو الملابس، الذي قد يلتصق به بعض القمل والصيبان ليجد طريقه إلى شعر الشخص السليم.

أعراض الإصابة بالقمل والصيبان

تُعدّ الحكّة أكثر أعراض القمل والصيبان شيوعاً، والتي تحدث بسبب عضّات القمل المسبّبة للحساسيّة، ولكن قد لا يشعر المصاب بالحكة في حالات الإصابة الخفيفة، وقد لا تظهر أيّة أعراض حتى ستة أسابيع من الإصابة بالقمل، ومن الأعراض الأخرى التي من الممكن أن تظهر على المصاب ما يلي:

  • الشعور بالدغدغة بسبب حركة القمل في الشعر أو على الجسد.
  • ظهور القرحات (جمع قرحة) بسبب الخدوش الناتجة عن الحكّ.
  • الشعور بعدم بالراحة.
  • صعوبة النوم.
  • ظهور بقع حمراء في الرأس، وعلى الكتفين، والرقبة، وفي منطقة العانة.
  • ظهور البيوض أو أشياء صغيرة بيضاء اللون في الشعر.

الطرق الطبيّة للقضاء على القمل والصّيبان

توجد علاجات كيميائيّة للقضاء على القَمْل وبيضه، وقبل استخدامها يجب قراءة التّعليمات الواردة على العبوة؛ لأنّ بعض أنواع الشّامبو غير مناسبة للأطفال، أو الحوامل والمرضعات، ويجب الحدّ من ملامستها للجسم، لذلك يجب عدم استخدامها أثناء الاستحمام، وقد تسبّب هذه المنتجات تهيّج بالجلد، والحروق المؤقتّة، أو الشّعور بلسعاتٍ في الجلد، وللقضاء على القَمْل يجب تنظيف المنزل وغسل الملابس والفراش على درجة حرارة مرتفعة، أو وضعه في كيس مَحْكَم الإغلاق لمدّة أسبوعين.

أدوية القَمْل التي يمكن شراؤها دون وصفة طبيّة تقتل القَمْل النّشط ولا تقتل البيض، لكن يُمكن إعادة تطبيقها بعد 7-9 أيام للتّأكد من عدم تكاثر القَمْل ووضع بيض جديد، ومن هذه الأدوية: بيبيرونيل بوتوكسيد، وغسول بيرميثرين 1٪، وتوجد عدّة أدوية يمكنها القضاء على الصّيبان والقَمْل، لكن يجب استشارة الطّبيب قبل استخدامها، إذ إنّها تُصْرَف بوصفة طبيّة، ومنها:

  • ايفرمكتين: يقتل معظم قَمْل الرّأس، حتى البيض، ولا يحتاج إلى تمشيط بيض القَمْل والقَمْل، ولا يُكرّر العلاج مرّةٍ ثانية، ويُمكن استخدامه للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر فما فوق.
  • مالاثيون: محلول قويّ جداً يشلّ ويقتل القَمْل وبعض بيض القَمْل، يُستخدم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات فما فوق، ويمكن أن يُكرّر العلاج بعد 7-9 أيام في حالة وجود القَمْل، ويجب الانتباه من أنّ المنتج قابل للإشتعال، لذلك يجب تجنّب استخدامه بالقرب من السّجائر ومصادر الحرارة، بما في ذلك مجفّفات الشَّعر، ومكواة الشَّعر، والولاعات، ومواقد التّدفئة، ومواقد الطّبخ.
  • سبينوساد: يقتل القَمْل وبيضه، وذلك باستخدامه مرّة واحدة، ويُمكن استخدامه للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 سنوات فما فوق.

الطرق الطبيعية للقضاء على القمل والصيبان

إزالة بيض القَمْل أو ما يُسمّى بالصّيبان يتطلّب الكثير من الصّبر والمثابرة، واتّباع الطّريقة الصّحيحة؛ لأنّه يقلّل من احتمال عودة الإصابة بالقَمْل مرّة أخرى، وهو جزء مهم من عملية العلاج الشّاملة، ويُمكن إزالته عن طريق ترطيب الشَّعر بالماء، واستخدام المشط المخصّص لإزالة بيض القَمْل المتوفّر في الصّيدليات بغمسه بزيت الزّيتون، أو شمع العسل، أو سائل غسل الأطباق؛ للتّخفيف من التصاق البيض بالشَّعر، وتسهيل إزالته، ثمّ تمشيط الشّعر، وتوجد عدّة مكوّنات طبيعية يُمكن عن طريقها القضاء على القَمْل والصّيبان، ومنها:

زيت شجرة الشّاي

زيت شجرة الشّاي لديه خصائص مبيدة للحشرات وبيوضها، إذ يقتل القَمْل والصّيبان، وطريقة استخدامه هي:

المكوّنات:

  • زيت شجرة الشّاي.
  • منشفة.
  • مشط.

طريقة التحضير:

  • تُوضع عدّة قطرات قليلة من زيت شجرة الشّاي على فروة الرّأس والشّعر المصاب بالقَمْل قبل الذّهاب إلى السّرير.
  • تُوضع منشفة على الوِسادة ثمّ النوم كالمعتاد.
  • يُمشّط الشَّعر جيّداً في الصّباح؛ لإزالة القَمْل والصّيبان الميّت.
  • يُكرّر استخدام العلاج كلّ ليلة لمدة 3-7 أيام.

الفازلين

إنّ الفازلين يجعل فروة الرّأس والشّعر بيئة غير صالحة لحياة القَمْل وبيضه، ويقتله، ويقتل نسبةً كبيرةً من القَمْل وبيضه مقارنةً بالطّرق الأخرى، وطريقته هي:

المكوّنات:

طريقة التحضير:

  • تُفرك كميّات كبيرة من الفازلين على فروة الرّأس المصابة، ويغطّى الشّعر ليلة كاملة.
  • يُوضع البعض من زيت الأطفال على المشط في الصّباح ويمشّط الشّعر؛ لإزالة القَمْل والفازلين.
  • يُغسل الشَّعر جيّداً بالشّامبو؛ لإزالة الفازلين تماماً.
  • يُكرّر العلاج وفقاً للحاجة كلّ ليلة.

المراجع/https://www.health.com/health/gallery/0,,20641598,00.html

تعليق واحد على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.