زواج الأقارب : صلة أرحام أم نقمة للأجيال؟

زواج الأقارب هو ارتباط شخصين يشتركان في جد واحد على الأقل مثل أولاد العم أو الخال وتنتشر هذه الظاهرة في ما يقارب خُمس سكان العالم. وتختلف نظرة المجتمعات الى علاقة الاقارب، فبعض المجتمعات تعتبر أولاد العم او الخال مثل الأخوة فلا تسمح بزواجهم وفي الجهة المقابلة تعتبر بعض المجتمعات الاخرى ان الزواج بين الاقارب مهم لأنها تزيد من تماسك و قوة الصلة داخل العائلة. ويكون خطر الزواج بين الأقارب في زياد احتمال الاصابة بالأمراض الوراثية بسبب تغبير الطفرات الجسدية المتنحية الموروثة من الجد المشترك للأبوين.   كما تَشيع الأمراض الوراثية في مجتمعات الشرق الأوسط بسبب كثرة ممارسة زواج الأقارب.

ولتحديد حجم المشكلة بشكل أكبر قام باحثون في جامعة عين شمس عام 2013 بدراسة حول نسبة وقوع الأمراض الوراثية والاجهاضات المتكررة والولادة لأجنة ميتة في حال زواج بين الأقارب وغير الأقارب و ذلك بمقارنةِ 8109 حالاتٍ مرضيّةٍ لأطفالٍ أو بالغين يعانون من الحالاتِ السابقةِ مع نَسلِ 10 آلافِ زوجٍ من الأزواجِ الأصحاء. وقد بينت النتائج أن نسبة زواج الأقارب كانت أعلى بشكل ملحوظ (54.4) مقارنة مع (35.3) في المجموعتين المتقارن بينهما . إضافةً إلى نتائجِ سابقةِ أوضحت الدراسةُ فيها ترافُقَ زواجِ الأقاربِ مع نسبةِ إجهاضاتٍ متكرّرةٍ وموتِ أجنّةٍ تصل حتى 74.1 %، مقارنةً مع 25.9% في حالة زواجِ غيرِ الأقارب.

زواج الأقارب والأمراض وراثية

ومن الأمراض الوراثية المنتشرة بشكل كبير والتي قد يساعد زواج الأقارب على زيادة نسبة الاصابة بها:

  1. الربو
  2. الفوال
  3. متلازمة داون
  4. بيلة الفينيل يوريا
  5. متلازمة أبرت
  6. مرض التليف العصبي
  7.  الصرع
  8. انشقاق شراع الحنك
  9. التخلف العقلي
  10. الشلل الدماغي
  11. الأفات الدموية
  12. ارتفاع التوتر الشرياني
  13.  التصلب الدرني
  14.  السكري
  15. نقص التروية القلبية
  16. السرطان

إنَّ كل ما ذُكر سابقاً يوضح حجم العبء الاقتصادي والصحي الذي يتحمله المجتمع والدولة بسبب الأفات الناجمة عن الزواج بين الأقارب ورغم كل التحذيرات المنتشرة عن زواج الأقارب إلا أنه يجب بذل المزيد من الجهود للتحذير منه ونشر ثقافة الاستشارات الوراثية قبل الزواج لمعرفةِ قابليةِ إنجابِ أطفالٍ حاملين لأمراضٍ وراثيةٍ، في حال كان العروسان من ذوي القُربى.

نظرة بعض الدول الى زواج الأقارب

تعتبر الدول العربية من أكثر المجتمعات التي ينتشر فيها الزواج بين الأقارب وقد بينت الدراسات علاقة زواج الأقارب بالأمراض الوراثية والأعباء التي تنتج عنها على عاتق المجتمع والدولة , إضافة الى الاجهاضات وموت الأجنة ويبين ذالك ضرورة الحد من هذه الظاهرة واستشارة أخصائيين الأمراض الوراثية قبل الزواج .
زواج الأقارب  : صلة أرحام أم نقمة للأجيال؟

  1. فرنسا
    من الطبيعي في فرنسا ان يكون هناك علاقة بين الاقارب من الدجة الاولى.  مع ان المجتمع لا يحبذ ذلك ولكن لا احد يعترض على علاقات الحب بين اولاد العم مثلاً .
  2. باكستان
    أكثر من 50 % من الازوج في الاباكستان تكون بينهم صلة قراب مباشرة او غير مباشرة.
  3. أستراليا
    الزواج بين الاقارب قانوني في أستراليا حتى لو كانت بين اولاد العم بعكس أمريكا التي تمنع و تجرم الزواج بين اولاد العم.
  4. روسيا
    يتفق بوتين مع الولايات المتحدة الامريكية بهذا الشأن فالزواج بين أولاد العم ممنوع في روسيا
  5. المكسيك
    بالاضافة الى الدول الاسلامية تعتبر المكسيك من اكثر الدول من حيث نسبة زواج اولاد العم
  6. الهند
    مع ان هناك العديد من الناس لتختار زوج لك في الهند الا ان الكثيرين يختارون من اولاد عمومتهمز
  7. الصين
    الصين تحظر الزواج بين الاقارب كما تتحكم الدول بمعظم الامور الشخصية
  8. بريطانيا
    قد يصعب تصديق ذلك ولكن الزواج بين اولاد العم قانوني في بريطانيا ويقال ان السبب يعود الى الجالية الباكستانية هناك

  زواج الأقارب في الاسلام

فقد حرم الله الزواج من بعض الأقارب، مثل: نكاح الأمهات والبنات، وبنات الأخ، وبنات الأخت، والعمات، والخالات، فهذا من زواج الأقارب المحرم قطعاً في الشريعة الإسلامية. وما سواه من أقارب النسب، فقد أحله الإسلام، فبعد آية تحريم النساء في سورة النساء: (حرمت عليكم أمهاتكم) قال سبحانه بعدها: (وأحل لكم ما وراء ذلكم)

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *