فوائد الرمان – أكثر من 20 فائدة للرمان، قشره وزيته وبذوره وعصيره

  مصنف: غِذاء وفوائد صحية
418 0
فوائد الرمان – أكثر من 20 فائدة للرمان، قشره وزيته وبذوره وعصيره

الرمان فاكهة خريفية لذيذة الطعم ولكن لها فوائد عديدة لك جزء من أجزاء الثمرة حتى البذور والقشر ما يشجعنا على أكلها أو شرب عصير الرمان وشاي قشور الرمان ليس فقط لطعمها.  

تم ذكر الرمان في القرآن الكريم في وصف الجنة فهو احد الفواكه التي وعدنا فيها.

قال تعالى: “ فيهما فاكهةٌ و نخلٌ و رمان، فبأي آلاء ربكما تُكذبان ” سورة الرحمن.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ كلو الرمان بشحمه فإنه دباغ للمعدة“. 

وهي من الأشجار المعمرة انتشرت زراعتها في كثير من البلدان العربية لدفئها. ومصدر الرمان بلاد الفرس وهي ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول إلى ثمار لذيذة ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمر يحوي غلاف هذه الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة أو لينة.

وقد اكتشف العلماء أنه من أغنى الفواكه بالمركبات المفيدة والعناصر الغذائية الهامة التي أكسبتها فوائد عديدة وهامة للصحة، فلنتعرف عليها فيما يلي. ويحتوي  على نسبة عالية جداً من المواد المضادة للأكسدة كالبوليفينول، وعنصر البوتاسيوم وفيتامين سي الذي تؤمن ثمرة واحدة منه 40% من حاجة الإنسان اليومية، إضافة إلى الفيتامينات والأحماض الأمينية. كما ان قشوره  تحتوي على مادة ملونة استخدمت للصباغة منذ مئات السنين.

وللرمان خواص وقائية وعلاجية عظيمة فهو مسكن للإلام ومخفض للحرارة ويفيد في حالات العطش الشديد وقابض لحالات الإسهال ومانع للنزيف وخاصة الناتج عن البواسير والأغشية المخاطية وكما ان عصيره يشفي بعض حالات الصداع وأمارض العيون وخاصة ضعف النظر وإن مغلي أزهار الرمان يفيد في علاج أمراض اللثة وترهلها.

فوائد الرمان

الرمان هو واحد من أكثر الفواكه صحة على وجه الأرض. الرمان له فوائد صحية عديدة لا تصدق لجسمك. يطلق عليها الفاكهة الإلهية لأنها الفاكهة الأكثر ذكرًا في الكتب اللاهوتية.  ويحتوي الرمان على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للفيروسات ومضادة للأورام ويقال أنه مصدر جيد للفيتامينات ، وخاصة فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ بالإضافة إلى حمض الفوليك. تحتوي هذه الفاكهة المدهشة على ثلاث أضعاف مضادات الأكسدة الموجودة في النبيذ أو الشاي الأخضر. تناول الرمان يقلل أيضًا من خطر الإصابة بجميع أنواع الأمراض. فيما يلي فوائد الرمان:

  1. يحمينا من الجذور الحرة
    الرمان غني بمضادات الأكسدة ، وبالتالي يحمي أجسامنا من الجذور الحرة المسؤولة عن الشيخوخة المبكرة. تتشكل الجذور الحرة من خلال التعرض لأشعة الشمس وبسبب السموم الضارة في البيئة.
  2. يخفف كثافة الدم
    تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان بمثابة “أرق للدم”. تمنع بذور الرمان صفائح الدم من تكوين جلطات وتخثر.
    هناك نوعان من الجلطات الدموية ، الأول هو الجيد الذي يسرع الشفاء أثناء الجرح أو الإصابة والثاني عندما يكون هناك أي جلطة داخلية ، مثل القلب أو الشرايين أو أي مكان آخر داخل الجسم. هذا النوع من الجلطات ليست جيدة ويمكن أن تكون قاتلة.
  3. الوقاية من تصلب الشرايين
    مع زيادة العمر نمط الحياة الذي نعيشه ، تصبح جدران الشرايين أكثر صعوبة بسبب الكوليسترول ، مما يؤدي إلى انسداد في بعض الأحيان. خاصية مضادة للأكسدة للرمان تمنع الكوليسترول الضار من الأكسدة. لذا فإن تناول الرمان يزيل الدهون الزائدة ويمنع تصلب جدران الشرايين.
  4. يعمل مثل قناع الأكسجين
    يساعد الرمان على ضخ مستوى الأكسجين في الدم. بسبب مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان ، فإنه يحارب الجذور الحرة ، ويقلل من الكوليسترول ويمنع تجلط الدم. كل هذا يساعد في النهاية الدم على التدفق بحرية وبالتالي تحسين مستوى الأكسجين في الجسم.
  5. يمنع التهاب المفاصل
    يمكن أن يقلل الرمان من تلف الغضروف عن طريق محاربة الإنزيم الذي يفعل ذلك. الرمان لديه القدرة أيضًا على تقليل الالتهاب في المفاصل.
  6. يعالج ضعف الانتصاب
    على الرغم من أنه ليس دواءً عجيبًا ، إلا أن عصير الرمان يمكن أن يحسن قليلاً من ضعف الانتصاب. وتُثبت الكثير من النظريات صحة ذلك.
  7. يعالج أمراض القلب وسرطان البروستات
    تزعم دراستان أن عصير الرمان لديه القدرة على مكافحة سرطان البروستات. وأظهرت التجربة أن عصير الرمان أبطأ النمو بل قتل الخلايا السرطانية المستنبتة. وكما ذكرنا في النقطة الثانية ، فإن عصير الرمان يخفف الدم وبالتالي يحسن حالته مما يمنع بدوره أمراض القلب والأوعية الدموية.
  8. الرمان مليء بالعناصر الغذائية المفيدة
    يحتوي كوب من لب الرمان على 24 جرامًا من السكر و 144 سعرًا حراريًا. يحتوي كوب من بذور الرمان على العناصر الغذائية التالية:
    الألياف: 7 جرام
    البروتين: 3 جرام
    حمض الفوليك: 16٪ من الكمية الغذائية الموصى بها
    البوتاسيوم: 12 في المائة من الكمية الموصى بها
    فيتامين ج: 30 في المائة من الكمية الموصى بها
    فيتامين ك: 36 في المائة من الكمية الموصى بها
  9. يحسن الذاكرة
    تم إجراء دراسة حيث تم إعطاء الأشخاص الذين لديهم مشكلة في ذاكرتهم 237 مل من عصير الرمان كل يوم. بعد فترة زمنية معينة ، شوهد الكثير من التحسن في ذاكرتهم اللفظية والبصرية. في الواقع ، أظهرت تجربة أخرى أجريت على الفئران أن استهلاك الرمان يمكن أن يمنع أيضًا مرض الزهايمر. لكن التجربة لم تتم بعد على البشر.
  10. يخفض ضغط الدم
    حمض البونيك هو أحد المكونات الرئيسية للرمان التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية وخفض ضغط الدم.
  11. يساعد في الهضم
    نعلم جميعًا أن الألياف مفيدة للهضم. ولكن بسبب أسلوب حياتنا حيث نميل إلى تناول الوجبات السريعة ، نفتقد جودة الألياف في خضرواتنا وفواكهنا. يمكن أن يكون إضافة الرمان إلى نظامك الغذائي اليومي أحد أفضل الطرق لتضمين الألياف في روتينك اليومي. يحتوي رمان واحد على 45 في المائة من تناولك اليومي الموصى به من الألياف.
  12. يعزز المناعة
    كونه غنيًا بالمركبات المضادة للالتهابات ، فإن الرمان غذاء صحي جيد للغاية لأولئك الذين يعانون من اضطرابات متعلقة بالمناعة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظام. كما أنها غنية بفيتامين ج ، الذي يعزز إنتاج الأجسام المضادة ويساعد في تطوير المناعة. يمكن أن يساعدك الرمان على الحفاظ على صحة الجهاز المناعي والحفاظ على الأمراض والالتهابات الشائعة.
  13. يخفض مستويات التوتر
    بصرف النظر عن تقليل الإجهاد التأكسدي الداخلي للجسم ، يساعد الرمان أيضًا على تقليل التوتر النفسي الذي تمر به في حياتك الشخصية والمهنية. وفقًا لدراسة أجرتها جامعة كوين مارجريت ، كان لدى الأشخاص الذين شربوا عصير الرمان مستويات أقل من الكورتيزول ، وهو هرمون الإجهاد الذي يزداد في المواقف العصيبة.
  14. تعزيز صحة الفم والأسنان
    يمكنك استخدام غسول الفم لتحسين صحتك عن طريق الفم ، ولكن الكثير من عصير الرمان المفاجئ يمكن أن يكون خيارًا أفضل من غسول الفم الذي يحتوي على الكحول. بعض المركبات في الرمان تظهر تأثيرات قوية مضادة للبلاك.  أظهرت دراسة أن المستخلص الكحولي المائي للرمان يقلل بشكل فعال من تكوين لويحات الأسنان بسبب تراكم الكائنات الحية الدقيقة بنسبة 84٪ تقريبًا.  أثبتت دراسة علمية أمريكية أجريت من قبل باحثين في جامعة اوهايو ونشرت في مجلة Phytotherapy Research أن:

    • الرمان يساهم في تعزيز صحة الفم والأسنان ويقلل من خطر الإصابة بالتهاب اللثة.
    • استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الرمان يومياً لأربعة أسابيع، قلل من مسببات أمراض الفم وقلل من مستوى البروتين الذي يسبب تكون البلاك، لأن زيادة نشاط مضادات الأكسدة في الرمان ساهم في منع تمسك البكتيريا في الفم.
  15. غني بالحديد الذي يساهم في الوقاية من العديد من الأمراض
    ليس هذا وحسب، بل إن معدن الحديد الموجود في الرمان بكثرة يساعد في التغلب على فقر الدم Anemia، إضافة إلى فوائده المختلفة والتي تتمثل في:

    • التخفيف من حالات التهاب المفاصل.
    • المساعدة في علاج التهابات العيون.
    • الوقاية من هشاشة العظام.
  16. فوائد جمالية
    بالرغم من فوائد الرمان العديدة في المجال الطبي، إلا أنه أثبت دوره الفعال أيضاً في المجال التجميلي، حيث يساهم في إبطاء عملية الشيخوخة، بفضل المكونات الفريدة لمضادات الأكسدة، التي تعمل على حماية الجلد والخلايا من عملية الشيخوخة

تحذير: عصير الرمان مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية ولكن في حالات نادرة ، قد يتفاعل مع دواء المريض.

فوائد بذور الرمان

أولاً نبدأ ببذور الرمان و التي تهمل فائدتها عادتاً اذا عصر الرمان واكل الرمان كانت مصدر إزعاج ولكن عندما تعلم كم فائدة لها سوف تستمتع بمضغها جيداً.  مع أن معظم فوائد الرمان هي من العصير من الجزء الذي يغلف البذور إلا أن البذور تحتوي على عناصر غذائية أيضاً.

