طعام الطفل المريض

ما تأثير طعام الطفل المريض على سرعة شفائه ؟ الطعام المناسب للأمراض المختلفة

مع أن الطفل المريض يفقد شهيته في معظم الأحيان ، إلا أن بعض الأطعمة و الوجبات قد تكون مفيدة لتسريع شفائه من المرض.  وفي حالات المرض لا يجب أبداً إجبار الطفل على تناول وجباته المعتادة بنفس الكمية.   بل أعطه طعام خفيف فاتح للشهية و بكميات قليلة.

ويمكن ان تعطيه بعض الاطعمة المحببة لديه مثل البوظة والحلوى المثلجة او حتى الشوكولاته و الحلويات المصنوعة في المنزل مثل المهلبية أو الفواكه المغذية مثل المنغا و الموز.  ولكن المهم اخذ اذن الطبيب قبل اطعام الطفل المريض اي طعام للتأكد من عدم تأثيره على الطفل.  الخبز المحمص و البطاطا المهروسة والبسكويت مثلاً من الاطعمة الخفيفة التي تساعد في اعطاء الطفل المريض الطاقة اللازمة أثناء فترة المرض.
ومع الحرص على استشارة الطبيب الا ان هناك اطعمة تساعد على تخفيف بعض الحالات المرضية للأطفال والتي جربتها العديد من الامهات.  لنتعلم بعض هذه الوصفات الصحية من أجل أطفالنا.  

الطفل المريض و أهم  الأطعمة المناسبة له

  1. الإسهال … الماء والنشويات
    هناك العديد من الاسباب للإسهال وعادة يدوم لبضعة أيام ولكن من المهم خلال هذه الايام ان نحمي الجسم من الجفاف.  أعطي طفلك الكثير من السوائل الشفافة والخفيفة مثل الماء وشوربة العظام (للأطفال فوق السنة) وحتى محلولات الاملاح التي يمكن ان تشتريها من الصيدلية للحماية من الجفاف.  تجنب العصائر و بالأخص المشروبات التي تحتوي على السكر لأنها تزيد من الإسهال.  الغذاء العادي الغني بالنشاء مثل الأرز والبطاطا والموز والخضار المطبوخة تخفف الاسهال.
  2. الإمساك … الإجاص المجفف
    إذا كان طفلك مصاب بالإمساك قدمي له الإجاص المجفف أو حتى عصير الإجاص  لتحريك الأمعاء.  كل الأغذية المليئة بالألياف مفيد في هذه الحالة مثل التفاح الطازج والبرتقال و الجزر والكرفس ولا ننسى الماء فهو مهم جداً.
  3. الحمى أو الحرارة … سعرات حرارية عالية
    يقدم الطعام الاعتيادي ولكن في معظم الاحيان الطفل المصاب بالحمى يفقد شهيته مع انه يصرف الكثير من السعرات الحرارية  لذلك اضيفي بعض الصلصة أو الزبدة لفائدة أكبر مع كل لقمة.  الأهمية تكمن في كثرة السوائل والسعرات الحرارية.
  4. الحلق الملتهب أو إحتقان الحلق … الأطعمة اللينة
    من أفضل ما يمكن ان يشربه الطفل هو الشاي مع العسل للأطفال فوق السنة.  يمكن ايضاً اعطاؤهم مثلجات الفواكه لتخفيف الاحتقان.  البيض المخفوق و الشوفان والشوربة وحتى اللبن يعملون على تغطية الحلق و تخفيف الألم و تغذية الجسم في نفس الوقت.  للأطفال الأكبر من سنة يمكن اعطائهم العسل الطبيعي ففي دراسات حديثة وجد ان العسل يخففل السعال في الليل و يحسن النوم.
  5. إحتقان الأنف … الشوربة الساخنة
    يفضل اطعام الطفل المريض الذي يعاني من إحتقان الأنف الأطعمة الساخنة مثل شوربة الدجاج الساخنة والتي تعمل على تبخير الأغشية المخاطية و تلينها وذلك يسهل عليه التنفس.  يمكن ان تضيفي الجزر والبصل والكرفس الى الشوربة لمزيد من الفيتامينات والمعادن لتقوية جهاز المناعة.
  6. ألم المعدة … البسكويت المقرمش
    تساعد الأطعمة الخفيفة على تلطيف الامعاء و اعادة تشغيل الجهاز الهضمي.  ما ان يخف الالم يمكن ادخال أطعمة اخرى مثل الموز والارز و غيره.  من الافضل الابتعاد عن الكولا وكل المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  7. للأمراض الأخرى … المثلجات
    عندما يمرض الأطفال وينامون لفترات طويلة يصابون بالجفاف من قلة شرب الماء.  أتركي قنينة ما بجانب السرير واصنعي لهم المثلجات من عصائر الفواكه الطبيعية 100% فهي تعمل على ايصال فيتامين ج  (C) مع كمية لا بأس بها من الماء.

قد تندفعين الى اطعام الطفل المريض ما يريد عندما يعاني من  مرض ما مثل إحتقان الأنف أو الحمى أو ألم المعدة.  وقد تجدين صعوبة في اطعامه اي شيء اذا فقد شهيته.  ولكن تشير الابحاث الى أن هناك أطعمة تخفف المرض وعوارضه وتقوي جهاز المناعة.  حتى لو لم يكن لدى طفلك الصغير شهية للأكل، شجعيه على تناول القليل من هذه الأطعمة.  لكن عندما يبدأ الطفل المريض بالتعافي و تفتح شهيته يجب استغلال هذا الوقت لتعويض الجسم بالمغذيات المطلوبة لتسريع الشفاء التام.

مصادر 1
مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *