تسوس الأسنان – 5 طرق لإصلاح الأسنان بالتغذية الطبيعية

  مصنف: صحة الفم 1401 0

أحد أهم المعتقدات الشائعة في يومنا هذا أن علاج تسوس الأسنان يكون فقط عبر زيارة لطبيب الأسنان.  وأنه اذا حصل تجويف في الأسنان على طبيب الأسنان أن يحفره بشكل جيد ليحشيه بمادة مصنعة.  المفاجأة هي أن معظم طب الأسنان مبني على جزء صغير من الحقيقة  وهي أن السكر يصيب الأسنان بالتسوس بشكل مباشر.  وأن الأسنان بعكس باقي أنواع العظم في الجسم لا تستطيع أن تنمو مجدداً لتصلح نفسها.  ولكن لقد أُثبت في الآونة الأخيرة أن هناك طرق طبيعية لعكس الضرر الحاصل في الأسنان وإصلاحها.

ألا يدعو الأمر للغرابة أنك اذا وضعت سن أو ضرس في محلول سكر قوي لفترة طويلة لن يصيبه أي تسوس.   هل يعقل ان نسبة كبيرة من أطفالنا يصابون بتسوس الأسنان وهم في سن مبكر.  وأن الكثير من كبار السن الذين أعرفهم حافظوا على أسنانهم الطبيعية لعشارات السنين مع أن معظمهم لا يعرف ما هي فرشات الأسنان.

في الواقع وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية،  يمكن اعادة اصلاح تجويفات و تسوس الأسنان عن طريق حمية غذائية معينة.  أجريت الدراسة على 62 طفل مصابون بتجويفات في أسنانهم و قسموا إلى ثلاث مجموعات غذائية. المجموعة الأولى أكلوا غذآءهم العادي بالإضافة إلى الشوفان (غني بحمض الفيتيك )  . المجموعة الثانية تناولوا غذاء طبيعي بالاضافة إلى مكمل غذائي فيتامين د.  والمجموعة الثالثة تناولت غذاء خالي من الحبوب مع مكمل فيتامين د.

وجدت النتائج أن فجوات الأسنان زادت في المجوعة الأولى التي تناولة غذاء غني بالحبوب و حمض الفيتيك.  المجموعة الثانية وجدت تحسن في حجم الفجوات و قل عددها.  ولكن أكبر تحسن للفجوات وجد في المجموعة الثالثة التي لم تتناول أي حبوب واعتمدت على الخضروات والفواكه و الحليب و اللحم و فيتامين د – شفيت و رممت تقريباً كل الفجوات.

دراسة تربط الغذاء و تسوس الأسنان

أثبتت الدراسة بالإضافة إلى تأكيد العديد من أطباء الأسنان أن حقيقة تسوس الأسنان أخفيت عن عموم الناس و أن قدرة الجسم على علاج نفسه لم تكن معروفة بالنسبة للأسنان.  وقد ساعد الطبيب راميل ناجيل مؤلف كتاب “Cure Tooth Decay” العديد من المرضى على التخلص من تسوس أسنانهم عبر تعديل غذائهم بدلاً من حشو الثغرات بمادة الأمالجام.  ويعتقد الطبيب انه يمكن تفادي التسوس بشكل عام بغذاء غني بالفيتامينات والمعادن.

في هذا المقال سوف نتطرق إلى الأسباب الحقيقية لتسوس الأسنان وكيف يمكن تفاديه وفي الكثير من الحالات علاجه وترميم الأسنان.

السبب الحقيقي وراء تسوس الأسنان

لفهم الرابط الحقيقي بين صحة الفم و الغذاء علينا ان نبدأ مع أحد أهم أطباء الأسنان في العالم ،  ويستون أ. برايس.   عاش ويستون في أوائل القرن 19 وكان رئيس جمعية أطباء الأسنان الوطنية (1914-1923)  وكان رائداً في ما يعرف بالـ أي دي أي ( ADA )  أو جمعية طب الأسنان الأمريكية.   المهم في الأمر أن ويستون باريس سافر في جميع أنحاء العالم بحثاً عن سبب تسوس الأسنان.  فوجد د. برايس أن هناك رابط بين الأغدية الحديثة و تجويفات الأسنان و تآكلها.   استغرب أن الكثير من قبائل المعزولة عن العالم لا تعاني من مشاكل في الفم و الأسنان بما في ذلك تسوس الأسنان وحتى تقويم الأسنان.  وعندما تعرضت هذه القبائل إلى الغذاء الغربي أصبحوا يصابون بتسوس الأسنان و ترقق العظام و أمراض أخرى مزمنة.

