السرطان كل ما تريد ان تعرف عنه ؟

  مصنف: أمراض 73 0

السرطان مصطلح شامل لمجموعة كبيرة من الأمراض التي تحدث عندما تنقسم الخلايا غير الطبيعية بسرعة وتنتشر إلى الأنسجة والأعضاء الأخرى. السرطان هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم.

نمو السرطان والانبثاث

في الجسم السليم ، تنمو تريليونات الخلايا التي يتكون منها وتنقسم ، حيث يحتاجها الجسم للعمل يوميًا. تتمتع الخلايا السليمة بدورة حياة محددة ، تتكاثر وتموت بطريقة يحددها نوع الخلية. تحل الخلايا الجديدة محل الخلايا القديمة أو التالفة عند موتها. يعطل السرطان هذه العملية ويؤدي إلى نمو غير طبيعي في الخلايا. إنه ناتج عن تغييرات أو طفرات في الحمض النووي.

يوجد الحمض النووي في الجينات الفردية لكل خلية. يحتوي على تعليمات تخبر الخلية بالوظائف التي يجب القيام بها وكيفية النمو والانقسام. تحدث الطفرات بشكل متكرر في الحمض النووي ، ولكن عادة ما تصحح الخلايا هذه الأخطاء. عندما لا يتم تصحيح الخطأ ، يمكن أن تصبح الخلية سرطانية.

يمكن أن تتسبب الطفرات في بقاء الخلايا التي يجب استبدالها بدلاً من الموت ، وتشكيل خلايا جديدة عندما لا تكون هناك حاجة إليها. يمكن أن تنقسم هذه الخلايا الزائدة دون حسيب ولا رقيب ، مما يتسبب في تكوين أورام تسمى الأورام. يمكن أن تسبب الأورام مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية ، اعتمادًا على مكان نموها في الجسم.

لكن ليست كل الأورام سرطانية. الأورام الحميدة غير سرطانية ولا تنتشر إلى الأنسجة المجاورة. في بعض الأحيان ، يمكن أن تنمو بشكل كبير وتسبب مشاكل عندما تضغط على الأعضاء والأنسجة المجاورة. الأورام الخبيثة سرطانية ويمكن أن تغزو أجزاء أخرى من الجسم.

يمكن لبعض الخلايا السرطانية أن تنتقل عبر مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي إلى مناطق بعيدة من الجسم. هذه العملية تسمى نمو ثانوي لورم خبيث. تعتبر السرطانات التي انتشرت أكثر تقدمًا من تلك التي لم تنتشر. تميل السرطانات المنتشرة إلى أن تكون أصعب في العلاج وأكثر فتكًا.

أنواع السرطان

يُطلق على السرطان اسم المنطقة التي يبدأ فيها ونوع الخلية التي يتكون منها ، حتى لو انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. على سبيل المثال ، السرطان الذي يبدأ في الرئتين وينتشر إلى الكبد لا يزال يسمى سرطان الرئة. هناك أيضًا العديد من المصطلحات السريرية المستخدمة لأنواع عامة معينة من السرطان:

  • السرطان هو سرطان يبدأ في الجلد أو الأنسجة التي تبطن الأعضاء الأخرى
  • الساركوما هو سرطان يصيب الأنسجة الضامة مثل العظام والعضلات والغضاريف والأوعية الدموية
  • اللوكيميا هو سرطان يصيب نخاع العظام ، وينتج خلايا الدم
  • سرطان الغدد الليمفاوية والورم النخاعي هما نوعان من سرطانات الجهاز المناعي

عوامل الخطر والعلاج

السبب المباشر للسرطان هو التغيرات (أو الطفرات) في الحمض النووي في خلاياك. يمكن أن تكون الطفرات الجينية موروثة. يمكن أن تحدث أيضًا بعد الولادة نتيجة للقوى البيئية. بعض هذه القوى تشمل:

  • التعرض للمواد الكيميائية المسببة للسرطان ، والتي تسمى المواد المسرطنة
  • التعرض للإشعاع
  • التعرض غير المحمي لأشعة الشمس
  • فيروسات معينة ، مثل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)
  • التدخين
  • خيارات نمط الحياة ، مثل نوع النظام الغذائي ومستوى النشاط البدني

تميل مخاطر الإصابة بالسرطان إلى الزيادة مع تقدم العمر. قد تؤدي بعض الحالات الصحية الحالية التي تسبب الالتهاب أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان. ومن الأمثلة على ذلك التهاب القولون التقرحي ، وهو مرض التهاب الأمعاء المزمن.

