تركيب الصور – هذا ما يحدث لدماغ طفلك عند لعب أحجية تركيب الصور

  مصنف: طفولة
494 0
تركيب الصور – هذا ما يحدث لدماغ طفلك عند لعب أحجية تركيب الصور

تتسم أحجية تركيب الصور (البازل) بفوائد تحفز نمو الطفل وتطور قدراته المعرفية إلى جانب فوائدها النفسية. وتعد هذه اللعبة المعروفة شعبيا وسيلة ترفيه أساسية وممتعة للأطفال وكبار السن، ويمكن اللعب بها بشكل منفرد أو مع العائلة والأصدقاء.  وفي جميع أنحاء العالم ، تتمتع أحجية تركيب الصور بأقبال قوي خاصتاً في الفترة الأخيرة بسبب فرض حظر التجول في جائحة كورونا عام 2019 وبسبب بقاء العائلات في المنزل.  

عندما نفكر في أحجية الصور المقطوعة أو البازل، عادة ما نفكر في هواية ، وطريقة لتمضية الوقت والاسترخاء. الحقيقة هي أنه بالإضافة إلى الاستمتاع لبعض الوقت ، فإن لعبة تركيب الصورة المبعثرة لها العديد من الفوائد الصحية والنفسية. منها مثلاً مساعدة الأطفال في تنمية مهاراتهم ، من خلال تحسين الذاكرة والحالة المزاجية وأيضاً  منع الأمراض الرئيسية المرتبطة بالشيخوخة مثل الزهايمر.

مع انتشار الأجهزة الإلكترونية والإدمان عليها أصبحت مصارعة الأطفال (أو نفسك) للابتعاد عن الشاشات، أو حتى التلفزيون  مهمة مستحيلة تقريبًا ، ولكنه حيوي لصحتنا العقلية والبدنية. تتطلب أحجية تركيب الصور المقطوعة اهتمامك الكامل وهنا يكمن السر. فيعود الجميع من المراهقين والكبار وحتى جيل الألفية والآباء الذين يعملون وكبار السن إلى هذه التسلية الهادئة التي تثير ذكريات الطفولة عند البعض. يمكن أن نسميها ثورة رجعية.

فوائد أحجية تركيب الصور

هناك الكثير من الفوائد لتركيب أحجية الصور تعالوا نتعلم شيء عنها.