اقرأ أيضاً  رائحة الفم الكريهة : 7 أسبابها عليك تجنبها

تعريف تسوس الأسنان

وفقاً لجمعية طب الأسنان الأمريكية يعرف تسوس الأسنان بما يلي:
ما يسبب تسوس الأسنان هو ترك الأغذية والأطعمة التي تحتوي على النشويات (السكريات والنشاء) مثل الحليب والذرة و زبيب العنب والحلويات مثل الكاتو والحلوى لفترة طويلة على الأسنان.  وهذا يسبب تزايد  في البكتيريا التي تعيش في الفم لأنها تقتات على هذه الأطعمة وتولد أحماض كنتيجة لتحليل النشويات.  وعلى مر الأيام تسبب هذه الأحماض تآكل في مِيْناء الأسنان وبالتالي تسوس الأسنان.

في الحقيقة أن جمعية طب الأسنان الأمريكية لم تذكر الا سبب واحد من أربعة مسببات للتسوس.  وفقاً للدكتور إدوارد مالينبي و د. برايس و د. راميل ناجيل هناك أربعة عوامل تؤدي إلى تسوس الأسنان:

  1. نقص في المعادن في غذائنا (نقص الكلسيوم و المغنيزيم والفسفور)
  2. نقص الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون ( فيتامين أ وفيتامين د و فيتامين هـ و فيتامين ك)
  3. تناول كميات كبيرة من الأغذية الغنية بحمض الفيتيك
  4. تناول كميات كبيرة من السكر المكرر

لنناقش هذه المعطيات الأربع التي تسبب تسوس الأسنان وكيف يمكن معالجتها من خلال الغذاء وكيف يمكن إصلاح الثغرات في الأسنان بشكل طبيعي.

كيف تعيد إصلاح ثغرات و فجوات الأسنان بطريقة طبيعية

بالإضافة إلى فرك الأسنان يومياً هناك العديد من الطرق لعكس تلف و تسوس الأسنان و تحسين صحة الفم بشكل عام بدون تناول مادة الفلورايد. هذه هي الخطوات الطبيعية لإصلاح الفجوات وفي نفس الوقت تجنب الفلورايد.

  1. تجنب السكر
    من أصعب الخطوات لمن يريد أسنان صحية وخالية من التسوس هي تجنب السكر كأنه وباء.  السكر يغذي البكتيريا في الفم التي تمنع تدفق اللعاب بشكل طبيعي ولأن حمضيته عالية فهو يسبب تحلل الكلس و المعادن الأخرى من هيكل الأسنان وبذلك يسبب التسوس أو التعفن.  هذا يعني أن عليك الابتعاد عن الصودا و الحلوى وحتى الحلويات التي تحتوي على السكر.  بالإضافة إلى ذلك عليك تخفيف استخدام العسل و العصائر الأخرى لان السكر يسبب تكون الفجوات.  يجب تجنب المحليات المصنعة لأن تأثيرها على الصحة و خطورتها لم تعرف حتى الأن.  المهم:  استخدم عشبة الستيفيا كبديل قدر المستطاع و العسل الطبيعي بشكل معتدل.
  2. تخلص من حمض الفيتيك
    حمض الفيتيك هو مانع لامتصاص المعادن ومقاوم للإنزيمات الموجودة في الحبوب والمكسرات والبذور و البقوليات ولذا له تأثير سيء للغاية على صحتنا.  السبب الرئيسي الذي جعل حمض الفيتيك سيء لهذه الدرجة هو أننا لم نعد نستخدم الطرق القديمة لتحضير الطعام مثل تنبيت الحبوب قبل طبخها و التخمير الطبيعي وهذه الطرق تتخلص من هذا الحمض.
    وفقاً إلى دراسة نشرت في The Lancet  فإن اتباع حمية غذائية غنية بحمض الفيتيك يسبب نقص في المعادن و نخر في العظام.  مثلاً حوالي 80% من الفسفور في الحبوب و البقوليات متحد مع حمض الفيتيك لذلك لا يمكن امتصاصه أبداً.  بالإضافة إلى ذلك فهذه الجزيئات تتحد مع المعادن المهمة للأسنان مثل الكلس و المغنيزيوم و الحديد و الزنك وبالتالي تحد من استخدامهم في الجسم.   ولا يكتفي حمض الفيتيك بمنع امتصاص المعادن ، فيسبب أيضاً خسارة الجسم للمعادن أيضاً بتحليلها من الأسنان والعظام.
    المهم لصحة أسنانك هو الحد من تناول الحبوب خاصة  تلك الغير عضوية اذ تبين أن حمض الفيتيك زادت نسبته في الحبوب التي استخدم سماد صناعي لزراعتها.  واذا كنت تحول علاج اسنانك ابتعد عن الحبوب والبقوليات والمكسرات و الصويا.  واذا كنت تريد طبخ هذه المأكولات عليك نقعها بالماء أو حتى تنبيتها وذلك يخفف نسبة حمض الفيتيك بين 50 إلى 100%.
  3. تناول مشتقات الحليب غير المطبوخة والأغذية الغنية
    مشتقات الحليب مليئة بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على تدفق سوائل الفم بشكل طبيعي وتقوي الأسنان وتحسن صحة الفم بشكل عام.  لذلك فهي خطوة مهمة للمحافظة على أسنان صحية و سليمة.  ولأنها مليئة بالكلسيوم وفيتامين ك2 و فيتامين د3 والمغنيزيوم والفسفور والفيتامينات الأخرى فإن تناول مشتقات الحليب على الأقل مرة في الأسبوع فكرة جيدة.   وأفضل أنواع مشتقات الحليب هي حليب المعاز و الجبن غير المطبوخ والزبدة الطبيعية التي تأتي من مواشي تغذت على الأعشاب لا الأعلاف المصنعة.
    تذكر انه لمقاومة التسوس عليك تحويل غذائك ليصبح غنياً بالفيتامينات الدهنية فمثلاً اذا كنا نريد ان نتحدث عن الغذاء المثالي سيكون كالتالي :