  •  أثبتت الدراسات عن بذور الرمان تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين فيتامين هـ (Vitamin E)  و المغنيزيوم.
  • بذور الرمان غنية بالألياف و وفقاً لدراسة فان الطحين المصنوع من هذه البذور يحتوي على 50% من الألياف.  واهم أنواع هذه الألياف الموجودة في بذور الرمان هي السليلوز و اللجنين وكلاهما لا يتحلل و يمر خلال الجهاز الهضمي دون تغير. وأكل بذور الرمان آمن لمعظم الناس إلا اذا استهلكت بكثر فقد تسبب الإمساك خاصتاً لؤلائك الناس العرضة للامساك المزمن.
  • مثل معظم الفواكه تحتوي بذور الرمان على مضادات الأكسدة ولكنها ليست غنية مثل الجزء اللين من البذور.  تحتوي البذور على العديد من الأحماض الفينولية والبوليفينول ، بما في ذلك الفلافونويد والتانينات والليغنان.
  • تحتوي بذور الرمان على حوالي 12-20٪ زيت بذور. يتكون هذا الزيت بشكل أساسي من حمض البونيك ، وهو دهون متعددة غير مشبعة. تشير الدراسات التي أجريت على الجرذان والفئران إلى أن حمض البونيك قد يقلل الالتهاب ويحسن حساسية الأنسولين ويعزز فقدان الوزن.  في حين أن هذه النتائج الأولية واعدة ، ما زال هناك حاجة إلى إجراء أبحاث بشرية.

الخلاصة أن بذور الرمان غنية بالألياف ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية التي قد تفيد صحتك. كما أنها مصدر جيد لفيتامين E والمغنيسيوم.  تختلف بذور الرمان عن الحبوب ، وهي اللب الحلو المليء بالعصير الذي تشتهر به هذه الفاكهة ويبدو أن البذور نفسها صالحة للأكل بشكل مثالي. فهي مصدر جيد لمضادات الأكسدة والألياف غير القابلة للذوبان وحمض البونيك. تشير الدراسات على الحيوانات إلى أن هذا الحمض الفريد يوفر تأثيرات مضادة للالتهابات. في حين لا يوجد دليل يشير إلى أن بذور الرمان غير صحية ، فإن تناول كميات كبيرة جدًا قد يزيد من خطر انسداد الأمعاء لدى الأشخاص الذين يعانون من الإمساك الحاد والمزمن.

فوائد عصير الرمان

بدورهم أوضح أخصائيو التغذية أن تناول نصف كوب من عصير الرمان يومياً يعادل حصة من الفاكهة تحتوي على 60 سعر حراري.

وتناول الرمان على شكل عصير طبيعي قد يكون أفضل من تناول بذور الفاكهة نفسها وذلك يعود إلى خفض مستوى مضادات الأكسدة عند التخلص من قشرة الرمان. تشمل فوائد عصير الرمان:

  • مضاد اكسد طبيعي
  • يعزز الجهاز الهضمي
  • يكافح السكري
  • يعالج الالتهابات
  • يحمي القلب
  • يقوي الذاكرة
  • يحسن الخصوبة والأداء الجنسي

فوائد لب الرمان

من أهم فوائد تناول بذور لب الرمان ما يلي:

  1. خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتات القلبية والدماغية وخفض نسبة الكولسترول في الدم والضغط المرتفع.
  2. يحتوي لب الرمان على مادة تشبه تأثير الاستروجين في الجسم، ما يجعله مفيداً في تقليل الأمراض المرتبطة زيادة إصابتها بانقطاع الطمث مثل هشاشة العظام.
  3. إبطاء نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي خفض خطر الإصابة بالسرطان، خصوصا سرطان البروستاتا وسرطان الثدي وسرطانات الغدد الليمفاوية.
  4. تخفيف أعراض الإسهال وتقوية المناعة.
  5. المساعدة في السيطرة على الوزن وعمليات تنزيل الوزن.
  6. مكافحة تلف الخلايا والتهابات المفاصل ، حيث أثبتت أخر الأبحاث احتواء الرمان على أنزيم يعمل على تقليل أو إبطاء تلف الغضاريف.
  7. المساعدة في الوقاية من مرض السكري.
  8. المحافظة على البشرة وحمايتها حيث أثبت أن له دور في تعزيز امتصاص فيتامين D عن طريق تعزيز قدرة خلايا الجلد على امتصاصه.