  1. تمرن لعبة أحجية تركيب الصور الجانبين الأيسر والأيمن من دماغك في وقت واحد
    دماغك الأيسر منطقي ويعمل بطريقة خطية ، بينما دماغك الأيمن مبدع وبديهي. عندما تقوم بلعب أحجية الصور المقطوعة ، ينخرط كلا الجانبين ، وفقًا لـ Sanesco Health ، وهي رائدة في مجال اختبار الناقلات العصبية. فكر في الأمر على أنه تمرين عقلي يحسن مهاراتك في حل المشكلات ومدة التركيز. ليس من المستغرب أن يعترف بيل جيتس باهتمامه بهذه اللعبة.
  2. تعمل أحجية تركيب الصور المقطوعة على تحسين الذاكرة قصيرة المدى
    لا أتذكر ما تناولته على الغداء أمس؟ يمكن أن تساعد أحجيات الصور المقطوعة في ذلك. إن تركيب الأحجية يعزز الروابط بين خلايا الدماغ ، ويحسن السرعة العقلية وهو وسيلة فعالة بشكل خاص لتحسين الذاكرة قصيرة المدى.
  3. تحسين لعبة البزل التفكير البصري المكاني
    عندما تقوم بعمل أحجية الصور المقطوعة ، تحتاج إلى النظر إلى القطع الفردية ومعرفة مكانها في الصورة الكبيرة. إذا قمت بذلك بانتظام ، ستحسن التفكير البصري المكاني ، مما يساعد على قيادة السيارة ، والتعبئة ، واستخدام الخريطة ، وتعلم ومتابعة حركات الرقص ، ومجموعة كاملة من الأشياء الأخرى.
  4. لعبة أحجية تركيب الصور أداة رائعة للتأمل وتخفيف الضغط النفسي
    التركيز على صورة واحدة لفترة طويلة من الزمن ، دون دخول أفكار غريبة إلى عقلك ، هو بِحد ذاته تأمُل. من خلال تركيب البازل ، تحصل على نفس الفوائد كما لو كنت تمارس التأمل أو اليوغا. وذلك يُبدد ضغط الحياة اليومية ويحل محله شعور بالهدوء والذي بدوره يُخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  5. تعتبر أحجيات الصور المقطوعة طريقة رائعة للتواصل مع العائلة
    إن بدء أحجية الصور المقطوعة وإبقائها على طاولة في غرفة المعيشة أو المطبخ هي دعوة لجميع أفراد الأسرة للمشاركة، كلما كان لديهم بضع دقائق للجلوس والتركيز. إنه تكتيك يمكن لآباء المراهقين استخدامه لبدء محادثة أثناء العمل نحو هدف مشترك.
  6. وعلى العكس من ذلك ، فإن ألغاز الصور المقطوعة رائعة لتمضية بعض الوقت وحيداً
    فالألغاز مثالية للأشخاص الذين يرغبون في استراحة منفردة هادئة بعيداً عن الحياة الصاخبة المثيرة في أيامنا هذه المليئة بالأجهزة الرقمية.
  7. ستعيش حياة أطول وأفضل إذا كنت تحل الأحجيات الصورية بانتظام
    تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الألغاز المتقاطعة والكلمات المتقاطعة يعيشون حياة أطول مع فرص أقل للإصابة بمرض الزهايمر أو فقدان الذاكرة أو الخرف. تحفز الأحجيات والألغاز الدماغ وتتخلص من اللويحات التي هي علامة على مرض الزهايمر ، وذلك وفقًا لدراسة حديثة نُشرت في أرشيف علم الأعصاب. قارنت الدراسة صور الدماغ من 75 عامًا إلى 25 عامًا. كان لدى المسنين الذين قاموا بالألغاز بانتظام فحوصات دماغية مماثلة لتلك التي تعود للبالغين من العمر 25 عامًا.
  8. تشجيع وتعزيز الإنتاجية
    عندما تخفف الضغط النفسي وتعزز إنتاج الدوبامين فإنك تسهل عملية التركيز.  اذا كان لديك مشكلة في التركيز على شيء ما فحاول اخذ قسط من الراحة و العمل على أحجية.  فعلى الأرجح انك سوف تستعيد إنتاجية عند عودتك للعمل على المهمة.

يعد عمل ألغاز الصور المقطوعة أمرًا جيدًا لعقلك وجسدك وروحك. لذا ، في يوم الأحد الكسول القادم (أو الأفضل من ذلك – يوم الاثنين المجنون) ، افصل هاتفك ، وضعه في وضعية “عدم الإزعاج” واعمل على تركيب صورة.

خطوات ونصائح لتركيب الصور المقطوعة

لعبت كثيرا في أيام شبابي بتركيب الصور الكبيرة وكانت أكبرها حوالي 1000 قطعة يصل حجمها إلى 90 سم  ب 40 سم تقريباً.  وهذه اهم النصائح لإتمام أحجية تركيب الصور بنجاح.