يمكن أن تساعدك معرفة العوامل التي تساهم في الإصابة بالسرطان على عيش نمط حياة يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان. وفقًا للخبراء ، هذه هي أفضل سبع طرق للوقاية من السرطان:

  1. توقف عن استخدام التبغ وتجنب التدخين السلبي
  2. تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا. قلل من تناول اللحوم المصنعة.أنتبه ان اتباع “غذاء منطقة البحر الأبيض المتوسط” التي تركز بشكل أساسي على الأطعمة النباتية والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية ، وتجنب الكحول أو اشرب باعتدال. يُعرَّف الشرب المعتدل بأنه مشروب واحد يوميًا للنساء من جميع الأعمار والرجال الأكبر من 65 عامًا ، وما يصل إلى مشروبين يوميًا للرجال الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أقل
  3. حافظ على وزن صحي وحافظ على نشاطك عن طريق ممارسة 30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني كل يوم
  4. ابق محميًا من الشمس. قم بالتغطية بالملابس والنظارات الشمسية والقبعة ، وضع واقي الشمس بشكل متكرر وتجنب أشعة الشمس بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً. هذا عندما تكون أشعة الشمس في أقوى حالاتها ، ابق في الظل قدر الإمكان عندما تكون بالخارج. تجنب أسرة التسمير وأشعة الشمس ، حيث يمكن أن تلحق الضرر ببشرتك تمامًا مثل أشعة الشمس
  5. احصل على تطعيم ضد الالتهابات الفيروسية التي يمكن أن تؤدي إلى السرطان ، مثل التهاب الكبد B و HPV
  6. لا تنخرط في سلوكيات محفوفة بالمخاطر. مارس الجنس الآمن ولا تشارك الإبر عند استخدام الأدوية أو الأدوية الموصوفة. احصل على وشوم فقط في صالات العرض المرخصة
  7. قم بزيارة طبيبك بانتظام حتى يتمكن من فحص أنواع مختلفة من السرطان. هذا يزيد من فرص إصابتك بأي سرطانات محتملة في أقرب وقت ممكن

قم بزيارة قسم الوقاية من السرطان للحصول على مزيد من المعلومات ».

تختلف أهداف علاج السرطان باختلاف نوع السرطان ومدى تقدمه. وتشمل هذه الأهداف:.

  • البحث عن علاج: هذا غير ممكن لجميع السرطانات والمواقف
  • تقديم العلاج الأولي: قتل الخلايا السرطانية بجسمك
  • توفير العلاج المساعد: قتل الخلايا السرطانية المتبقية بعد العلاج الأولي لتقليل خطر عودة السرطان
  • تقديم العلاج الملطف: تخفيف الأعراض الصحية المصاحبة للسرطان ، مثل صعوبة التنفس والألم

أكثر أنواع العلاج شيوعًا هي:

جراحة

يزيل جراحيًا أكبر قدر ممكن من السرطان.

العلاج الكيميائي

يستخدم الأدوية السامة للخلايا لقتل الخلايا السرطانية سريعة الانقسام.

علاج إشعاعي

يستخدم حزمًا قوية ومركزة من الإشعاع داخل (المعالجة الكثبية) أو خارجه (إشعاع شعاع خارجي) لجسمك لقتل الخلايا السرطانية.

زرع الخلايا الجذعية (نخاع العظام)

إصلاح نخاع العظم المصاب بالخلايا الجذعية السليمة. الخلايا الجذعية هي خلايا غير متمايزة يمكن أن يكون لها مجموعة متنوعة من الوظائف. تسمح عمليات الزرع هذه للأطباء باستخدام جرعات أعلى من العلاج الكيميائي لعلاج السرطان.

العلاج المناعي (العلاج البيولوجي)

يستخدم الأجسام المضادة لمساعدة جهاز المناعة في الجسم على التعرف على السرطان حتى يتمكن من محاربته.

العلاج بالهرمونات

يزيل أو يمنع الهرمونات التي تغذي بعض أنواع السرطان لمنع الخلايا السرطانية من النمو.

العلاج الدوائي المستهدف

يستخدم الأدوية للتدخل في جزيئات معينة تساعد الخلايا السرطانية على النمو والبقاء على قيد الحياة.

التجارب السريرية

يبحث في طرق جديدة لعلاج السرطان.

الطب البديل

يستخدم لتقليل أعراض السرطان والآثار الجانبية لعلاج السرطان مثل الغثيان والتعب والألم. يشمل الطب البديل:.