فوائد قشر الرمان

في دراسة أجريت في الصين من قبل معهد علوم الصحة والبيئة في تيانجين، أكد فيه الباحثون أن قشر الرمان يحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة من الفلافونويدات والفينولنيكات والبرو أنثوسيانيدات أكثر من التي تحتويها الحبوب. واستخدم الهنود في الطب الشعبي القديم قشور الرمان لعلاج الكثير من المشاكل الصحية حيث يتم تجفيفه في الشمس.  تحوي قشور الرمان الجلدية، على مادة ملونة دابغة استخدمت للصباغة منذ مئات السنين بسب احتوائها على مادة قاعدية مميزة تعرف باسم التانين (Tannins)‏ وبالعربية تسمى العفص وهي مادة داكنة اللون استعملت في الماضي وما زالت تستعمل حتى الآن في دباغة الجلود و صباغة الحرير.

 اذاً قشر الرمان له العديد من الفوائد كما أفادت الدراسات العلمية المختلفة، والتي تتركز في:

  1. إيقاف النزيف الخارجي
  2. الوقاية من الالتهابات والعدوى المختلفة.
  3. بالإمكان غلي قشور الرمان المجففة وشرب المياه بعد تصفيتها لتحصيل العديد من الفوائد مثل:
    •  الحماية من مشاكل الهضم واضطرابات المعدة.
    • الحماية مشاكل القولون.
    • تعزيز صحة الكلى والكبد.
    • مشروب مثالي للقضاء على الطفيليات.
    • تمضمض به قوى اللثة
    • نافعا في حالات الإسهال
  4. مفيد للشعر حيث يتم تجفيفه وطحنه وإضافة الماء اليه ويضاف الى الحناء او بدونها.
  5. إذا استنجى بالمغلي منه قطع الدم النازف من البواسير
  6. إذا غلى قشر الرمان وتمضمض به قوى اللثة.
  7. إذا اخذ قشر الرمان المجفف وطحن حتى يصير ناعما وعجن بالعسل وضمد به أسفل البطن والصدر نفع من نفث الدم.
  8. إذا شرب مغلي قشر الرمان  الحامض قطع بلغم المعدة
  9. يذهب أثار الجدري إذا احرق وخلط بالعسل وطلي به أثاره أيام متوالية.
  10. إذا غليت قشور الرمان وشربت في كل صباح تساعد في إسقاط الدودة الوحيدة.

فوائد زيت الرمان 

قد لا يدرك البعض أهمية تناول زيت الرمان أو زيت بذور الرمان. يمكن أن يكون زيت الرمان المكون السري الذي كنت تبحث عنه للحصول على بشرة وشعر رائعين.

زيت الرمان

زيت بذور الرمان أو زيت الرمان من مستحضرات التجميل القديمة والغنية وكان

  • تجديد خلايا البشرة: فهو يحمي الطّبقة الخارجيّة من الجلد، ويُجدّد خلايا البشرة في هذه الطّبقة وفي الطّبقة الدّاخليّة من الجلد، ممّا ينشّط الدَّورة الدَّمويّة، ويزيد سُرعة شفاء الجلد من الجروح، من خلال إصلاح الأنسجة.
  • وقاية الجلد من الشّمس: يحتوي الرُمّان على مُركّبات تحمي من الشّمس، وتحمي الجلد من الضّرر النّاتج عن الجذور الحرَّة Free Radical، وبالتّالي تمنع حدوث سرطان الجلد، وتُخفّف من أثر حروق الشّمس النّاتجة عن أشعّة الشّمس، وتأتي قُدرة الرّمّان على حماية الجلد من السّرطان لاحتوائه على الإيلاجيك أسد، فقد وجد أنَّهُ يمنع نموّ الأورام الجلديّة.
  • مُضاد للشّيخوخة: يحمي الرّمّان من ظهور علامات تقدّم السّنّ المُبكّرة كالتّجاعيد، والخطوط الرّفيعة كنتيجة للتّعرّض لعوامل مثل أشعّة الشّمس وغيرها، كما يمنع تصبّغ الجلد Hyperpigmentation، وظهور بُقع تقدّم السّنّ.
  • زيادة شباب البشرة: يُعطي الرّمّان البشرة ملمساً ناعماً، ومظهراً مشدوداً، من خلال تحفيزه لإنتاج الكولاجين collagen، والإيلاستين elastin من خلايا الجلد.
    • للبشرة الجافّة: يُعتبر الرُمّان من المكوّنات الرّائعة لمُستحضرات العناية بالبشرة، وذلك لأنَّ له تركيب جزيئيّ صغير، ممّا يسمح له باختراق أعماق الجلد، وهو يصلح لأن يُستخدم لأيّ نوع من أنواع البشرة تقريباً اعتماداً على المكوّنات الَتي يخلط معها، فهو مُفيد كثيراً للجلد الجافّ بسبّب هذه الخاصّيّة، ويُعالج الجلد المُتشقّق والمُتهيّج، ويحتوي على العديد من المواد التي تُرطّب البشرة وتمنع فُقدان الرّطوبة منها.
    • للبشرة الدُّهنيّة، والمُختلطة: فهو يُعالج حبّ الشّباب، وتشقّقات الجلد، والنّدوب، والتّهيّجات البسيطة، وما إلى ذلك من مشاكل يتعرّض لها هذا النّوع من البشرة.

استخدامات الرمان في الطب التقليدي أو الشعبي

عرف الرمان منذ قديم الزمان في علاج الكثير من الأمراض منها:

  • أمراض الجهاز الهضمي: الإسهال والمغص المعوي والتهابات القولون وعسر الهضم والطفيليات المعوية وعلى الأخص الديدان الشريطية
  • أمراض الأجهزة التناسلية: التهابات الجهاز التناسلي والإفرازات البيضاء وفرط الطمث.
  • أمراض الجلد والأنسجة الرخوة: تستخدم القشرة كدهان خارجي في
  • حالات التهابات الجلد التحسسية – حب الشباب والتهابات الثدي.
  • أمراض الجهاز العصبي: الشلل والصداع والهيستريا
  • حالات الشرج الجراحية: البواسير وسقوط المستقيم
  • أمراض العين والأذن: آلام الأذن وضعف الإبصار أمراض الفم والأسنان: التهابات اللثة وآلام الأسنان
  • فعاليته كعنصر مضاد للأكسدة: يحتوي الرمان على عناصر ذات فعالية عالية كمضادات للأكسدة (التي تعمل على الحفاظ على صحة الخلية الإنسانية وتقاوم الأمراض)

من أهم الأمثلة على الاستخدامات الطبية التي أدخلت فاكهة الرمان فيها منذ القدم ما يلي:

  • علاج الديدان المتواجدة في المعدة.
  • المساهمة في علاج التهاب الحلق.
  • علاج مرض الزحار (Dysentery)
  • المساعدة في علاج التهاب العيون.
  • المساهمة في التئام الجروح.
  • تنظيم عمل الجهاز الهضمي.
  • تخفيف الغثيان والصداع.

بسبب أهمية هذه الفاكهة واستخداماتها المتعددة منذ الأزل، كثرت الدراسات العلمية حول فوائدها، والتي أشارت إلى أن الرمان يحتوي على مكونات غذائية غنية تساهم بشكل كبير في تعزيز الصحة العامة.