  1. أختر مكاناً أو طاولة لا تستعملها كثيراً ويمكنك ترك الأحجية للمتابعة في وقت لاحق.
    قد تتطلب لعبة الصور المبعثرة وقتاً طويلاً ولا يمكنك إتمامها في جلسة واحدة. لا بل قد تستغرق منك عدة أيام ولذلك قد تضطر إلى تركها والعودة إليها من وقت لآخر.  اختيار مكان بعيداً عن متناول الأطفال الصغار و لا يتطلب رفعها يسهم في إنجاح المشروع.
  2. حاول إيجاد كل القطع الجانبية والزوايا أولا وتركيبها.
    لمعرفة حجم اللوحة تحديد الإحداثيات ينصح بتجميع القطع التي تكون على الأطراف ويمكن تميزها بسهولة لان احد أطراف القطعة يكون مستقيماً.  أما اذا كان للقطعة جانبين مستقيمين فإنها تكون في احد زاوية الصورة الأربعة.
  3. حاول إبقاء الصورة النموذجية مرئية دائماً
    كون الصورة النموذجية التي تكون مع الأحجية في مكان تستطيع النظر اليه باستمرار يساعد في حفظ الصورة في ذاكرتك وبالتالي يسهل تحديد موقع كل قطعة.
  4. اقلب كل القطع المتبقية
    عندما كنت افتح الأحجية غالباً ما كنت ابدأ بقلب كل القطع تجميعها حسب اللون الغالب في صورة القطعة.  غالباً ما تكون القطع المتقاربة في اللون في نفس الموقع في الصورة الكبيرة.
  5. طور استراتيجية لتركيب الصورة
    بعد تركيب الاطار مثلاً يمكن البدء من إحدى الجوانب والتوسع  أو يمكنك أن تركب الأجزاء المميزة في الصورة.
  6. لا يمكنك إجبار القطع على التوافق معًا.
    تعلمنا الألغاز أنه من غير المجدي إجبار الأشياء على التوافق في مكان لا تنتمي إليه. إذا لم تكن القطعة مناسبة ، فقد حان الوقت للعودة إلى لوحة الرسم وتبني استراتيجية مختلفة. وكما لاحظ آينشتاين ذات مرة ، فإن تعريف الجنون “يفعل نفس الشيء مرارًا وتكرارًا ويتوقع نتائج مختلفة”. من المهم أن تدرك عندما لا تتعثر الأشياء وتمضي قدماً.
  7. خذ وقتًا لتقدير التفاصيل.
    أحتاج إلى إضاءة جيدة عندما أقوم ببناء أحجية. الإضاءة الجيدة تساعدني على ملاحظة الألوان المختلفة والتفاصيل الدقيقة للقطع. كما هو الحال مع أي مشكلة ، تتم مكافأة مرتكبي الألغاز عندما يكونون متنبهين ويستغرقون وقتًا لتقدير التفاصيل. عندما استغرقت بعض الوقت لملاحظة أن لون اللون الأحمر على جزء من الأحجية كان له لون مختلف قليلاً سهل كثيراً فصل القطع وتناسبها معًا.
  8. اعرف متى يحين وقت الراحة.
    تكافح لإكمال قسم من أحجية تركيب الصور وقد يمر الوقت قبل أن تدرك انه قد حان الوقت لأخذ قسط من الراحة. عندما عدت إلى الأحجية مع مجموعة جديدة من العيون ، بدت قطع الصورة تتناسب معًا بشكل سحري . عندما تكافح من أجل حل مشكلة دون إحراز الكثير من التقدم ، فقد حان الوقت لأخذ استراحة.
  9. احتفل بالفوز الصغير.
    عندما يتم تقسيم الألغاز إلى قطع قابلة للهضم ، من السهل الاحتفال بانتصارات صغيرة. كما هو الحال مع أي مشكلة ، فإن الاحتفال بانتصارات صغيرة يشعل الإنتاجية ويساعد في الحفاظ على مستويات المشاركة عالية. من المهم تذوق طعم الانتصارات الصغيرة.

هل لديك نصائح أخرى…

كيف تحفظ لوحة الأحجية بعد إتمامها

ماذا نفعل بعد إتمام تركيب الصور؟ عند شرائك أحجية انتقي واحدة تعجبك وتليق بمكان ما في منزلك. لحفظ الصورة بعد إتمامها يمكنك أن تعمل الاتي:

  1. أولا عليك أن تدخل ورق الزبدة أو قطعته نيلون أو حتى الورق العادي تحت الصورة حتى لا يتسرب اللاصق وتلتصق الصورة بالطاولة.
  2. يمكنك استخدام اللاصق المدرسي الأبيض الذي يتحول لونه شفافاً عند جفافه وتدهن الصورة بفرشاة ناعمة
  3. بعد ثلاث أو اربع ساعات يكون اللاصق قد جف تماماً وعندها يمكنك أن تقلب الصورة
  4. يمكنك استخدام لوح من الفلين أو حتى الكرتون المقوى وقصه على قياس الصورة ثم لصقه على خلف الصورة

المصادر