  • العلاج بالإبر
  • التنويم المغناطيسى
  • رسالة
  • اليوجا
  • تأمل
  • تقنيات الاسترخاء

20 طريقة للوقاية من الإصابة بمرض السرطان

  1. الاوانى المخدوشة: الأواني المخدوشة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان لأنها تسمح لحمض PFOA (حمض perflurooctanic) بالتسرب إلى طعامك. ويرتبط هذا الحمض بنمو الخلايا السرطانية. فيجب اختيار الاوانى التي تساعد في طهي الطعام دون ان تضرك وايضا استخدام المنتجات غير الاصقة.
  2. الاقلاع عن التدخين: تدخين حتى سيجارة واحدة في اليوم يزيد من فرصتك للإصابة بسرطان الرئة والمثانة والكلى والحلق والفم. الطريقة الوحيدة لخفض فرصها في الحصول على أي نوع من السرطان هو عن طريق إزالة التدخين من حياتك. التدخين السلبي هو أيضا خطير جدا لأنه يحتوي على ما يقرب من أكثر من 60% من الخلايا المسرطنة المعروفة.
  3. تدابير السلامة من أشعة الشمس: على الرغم من أن الشمس هي واحدة من أفضل مصادر فيتامين D على امتصاصه لجسم الأنسان، الا أنة يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان الجلد إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات المناسبة. كما يقول الدكتور Sunsesara تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وضع كريمات الوقاية من الشمس عند الخروج من المنزل، وارتداء ملابس واقية عند الخروج في الهواء الطلق وتجنب أشعة الشمس في منتصف النهار قدر الإمكان.
  4. الحفاظ على وزن صحى: السمنة أو زيادة الوزن أيضا يزيد من فرص تطوير أنواع مختلفة من السرطانات. من أجل الوقاية من السرطان، فقدان الوزن إذا كنت بدينا. نهدف إلى تحقيق وزن صحي للحد من خطر إصابتك بالسرطان من خلال قياس وزنك بانتظام.
  5. الذهاب للفحص بشكل دائم: الذهاب للفحص مرة واحدة في السنة على الأقل، هذا الإجراء سوف يساعدكك على تشخيص ما إذا كان هناك أي خلايا سرطانية في الجسم. والاكتشاف المبكر هو أفضل عشر مرات من اكتشاف المرض قبل فوات الاوان. فهذا يحقق عامل قوة ضد محاربة نمو السرطان قبل أن ينتشر في الجسم بشكل لا يمكن علاجه.
  6. اكل الفواكه والخضروات: تغيير النظام الغذائي الخاص بك عن طريق إضافة خمس حصص من الفواكه والخضار إلى حميتك. وهذا التغيير يساعد على خفض مخاطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير. تشمل الكثير من الخضار الورقية الخضراء الطازجة إلى النظام الغذائي الخاص بك مثل السبانخ واستبدال الوجبات الخفيفة العادية الخاصة بك مع وعاء من الفواكه الطازجة الملونة.
  7. مواصلة التحرك: النشاط البدني يساعد ليس فقط لمنع أنواع السرطان ولكنه يفيد أيضا الصحة العامة الخاصة بك. لذلك، تحركوا على الفور، وممارسة الرياضة المفضلة لديك أو ممارسة المشى لمدة لا تقل عن 30 دقيقة للحد من مخاطر السرطان.
  8. النظافة الشخصة وتعقيم الايدي: مادة الصابون معقمة للجسم ولكن يمكن أن تضر بك، وذلك بسبب وجود عنصر مضاد للجراثيم (التريكلوسان). وتم العثور على هذا العنصر في جميع المنتجات المطهرة مثل الصابون السائل والعديد من منتجات العناية بالجسم. واستخدام هذه المنتجات المليئة بمادة (التريكلوسان) يمكن أن يسبب تهيج واختلال الخلايا السرطانية. د. Sunsesara يقول يمكن اختيار الصابون العادي أو الماء فقط، لأنها فعالة مثل الصابون المضاد للبكتيريا.
  9. الحد من شرب الكحول: شرب الكحول يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.
  10. معرفة تاريخ عائلتك: لأن أنواع معينة من السرطان مثل سرطان القولون والثدي والمبيض يكون وراثة في الأسرة. إذا كان لديك تاريخ عائلي من أي نوع من أنواع السرطان، يجب ان تتحدث مع طبيبك. والفحص كل 6 أشهر يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان والعمل بنظام غذائى يسمح لك بتقليل فرص الأصابة بالمرض.