القيمة الغذائية للرمان

يضم الرمان حزمة من الفوائد العلاجية وذلك لغناه بما يلي:

  1. المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة من الفلافونويدات والبولي فينولات، التي تعمل سويًا كعنصر فعال جدا لمحاربة الأمراض ومكافحتها.
  2. نسبة جيدة من الألياف الغذائية المفيدة في الوقاية من الإمساك والعديد من الأمراض المزمنة والسرطانات، إذ تبلغ نسبة الألياف في 100 غرام من الرمان على 4 غرام (12% من الكمية الموصى بها يوميا).
  3. حبة الرمان متوسطة الحجم  تعطي ما يقارب 51 سعرة حرارية، 80 % من وزنها ماء و12% كربوهيدرات، وبهذا يمكن استخدام الرمان في وصفات تخفيف الوزن .
  4. يعتبر الرمان مصدراً مهما للفيتامينات والمعادن، خاصة فيتامين C، حيث يوفر 100 غرام من الرمان حوالى 17% من احتياجنا اليومي لفيتامين C والمهم جدا لتقوية المناعة.
  5. نسبة جيدة من الحديد والبوتاسيوم المهم لصحة القلب، وفيتامين k الضروري لتجلط الدم، والعديد من المعادن الأخرى مثل الكالسيوم والنحاس والمنغنيز.

تاريخ فوائد الرمان

إن الرمان هو من الثمار المباركة والتي تم ذكرها في القرآن الكريم، أحد أشهر الفواكه الخريفية ذات الطعم المميز والتي لطالما اشتهرت منذ القدم، كما يلي:

  • تم ذكرها في العديد من الروايات على أنها رمز للأخبار الجيدة، فقد كان الإغريق يبتدئون احتفالات زفافهم بتقديمها.
  • كانت رمزاً للحياة الأبدية عند المصريين القدماء فكانوا يدفنونها مع موتاهم.
  • أما الصينيين فكان يتناولون بذورها على أنها مجلبة للحظ.

 

أضرار الرمان و مخاطر الإكثار منه

مع كل الفوائد لهذه الفاكهة إلا انه يجب الحذر من الإكثار منه والانتباه لمن يستخدم مستحضرات الرمان (وليس الثمرة) وإنما القشور والساق والأزهار:

  1. يجب عدم استعمال قشور ثمرة الرمان وقشور جذر الرمان أو ساق الرمان وكذلك الأزهار في حالة كون المرأة حاملا أو تخطط للحمل.
  2. إذا كان أي شخص لديه مرض مزمن في القناة الهضمية والتي تشمل المعدة والأمعاء والقولون فيجب عدم استخدام قشر ثمرة الرمان أو قشور الجذر أو الساق أو الأزهار.
  3. إذا كنت مما يتعاطون الملينات أو الأسبرين أو الوصفات الخاصة بالكحة أو البرد ومضادات الحموضة والفيتامينات أو المعادن أو الأحماض الأمينية فيجب عليك عدم استخدام قشور ثمرة الرمان.
  4. لا يعطى الأطفال دون سن الثانية أيا من المستحضرات العشبية.
  5. قشور جذر الرمان تحتوي على مواد سامة ولذا يجب عدم استخدام القشور إلا بعد استشارة الطبيب أو مختص لتحديد الجرعات.
  6. هناك فئة محدودة من الناس حساسة لمستحضرات الرمان فإذا أصابك إسهال شديد وأنت تستخدم أيا من مستحضرات الرمان فأوقف الاستخدام.
  7. كما يصاب بعض الأفراد في حالات معينة قليلة بشيء من الدوار أو الغثيان أو ضعف عند استخدام مستحضرات الرمان فإذا شعرت بدوار مع غثيان فأوقف العلاج واتصل بطبيبك مباشرة.

وحذر المختصون من تناول كميات كبيرة من هذه الفاكهة نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من السكر، وبالأخص لمرضى السكري والذين يعانون من ارتفاع مستوى الدهون في الدم.

مصادر