علاج المياه البيضاء

علاج المياه البيضاء

المياه البيضاء مرض يصيب العين ويتسبب في تحول عدسة العين من النقية الشفافة إلى ضبابية مشوشة، ما يؤثر على الرؤية.الطبيعي أن عدسة العين توجد خلف الحدقة «بؤبؤ العين»، وتكون محفوظة بواسطة حافظة أشبه بالكيس البلاستيكي الشفاف، وتحتوي على مكونات العدسة التي تتكون من بروتينات وجزيئات من الماء وتشبه الجل.طبيعة تلك المكونات أنها شفافة، لكن إذا حدث قطع أو إصابة في الحافظة، تتفاعل تلك البروتينات مع السائل الموجود في العين وتغير من تركيبتها مكونة لون أبيض يسبب عتامة على العين، وتتكون المياه البيضاء. وفي هذا المقال سنقوم بشرح تفصيلي لهذا المرض و طريقة علاجه.

أسباب مرض المياه البيضاء

من أسباب هذا المرض ما يلي:

  • التقدّم في العمر، إلا أنَّه يجب التنويه إلى أنَّ التقدم في العمر قد لا يؤدي دائماً إلى مرض المياه البيضاء.
  • التعرّض للشمس لفترات طويلة. تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السُّكري.
  • تعرّض العين للجروح، أو الإصابة ببعض أمراض العين. أسباب خَلْقية، إذ قد يولد الطفل مصاباً بهذا المرض.

أعراض الاصابة بهذا المرض

من أعراض الإصابة بهذا المرض ما يلي:

  • ازدواجية الرؤية في عين واحدة.
  • عدم وضوح الرؤية (تصبح الرؤية ضبابيّة).
  • رؤية الهالات حول الأضواء.
  • صعوبة الرؤية في الليل.
  • صعوبة القراءة، وممارسة الأنشطة الطبيعيّة باستخدام الضوء العادي.
  • رؤية الألوان باهتة.
  • تحسس العين للضوء والوهج الساطع.
  • الحاجة المتكررة لتغيير الوصفة الطِّبية للنظارات والعدسات الطِّبية اللاصقة.

علاج المياه البيضاء بالاعشاب

أثبتت الدراسات وجود علاقة بين ما نتناوله من أغذية وبين مرض المياه البيضاء، إذ أشارت دراسة إيطاليّة إلى أنَّ تناول الجبن، والسَّبانخ، والطماطم، والفلفل، والحمضيات، والبطيخ، والخضروات الصليبية، واللحم، يقلّل من خطر الإصابة بهذا المرض، في المقابل إنَّ تناول الدُّهون، والزبدة، والملح، والزيوت -ما عدا زيت الزيتون- يزيد من خطر الإصابة بمرض المياه البيضاء. كما يمكن الوقاية من مرض المياه البيضاء والتخفيف من أعراضه عند تناول الأعشاب الآتية:

  •  اليانسون: تناول ستة غرامات من اليانسون مرتين يومياً يمكن أن يفيد في علاج مرض المياه البيضاء، ويمكن مزج كميات متساوية من مسحوق اليانسون، ومسحوق الكزبرة والسُّكر غير المكرر، وتناول (12) غراماً من المزيج مرتين يومياً.
  • البقدونس والجزر: تناول مزيج من عصير البقدونس، وعصير الجزر يفيد في تخفيف مشاكل العين، والعصب البصري، ومنها مرض المياه البيضاء.
  • الحلبة: أثبتت تجارب مخبريّة أنَّ تناول الفئران المصابة بمرض السُّكري لمستخلص من أوراق، وبذور الحلبة لمدة (115) يوماً أدى إلى علاج مرض المياه البيضاء عند 75% من الفئران التي خضعت للتجربة.فوائد الحلبة المذهلة للجسم ، الشعر، البشرة ، فقدان الوزن وتعزيز القدرة الجنسية
  • الثوم: يمتلك الثوم خصائص مضادة للأكسدة، ممّا يفيد في منع أو تأخير الأمراض المرتبطة بالتقدّم في العمر مثل مرض المياه البيضاء.
  • العِنَبية الآسية (بالإنجليزية: Bilberry) وتُعرف علميّاً باسم Vaccinium myrtillus: تحتوي هذا العشبة على مركبات فلافونيدية تُسمى أنثوسيانوزايدز (Anthocyanosides) تُعرف بتأثيرها المضاد للأكسدة، وأجريت دراسة على (50) مريضاً يعانون من مرض المياه البيضاء الناتج عن التقدم في العمر، وتم إعطاء بعض منهم مزيجاً مكوّناً من عشبة العنبية التي تحتوي على (25 %) من مادة أنثوسيانوزايدز (180 ملغ مرتين يوميّاً)، وفيتامين E على شكل اسيتات التوكوفيرول (100 ملغ مرتين يوميّاً) لمدة أربعة أشهر، فأظهرت النتائج أنَّ 96 % من المرضى قد أبدوا تحسناً مقارنة بـ 76% من المجموعة التي لم تخضع للعلاج نفسه.
  • الجنكة بيلوبا (بالإنجليزية: Ginkgo biloba): أثبتت دراسة أُجريت على فئران التجارب أنَّ تناول عشبة الجنكة بيلوبا التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة يفيد في حماية عدسة العين من الإصابة بمرض المياه الزرقاء الناتج عن التعرّض للإشعاع.

الوقاية من تكون المياه البيضاء

يمكن الوقاية من تكوُّن المياه البيضاء عن طريق ما يلي:

ارتداء النظارات الشَّمسية لحماية العين من الأشعة فوق البنفسجيّة. الامتناع عن التدخين. علاج الأمراض التي قد تسبب تكوُّن المياه البيضاء، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسُّكري. المتابعة الدوريّة للعين عند الطَّبيب خاصة عند التقدّم في السِّن. الحرص على تناول الأغذية الصحية. تجنب حمامات الشمس، أو التعرُّض للمصابيح الشمسية (Sunlamps) بغرض تسمير البشرة. الامتناع عن تناول الأدوية الستيرويدية (Steroid medicines) إن أمكن.

المراجع/https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cataracts/symptoms-causes/syc-20353790

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.