  11. أخد وقت للراحة: ضغط الحياة اليومي يمكن أن يضر بصحتك بشكل عام إن لم يخضع لسيطرة صاحبه لأنها أحد العوامل البارزة، التي ينهار على إثرها الجهاز المناعي ويضعف أمام خطر الإصابة بالسرطان. وبالتالي يجب القضاء على التوتر في حياتك عن طريق التأمل أو من خلال ممارسة الهواية المفضلة لديك.
  12. استخدام التكنولوجيا بأمان: استخدام الهاتف الخلوي الخاص بك بشكل أقل، لأن الترددات التي تنبعث من الهاتف يمكن أن تتلف خلايا الدماغ ويمكن أن يسبب سرطان الدماغ في المدى البعيد. استخدام الهاتف فقط للمكالمات القصيرة أو الرسائل ومن الافضل استخدام سماعات الاذن.
  13. تناول كميات أقل من اللحوم: تناول اللحم بكميات كبيرة يزيد من فرص الاصابة بالسرطان. فمن الممكن استبدال اللحم بالاسماك أو الدواجن، أو تناول اللحم بكميات صغيرة ومن الافضل اختيار اللحم الخالى من الدهون التى يمكن ان تسبب العديد من المشاكل لصحة الانسان.
  14. غسل الفاكهة والخضروات جيدا: لأنة يتم رش الكثير من الفواكه والخضروات بالمبيدات الحشرية للحفاظ عليها من الحشرات. عندما تأكل هذه الأطعمة الغنية بالمبيدات دون غسلها جيدا، يعرضك للاصابة بالسرطان وتندرج المبيدات الحشرية من ضمن المواد المسرطنة لذلك يجب غسل طعامك جيدا قبل إضافتها إلى الطبق الخاص بك.
  15. العلاقة الزوجية الأمنة: وتقول الدراسات التى اجريت عن العلاقة الزوجية الآمنة بأنة يمكن التفادى من الاصابة بفيروس الورم الحليمى الذى ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويصيب عنق الرحم بالسرطان. وايضا تمنع الإصابة بفيروس نقص المناعة الذى يعمل على تلف الجهاز المناعي الخاص بك مما يؤدى إلى تطور الخلايا السرطانية.
  16. تجنب عمليات الفحص الغير مبررة:  على الرغم من أن الأشعة المقطعية والأشعة السينية هي واحدة من أفضل أدوات التشخيص المتاحة، ولكن الإفراط في استخدامها يمكن أن تضعك في خطر الإصابة بالسرطان. يمكن للأشعة العالية المنبعثة من هذه الأدوات التشخيصية يؤدي إلى سرطان الدم، وبالتالي تجنب عمليات الفحص التى لا لزوم لها أو البحث عن بدائل إذا كان ذلك ممكنا.
  17. طريقة طبخ الطعام: تذكر الدراسات أن المركبات المسببة للسرطان تنتج عن شوى الطعام أو قليه. وتتشكل هذه المركبات المسببة للسرطان عن طريق سقوط قطرات السوائل من اللحم والشحم نفسه مما يؤدي إلى تلوث قطع اللحم من غازات الفحم والدخان المتصاعد وقد نُشرت العديد من الدراسات التي تربط الاستهلاك العالي للحوم المطهية بدرجات حرارة عالية بحدوث أنواع عديدة من السرطان كسرطان البنكرياس، الثدي، القولون، المستقيم ،المعدة ،البروستاتا و جدار الرحم فأن افضل طريقة لطهى الطعام هى بالبخار.
  18. لا تتجاهل الألم:  اذا احسست بأي الام لا تتجاهله بل يجب عليك استشارة الطبيب في اسرع وقت والفحص الكامل لتفادى من اصابتك بالسرطان.
  19. تصفية المياه الخاصة: يجب تصفية المياه الخاصة بك دائما قبل استهلاكها بأستخدام الفلاتر لضمان صحة هذه المياة.
  20. شرب الكثير من الماء: قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان المثانة عن طريق تركيز العوامل المسببة للسرطان في البول وتساعد على طرد هذه المسببات من خلال المثانة بشكل أسرع. وبالتالي يجب الحصول على كمية كافية من الماء على مدار اليوم.

 

المصادر

يوسف يعقوب

كاتب ومترجم وخبير برمجة لاكثر من 20 سنة. مهتم بالغذاء والصحة وعلاج الامراض بالاعشاب والطرق الطبيعية.

أقرأ مقالاتي الأخرى