    • غني بالأطعمة الحيوانية مثل مرق العظام أو اللحم و السمك و البيض
    • خضار مطبوخة أو نيئة خاصة تلك التي لها أوراق خضراء داكنة
    • مشتقات الحليب مثل الجبن و الزبدة و اللبن و غيره
    • فاكهة، قطعة واحدة في وقت مبكر من النهار.
    • فيتامين د – تعرض لفترة طويلة من من الشمس وفي الأيام التي لا يوجد فيها شمس يمكن تناول 5000 IU يومياً من الفيتامين د3.
    • الأغذية الغنية بالدهون الصحية مثل زيت جوز الهند والافوكادو والزيتون والسمك  و حبوب زيت السمك.
    • تناول فقط الحبوب المنقوعة و باعتدال و الخبز الأسمر فقط.
    • المكسرات والبذور والبقوليات فقط عندما تنبت.
    • في النهاية ابتعد عن الأطعمة المصنعة و المعلبة و أهم شيء الوجبات الجاهزة مثل الكنتاكي و المكدونلدز
  4. أستخدم معجون أسنان غني بالمعادن
    طبعاً نعرف أن معجون الأسنان الذي لا يحتوي على الفلوريد قد يكون باهظ الثمن ولكن لا هناك بعض العلامات التجارية الرخيصة.  إذا كنت تريد أن توفر المال وفي نفس الوقت تعيد بناء أسنانك بطريقة صحيحة يمكن أن تجرب عمل معجون أسنانك في البيت بالمكونات التالية:

    • 4 ملاعق من زيت جوز الهند
    • ملعقتان من صودا الخبز (خالية من الالومنيوم)
    • ملعقة من الكزيليتول أو أفضل من ذلك 1/8 ملعقة صغير من الستيفيا
    • 20 قطرة من زيت النعناع أو زيت القرنفل
    • 20 قطرة من بودرة المعادن (الكلسيوم و المغنيزيوم )
  5. جرب سحب الزيت
    سحب السموم بالزيت هي احدى  طرق العلاج الأيورفيدي التي لا تزال تستخدم منذ عدة قرون و انتشرت بشكل كبير في الولايات المتحدة الامريكية في السنوات الأخيرة.  ويمكن تطبيقها بكل بساطة عبر المضمضة بملعقة من الزيت لمدة 20 دقيقة.  وتعتبر هذه الطريقة لتنظيف الفم مهمة جداً لعلاج الكثير من المشاكل مثل التهابات اللثة وحتى آثار السكري.
    اذا لم تستطع أن تفعلها لعشرين دقيقة فابدأ ب3 إلى 5 دقائق وزدها حسب قدرتك.  ننصح بستخدام زيت جوز الهند  مع قطرة أو اثناين من زيت القرنفل أو زيت شجرات الشاي لتطهير البكتيري والفطريات.  هذه بعض النصائح في هذا الصدد:

    • أفضل وقت لعملية السحب بالزيت هو اول ما تفعله في الصباح بعد نهوضك من السرير.
    • لا تجعل ال20 دقيقة تزعجك عندما تتعود عليها سوف لن تشعر بها.
    • تمض بالماء الدافئ بعد الزيت مباشرة والافضل ان يكون ماء مالح لمزيد من خواص قتل البكتيريا
    • لا تتفاجئ اذا كان لون  خليط الزيت واللعاب تحول إلى الابيض أو الاصفر.
    • افرك اسنان في النهاية كالمعتاد
    • يفترض ان هذه عملية مريحة لذا لا تشعر بان عليك المضمضة بقوة طيلة الوقت.
يوسف محمود

كاتب ومترجم وخبير برمجة لاكثر من 20 سنة. مهتم بالغذاء والصحة وعلاج الامراض بالاعشاب والطرق الطبيعية.

أقرأ مقالاتي الأخرى