كيفية علاج ادمان الخمر

  مصنف: صحة
323 0
كيفية علاج ادمان الخمر

علاج ادمان الخمر يعتبر من أصعب الأشياء ،فكثيراً ما نسمع كلمة مدمن الخمر، وأنّ شخصاً ما مدمن على شرب الخمر، فالقرآن الكريم حرّم شرب الخمر، فهو شراب مسكر، يجعل الإنسان في حالة من اللاوعي، الأمر الذي يدفع الإنسان للتصرّف بطريقة غير لائقة، كما أنّ الأمر لا يقف فقط عند حد أن يقوم الإنسان بالتصرّف بطريقة غير لائقة، بل يتعدّى الأمر لأن يرتكب الإنسان المحرّمات التي حرمها الله عليه وعلى جميع المسلمين.

إنّ ادمان الخمر يعتبر من الظواهر والآفات التي تشكل خطراً حقيقياً على المجتمع، ويعود السبب في ذلك إلى أنّها تحد من الانتباه والتركيز الخاص بهذه الفئة، كما وتؤدي إلى تراجع الذاكرة لديهم، إلى جانب كل من القلق والاكتئاب، الأمر الذي يدفع هؤلاء الأشخاص إلى ارتكاب أخطاء عديدة، وقد يدفعهم إلى الانتحار. 20 نصيحة تساعدك على التخلص من القلق
يتطلّب ادمان الخمر علاجاً فعّالاً، حيث يهدف العلاج من الإدمان لمساعدة الأشخاص الذين يستخدمون المخدّرات على التوّقف عن استخدامها والاعتماد عليها، ومن الجدير بالذكر أن عملية العلاج لا تحدث بين ليلة وضحاها، بل إنها عملية طويلة الأمد تتطلب مجموعة كبيرة من التدخّلات والمتابعه، فانقطاع أعراض الإدمان لفترة قصيرة لا يعد كافياً لقطع العلاج، حيث يتسّم الإدمان بحالات الانتكاس المصاحبة له، لذلك فإن عملية العلاج تتطلّب الكثير من الصبر والمتابعة والإصرار.

كيفية علاج ادمان الخمر

  1. التدخّل المباشر :
    وفي هذه المرحلة يكون دور الجهة المعالجة في الكشف عن الحقيقة، وإلغاء إنكار المدمن للأمر، حيث إنّ جميعهم ينكرون إدمانهم في بادئ الأمر، و العنف في هذه المرحلة قد يكون أمراً خاطئاً، وإنّما يتطلّب الأمر أن يجلس الشخص المختص مع الإنسان المدمن لأكثر من جلسة، وأن يتخلّل هذه الجلسات الحديث عن الإدمان على الكحول، وأضراره على الجسم، كما أن يتطرق مع الشخص المدمن حول موضوع الآثار السلبية التي يسبّبها الإدمان على الكحول على جسم الإنسان وعلى الشخص المريض، وأهم ما يتطلّب من الجهة المعالجة هو أن تنجح في جعل الإنسان المدمن يكسب الثّقة اللازمة من ناحية هذه الجهة، حيث إنّ هذا يعتبر بمثابة سر لا يستطيع البوح به لأحد.
  2. تنقية الجسم من الخمر:
    تتضمن المرحلة الثانية أن يقوم الشخص المعالج بإزالة جميع المواد المخدّرة والسامّة، التي علقت في الجسم نتيجة الإدمان على الخمر، وتكون أوّل خطوة في هذه المرحلة هي أن تقوم الجهة المعالجة بفحص شامل وكامل لجسم المدمن، وفحص جميع الأعضاء للتأكّد من سلامة جميع الأعضاء وخلوّها من الأمراض، ومن ثم يتم إعطاء المدمن على الكحول إبر في الدم تساعد على سحب المواد السامّة الموجودة في الجسم، وتمتاز هذه المرحلة بأنّها تسبّب حالة من التعب الشديد على الإنسان المدمن، ولكن في حال كان الإدمان في بداياته تمر هذه الأعراض دون أية مشاكل.
  3. التأهيل:
    وهذا البرنامج أو المرحلة تشمل أن تقوم الجهة المعالجة بمتابعة الشخص المدمن بعد الانتهاء من مرحلة العلاج، وذلك من أجل التأكّد من أنّ الإنسان لن يعود لهذا الأمر، كما أنّها تساعد الشخص المريض على اتّباع أسلوب جديد في حياته، من أجل محاولة نسيان الحياة القديمة التي كان يعيشها من قبل، كما أنّها تساعد الإنسان على التخلّص من كلام الناس له ونظرة المجتمع له، والتي ستسبّب حالة نفسية مرضية عند الإنسان.
المراجع

QuitAlchohol